معلومات طبية

وجع الرأس من الخلف ماهي الأسباب والعلاج

وجع الرأس من الخلف يحدث بسبب أسباب كثيرة، ومنها: قلة النوم، عدم إراحة الجسم، التدخين، وقلة تناول الأطعمة الصحية، كذلك هناك العديد من العلاجات للتخلص من هذا الوجع. 

وجع الرأس أو الصداع عبارة عن حالة طبية يتعرض لها أي شخص في أي مرحلة من عمره، حيث يشعر بآلام في رأسه، مع الفرق في حدة هذه الآلام بين شخص وآخر. 

كما من أهم أسباب وجع الرأس من الخلف، مثل: الاضطرابات النفسية، عدم النوم وإراحة الجسم بشكل كافي، مشاكل في العين، شرب الكحول، والجلوس أو النوم بشكل خاطئ. 

كذلك من أبرز الأعراض التي تشير إلى أنّ الشخص مصاب بالصداع هي: فلة التركيز، الحساسية من الضوء، آلام في العضلات، رؤية غير واضحة، والغثيان. 

بالإضافة إلى ذلك للصداع أنواع كثيرة ومن أبرز الأنواع الشائعة: الصداع النصفي (الشقيقة)، صداع التوتر، الصداع العنقودي، والصداع الثانوي بشتّى أنواعه.

علاوة على ذلك فإنه قد ينتج عن الشقيقة بعض المضاعفات ومنها: الدوخة، اضطرابات بصرية، مزاجات متقلبة، التحسس من الضوء، والتقيؤ والغثيان.  .

كما يمكن علاج الصداع وآلام الرأس من خلال بعض الطرق العلاجية، وأبرزها: وضع الكمادات الباردة، إتباع أساليب الاسترخاء والتدليك، تناول أدوية مسكنة للأم، والابتعاد عن كل المسببات للصداع. 

أسباب وجع الرأس من الخلف

وهي أسباب كثيرة، وسيتم ذكر أهمها فيما يلي:

  • الإكثار من شرب المشروبات الغنية بالكافيين. 
  • إدمان الكحول.
  • التدخين. 
  • مشاكل في الأسنان. 
  • الألم العصبي القذالي.
  • الحالات النفسية الصعبة. 
  • فقر الدم.
  • عدم إعطاء الجسم راحة كافية. 
  • قلة النوم. 
  • عدم إراحة العين وإبقائها ساعات طويلة أمام شاشات الحاسوب أو الهاتف.
  • قلة ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية. 
  • الإكثار من تناول الأدوية.
  • التوتر والقلق الزائد. 
  • الصداع العنقودي. 
  • الصداع النصفي.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية الشاقة التي تستهدف عضلات الرقبة والرأس، كذلك ممارستها في ظل الأجواء الحارة والجفاف. 
  • كما من أسباب وجع الرأس من الخلف قلة نسبة عنصر الحديد داخل الجسم.
  • تعرض المفاصل للالتهابات. 
  • الإصابة بهشاشة العظام. 
  • التهابات داخل الأوعية الدموية. 
  • التعرض للإصابة بالسرطان أو السكري.
  • النوم أو الجلوس بوضعيات غير صحيحة.
  • الجفاف. 
  • مشاكل في الرقبة. 
  • بذل مجهود يفوق طاقة الجسم. 
  • الأرق.
  • حالات مزاجية متقلبة. 
  • قلة تناول الطعام الصحي. 
  • كثرة التواجد في أماكن الضوضاء أو الأصوات العالية. 
  • القلق الزائد أو التواجد في بيئة تزيد من التوتر والاضطرابات النفسية. 

التوتّر سبب لوجع الرأس من الخلف

من أبرز أسباب ذلك: صداع التوتر، ومن أنواعه عرضي، ومزمن، وتأثيره ليس كتأثير الصداع النصفي، حيث من الممكن ممارسة الأنشطة اليومية بكل أريحية. 

كما من أهم أعراض صداع التوتر ما يلي:

  • تعرض العضلات للآلام. 
  • التهيجات. 
  • نوم غير منتظم. 
  • قلة التركيز. 
  • التعب والارهاق الشديد. 
  • التحسس من الضوء. 

كذلك من أبرز أسباب حدوث صداع التوتر الذي يعد من مسببات وجع الرأس من الخلف:

  • إدمان الكحول. 
  • تعرض الأسنان للعديد من المشاكل الصحية. 
  • الحالات النفسية الصعبة من ضمنها الاكتئاب.
  • الإكثار من شرب المشروبات الغنية بالكافيين. 
  • قلة منح الجسم قسط كافي من الراحة اليومية.
  • قلة نسبة الحديد داخل الجسم.
  • كذلك الجوع والقلق. 

علاوة على ذلك للتقليل من حدة صداع التوتر وتجنب الإصابة به يجب إتباع بعض الطرق الوقائية الصحية، ومن أبرزها ما يلي:

  • تلقي العلاجات البدنية. 
  • الاسترخاء.
  • الابتعاد عن مسببّات صداع التوتر.
  • إراحة الجسم بشكل كافي. 
  • تجنب شرب الكحول والتدخين. 
  • إتباع نظام غذائي صحي.
  • كذلك ممارسة الأنشطة الرياضية بشكل مستمر. 

الشقيقة

هل الشقيقة سبب لوجع الرأس من الخلف

بكل تأكيد الشقيقة أو ما تعرف بالصداع النصفي من بين أبرز الأسباب في التعرض لألم الرأس من الخلف. 

كما أن الشقيقة يمكن أن تتكرر أكثر من مرة أسبوعياً، حيث تزداد حدّتها مع زيادة العمر، وبالتالي تؤدي إلى آلام في منطقة الرأس من الخلف أو اليسار. 

كذلك فإنّ الشقيقة تسبب آلام وضغط خلف العيون، حيث تستمر هذه الآلام لفترات طويلة، وبالتالي قد يحدث مضاعفات بسبب هذه الآلام، ومنها:

الدوخة، مزاج غير جيد، التحسس من الضوء، التقيؤ أو الغثيان، ومواجهة مشاكل في البصر. 

هل تناول الأدوية بكثرة سبب لوجع الرأس من الخلف

في العادة عند يصاب الشخص بآلام في رأسه وزيادة الصداع فيلجأ لتناول الأدوية التي تقوم بتسكين هذه الآلام. 

لكن يجب العلم بأن الإفراط في تناول الأدوية قد يؤدي إلى وجع الرأس من الخلف، والصداع المزمن، وقد يحدث ذلك عند تناول أدوية من دون أي وصفة طبية، فهذا يعد خطأ فادح يؤدي إلى مشاكل عديدة ومنها الصداع.

هل وجع الرأس من الخلف سببها التمارين الرياضية

تعد التمارين الرياضية من بين الأسباب في الإصابة بألم الرأس من الخلف، فعند إجهاد النفس وممارسة التمارين الرياضية الشاقة التي تتحرك فيها عضلات الرأس والرقبة، ينتج عن ذلك صداع في الرأس. 

كما من الأسباب التي تسبب الصداع بعد ممارسة الرياضة، هي ممارستها في أجواء مناخية حارة، ووجود التوتر والجفاف، كذلك بسبب الإجهاد وتوتر العضلات. 

وجع الرأس من الخلف
وجع الرأس بعد التمارين الرياضية

هل وجع الرأس من الخلف سببه الألم العصبي القذالي؟

بكل تأكيد إن الألم العصبي القذالي من أبرز الأسباب للإصابة بوجع الرأس من الخلف، وهو عبارة عن آلام مزمنة في القاعدة من الرأس، ثم لفروة الرأس. 

كما أن حالة الألم العصبي القذالي تعد تلف في الأعصاب التي تمتد من جهة الحبل الشوكي، ثم التوجه نهايةً نحو فروة الرأس.

موضوع قد يهمك: أعراض القولون العصبي وأهم ما يميزها عن سرطان القولون

ما هو علاج وجع الرأس من الخلف؟

هناك العديد من الطرق المتبعة لعلاج هذه المشكلة، ومن أبرز هذه العلاجات:

  • التخلص من الأسباب الرئيسية لحدوث هذه الأوجاع. 
  • تناول الأدوية والمسكنات. 
  • استخدام مضادات الالتهابات. 
  • إتباع الطرق العلاجية الطبيعية والاسترخاء، كاليوجا أو التنفس العميق. 
  • كذلك إعطاء الجسم الراحة الكافية. 

علاج الصداع الناتج عن التوتّر

عند الحديث عن أسباب وجع الرأس من الخلف لابد من ذكر علاج الصداع الناتج عن التوتر حيث يتم من خلال بعض الطرق الوقائية والعلاجية، وهي كالتالي:

  • إتباع أسلوب الارتجاع البيولوجي.
  • التخلص من أسباب صداع التوتر، كالقلق، قلة الراحة، والإكثار من المشروبات الغنية بالكافيين. 
  • كذلك تناول الأدوية التي لها دور مهم في علاج هذا الصداع. 
  • الاستحمام داخل الثلج أو في الماء الدافئ. 
  • كما من الممكن إتباع طرق الاسترخاء العديدة، كالتدليك، اليوجا، والتأمل والتنفس بعمق.

علاج الألم العصبي القذالي

هناك العديد من العلاجات التي تعمل على التخلص من الألم العصبي القذالي، وسيتم ذكر أهم العلاجات فيما يلي:

  • العلاجات البدنية. 
  • استخدام الكمادات الدافئة. 
  • أدوية استرخاء العضلات. 
  • اعتماد العلاجات الطبيعية كالتدليك. 
  • كذلك اللجوء لأدوية مكافحة الالتهابات. 

علاج الشقيقة

ذكرنا سابقا علاقة الشقيقة بوجع الرأس من الخلف، ومن الممكن علاج الشقيقة من خلال عدة طرق طبيعية وصحية، ومن أبرز هذه العلاجات:

  • تناول المسكنات، أو الأدوية الوقائية. 
  • تدليك المنطقة التي بها صداع مزمن.
  • التخلص من مسببات تطور الصداع. 
  • النوم في غرفة مظلمة وخالية من الفوضى ومليئة بالهدوء. 
  • وضع كمادات باردة أو ثلج على الرأس. 
المراجع
1- مقالة عن “?What is causing this headache” نشرت على موقع Medicalnewstoday
2- موضوع بعنوان “?Why do I have a headache in the back of my head” تم نشره على مدونة Live Healthily
زر الذهاب إلى الأعلى