الحمل والولادة

هل تؤثر القطط على الحامل؟

سؤال هل تؤثر القطط على الحامل، في غاية الأهمية، لأن القطط واحدة من الحيوانات الأليفة الأكثر شعبية في العالم، إن لم تكن أكثرها شهرة، كما أن هناك أكثر من 500 مليون قطط منزلية في العالم.

كما أن القطط تستطيع المحافظة على طاقتها، عن طريق النوم حيث تنام بمعدل يومي ما يقارب من 13 إلى 14 ساعة.

وتتمتع القطط بأجسام وأسنان مرنة تتكيف مع صيد الحيوانات الصغيرة، مثل: الفئران، والجرذان.

كذلك قد تزن بعض القطط المنزلية حوالي 4 كيلوغرامات إلى 5 كيلوغرامات، وقد بلغ وزن أثقل قطة منزلية مسجلة 21.297 كيلوجرامًا.

حيث تعد القطة صيادة مهارة وقاتلة ومتسللة، ويمكن ممارسة هذه الأعمال عن طريق المشي على أقدامها الخلفية.

كما أنها تستخدم بشكل جزئي أرجلها الأمامية، وهذا ما يحافظ على هدوءها ويقلل من حدوث الضوضاء.

وأيضاً تتمتع القطط برؤية ليلية قوية، مما يسمح لها برؤية مستويات الضوء أقل بست مرات مما يحتاجه الإنسان من أجل رؤيته.

كما تتمتع القطط أيضا بحاسة سمع ممتازة، وحاسة شم قوية، ويمكن للقطط البالغة أن تتصرف في بعض الأحيان بعدوانية تجاه القطط اليافعة.

كذلك متوسط عمر القطط في الغالب يتراوح ما بين 12 عام إلى 15 عام، كما تقضي القطط وقتًا طويلاً في تنظيف نفسها عن طريق اللعق للحفاظ على صحتها ونظارتها.

بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما ينظر إلى القطط الوحشية على أنها آفات وتهديدات للحيوانات المحلية، وذلك لما تسببه من أضرار لها.

هل تؤثر القطط على المرأة الحامل؟

هناك الكثير من التساؤلات حول إن كان هناك ضرر على المرأة الحامل أم لا، وسنوضح هذه المسألة بعدة نقاط وأبرزها ما يلي:

  • تنقل النساء الحوامل داء المقوسات إلى أطفالهن الذين لم يولدوا بعد.
  • تؤدى الى نقل عدوى قد تؤدي إلى الإجهاض أو التسبب في تشوه الأطفال.
  • يمكن أن يكون في برازها طفيلياً يمكن أن يكون ضارًا بالجنين.
  • إذا لمست المرأة الحامل فمها بعد ملامسة الطفيلي، قد تصاب بالعدوى وتعرض جنينها للخطر.
  • تعرض المرأة الحامل لداء المقوسات: وهذا الداء يأتي عن طريق ملامسة الحامل للقطط.
  • أغلب طعام القطة يكون من القوارض واللحوم غير المطهية، وذلك يسبب الكثير من الأمراض.
  • يجب على الحامل عدم اقتناء القطط غير المنزلية، لتجنب الإصابة بالأمراض التي تنقلها.
  • البراغيث: أو بما يسمى البق، في الغالب تحمل القطط غير النظيفة هذه الكائنات الصغيرة على جسمها.

وهذه الطفيليات قد تتسبب في الكثير من الآثار الجانبية على الحامل، منها: الحساسية، أو الولادة المبكرة، أو موت الجنين.

شاهد أيضا: الحمل في الشهر الأول .. أهم الأعراض والمخاطر والإجراءات الصحية

ما هو داء المقوسات

عند السؤال: هل تؤثر القطط على الحامل لابد من التعرف على المقوسات، وهو عدوى يسببها طفيلي وحيد الخلية يسمى التوكسوبلازما جوندي، بينما يوجد هذا النوع من الطفيليات في جميع أنحاء العالم.

كما أنه قد يصاب أكثر من 40 مليون شخص في الولايات المتحدة بطفيل التوكسوبلازما.
وقد تنشر القطط الطفيل عن طريق برازها بعد تناول وجبة ملوثة مثل الطيور أو القوارض.

ومن الممكن أن يستمر هذا الطفيل لفترات طويلة في أجسام البشر (والحيوانات الأخرى)، وربما حتى مدى الحياة.

وبذلك من بين المصابين، قلة قليلة منهم تظهر عليهم الأعراض لأن الجهاز المناعي للشخص السليم يمنع الطفيلي من التسبب في المرض.

 لذلك يجب على النساء الحوامل والأفراد الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة توخي الحذر.
والانتباه جيدا لمسألة: هل تؤثر القطط على المرأة الحامل ، لأن عدوى التوكسوبلازما يمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة.

هل تؤثر القطط على الحامل

 كيفية الوقاية من داء المقوسات

هناك الكثير من طرق الوقاية لتجنب المقوسات، التي يمكن أن تقوم بإيذاء الجهاز المناعي لجسم الإنسان.
ومن هذه الطرق التي يمكن أن نتخلص بها من هذا الداء الانتباه لما يمكن أن تؤثر به القطط سلبا على الحامل من خلال ما يلي:

  • طهي الطعام في درجات حرارة آمنة.
  • يجب استخدام مقياس حرارة الطعام لقياس درجة الحرارة الداخلية للحوم المطبوخة.
  • لا تتذوق اللحوم حتى تنضج.
  • يجب غسل ألواح التقطيع والأطباق واليدين بالماء والصابون، بعد ملامسة اللحوم النيئة أو الدواجن أو المأكولات البحرية.
    أو الفواكه أو الخضار غير المغسولة.
  • تجنب شرب حليب الماعز غير المبستر (غير المعرض للتعقيم عن طريق الغليان).
  • يجب ارتداء القفازات عند ممارسة الزراعة، وأثناء أي ملامسة للتربة أو الرمل.
    لأنها قد تكون ملوثة ببراز القطط الذي يحتوي على التوكسوبلازما.
  • تعليم الأطفال أهمية غسل اليدين للوقاية من العدوى.
  • اطعام القطط الطعام التجاري المعلب أو المجفف فقط أو طعام المائدة المطبوخ جيدًا، وليس اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا.
  • التأكد من تغيير صندوق فضلات القطط يوميًا.
  • إذا كانت المرأة حاملاً يجب تجنب تغيير فضلات القطط إن أمكن، ولكن إذ اضطرت يجب عليها أخد إجراءات الوقاية اللازمة.
  • يجب الاحتفاظ بالقطط بالداخل لمنعها من الصيد وتقليل فرص الإصابة بعدوى التوكسوبلازما.
  • عدم التبني أو التعامل مع القطط الضالة، وخاصة القطط الصغيرة.
  • عدم تربية قطة جديدة أثناء الحمل أو نقص المناعة.

أضرار أخرى للقطط

عند الولادة أو قبلها، يمكن أن يتسبب الطفيل – الذي يعد من أهم ما تؤثر به القطط على المرأة الحامل – في التهابات خطيرة في العين أو مشاكل أخرى في العين.
أو تلف في الدماغ أو حتى ولادة جنين ميت أو إجهاض. وعلى الرغم من أن العديد من الأطفال المصابين بداء المقوسات قد لا تظهر عليهم أي أعراض في البداية، فقد يعانون في النهاية من العمى أو الإعاقة الذهنية نتيجة لذلك.

 أي قطة تخرج في الهواء الطلق أو تتغذى على اللحوم النيئة أو غير المطهية جيدًا قد تحمل الطفيل أيضًا. أي براز ملوث من القطط المصابة بالعدوى يشكل خطرا على حمل المرأة

هل القطط تسبب إجهاض للحامل

بالفعل هناك الكثير من الدراسات التي أجريت تتحدث على أن القطط تؤثر سلباً على صحة الحامل

وذلك بسبب تغذية القطة غذاء غير سليم، أو غير مطهي، وذلك يعمل على امتلاك القطة لطفيليات ضارة.

كذلك هذه الطفيليات التي تحملها القطة تسبب في بعض الحالات إجهاض للمرأة الحامل لذلك يجب على المرأة الحامل أخد الإجراءات الوقائية اللازمة.

أضرار شعر القطة على الحامل

يؤثر شعر القطة على الحامل ويسبب لها الكثير من الأضرار ومن هذه الأضرار، ما يلي:

  • يمكن أن يسبب العمى للطفل.
  • يمكن أن يسبب الخلل الذهني للطفل.
  • يسبب الكثير من الأمراض التنفسية للمرأة الحامل، كضيق التنفس.

تحليل داء القطط للحامل

يتم اكتشاف هذا الداء المسمى بداء القطط، عن طريق أخد عينة من دم الأم الحامل، ومن خلالها يتم الكشف عن وجود المرض أم لا.

بالإضافة إلى ذلك، يتم فحص أيضاً قوة الجهاز المناعي لدى الحامل، وما إذا كان يحمل مضادات لهذا المرض أم لا.

مقالة للفائدة: الحمل بعد الاجهاض .. أصعب المخاطر التي تحيط به

المراجع
1- مقالة عن “Toxoplasmosis” نشرت على موقع Mayoclinic
2- موضوع بعنوان “?Is it true that pregnant women should avoid cats” تم نشره على مدونة Babycenter
زر الذهاب إلى الأعلى