غدد وهرمونات

مكان الغدد اللمفاوية وما هي أهميتها

مكان الغدد اللمفاوية يتركز ما بين أسفل الفك السفلي وعظام الترقوة، ويتواجد في معظم أجزاء الجسم ما عدا الدماغ، كما وتعد جزء هام من الجهاز المناعي داخل الجسم.

الغدد اللمفاوية عبارة عن هياكل ذو شكل بيضاوي أو دائري، تتواجد في أغلب أجزاء الجسد، كما ويمكن لمسها في أغلب الأحيان.

كذلك فإن في كل مكان الغدد اللمفاوية لها دور مهم في التخلص من الفيروسات والميكروبات والبكتيريا والخلايا السرطانية، الذي لهم دور في إصابة الجسد بالأمراض.

بالإضافة إلى ذلك يبلغ أعداد الغدد اللمفاوية داخل أنحاء الجسم 450 غدة تقريباً، وذلك بشكل تقديري للأشخاص البالغين، وفي الأماكن التي يمكن أن يحدث بها أمراض قد توجد الغدد غالباً.

كما أن هناك بعض الأعراض والعلامات التي تشير إلى أن الغدد اللمفاوية مصابة بالالتهاب أو التورم والتضخم، ومن أبرز هذه الأعراض:

الحكة، السعال، الحمى لفترات طويلة، فقدان الشهية، آلام في البطن، إنعدام المقدرة على المشي، النقص في الوزن، التعب، التعرق الزائد، ومشاكل في التنفس.

أما بالنسبة لأسباب إصابة مكان الغدد اللمفاوية فهي تعود إلى الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، أو التعرض للعدوى، ودخول الجراثيم إلى الجسم.

علاوة على ذلك لتجنب إصابة الغدد اللمفاوية يجب إتباع بعض الطرق الوقائية، ومنها: الاستشارة الطبية السريعة لحظة ملاحظة بداية ظهور أعراض العدوى، الحفاظ على النظافة الشخصية، وتطهير الجلد عند تعرضه للجرح أو الخدش.

مكان الغدد اللمفاوية

مكان الغدد اللمفاوية في أغلب أجزاء الجسد، ما عدا الدماغ، ومن أبرز الأماكن التي تتواجد بها الغدد اللمفاوية ما يلي:

  • تتواجد الغدد اللمفاوية خلف الركبتين.
  • كما وتوجد في أسفل الفك السفلي.
  • تحت الإبطين.
  • كذلك بين البطن والفخذين.
  • تحت الأذن وأمامها وخلفها.
  • بين الفك السفلي وعظمة الترقوة.
  • عند مفصل المرفق لليد.
  • بالإضافة إلى مكان الغدد اللمفاوية يمكن أن يكون على الرقبة.

أسباب إصابة الغدة الليمفاوية

هناك العديد من الأسباب التي تشير لإصابة مكان الغدد اللمفاوية، ومن أبرزها:

  • العدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • التهابات في الحلق.
  • دخول أجسام غريبة إلى الجسم كالميكروبات والجراثيم.
  • تناول الأدوية التي قد تؤدي إلى ضعف مناعة الجسم.
  • فيروس نقص المناعة البشرية.
  • كذلك الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية.

استئصالها

بكل تأكيد يمكن استئصال الغدد اللمفاوية ويجب فعل ذلك؛ حتى لا ينتشر السرطان أو الورم في الجسم في حال إن كان موجود.

كذلك تتم عملية الاستئصال تحت التخدير العام للمريض، حيث يتم استئصال في كل جزء من مكان الغدد اللمفاوية، الواقعة ما بين الفك السفلي، وعظام الترقوة (التي في الجزء السفلي من الرقبة).

كما أنه قد ينتج عن استئصال الغدد اللمفاوية عدة مضاعفات، ومن أبرزها:

  • تقشير الجلد في مكان عملية الاستئصال.
  • الشعور ببعض الآلام والوخز في المنطقة التي تم إجراء فيها العملية.

متى يزول انتفاخ الغدد اللمفاوية

في العادة انتفاخ الغدد اللمفاوية يشير إلى أن هناك مرض، أو عدوى يقوم جهاز المناعة بمقاومتها، وعلى الرغم من ذلك فإن هذا الانتفاخ لا يعد بالأمر الخطير. 

مكان الغدد اللمفاوية
شكل الغدة اللمفاوية

علاوة على ذلك فإن هناك بعض الحالات التي تعد خطيرة، والتي تتطلب الاستشارة الطبية السريعة، ومن أهمها:

  • ضيق في التنفس.
  • التعب الشديد. 
  • زيادة حجم العقد ونموها بشكل سريع وتكون مؤلمة بشدة.
  • انتفاخ العقد التي تعد قريبة من العظمة التي في الجزء السفلي من الرقبة، أو بمسمى “عظمة الترقوة”.
  • ارتفاع درجات حرارة الجسم لفترات طويلة.
  • افراز العقد للقيح أو ما شابه ذلك.
  • تواجد فوق الغدد اللمفاوية المتعرضة للانتفاخ جلد ذو لون أحمر.

تشخيص إصابة الغدد الليمفاوية

تشخيص إصابة الغدد الليمفاوية يتم من خلال فحص في كل مكان الغدد اللمفاوية؛ للنظر لوجود هناك أي التهابات أو انتفاخات، وهذا ما يسمى بالفحص السريري.

ثم بعد ذلك سيتم فحص دم المريض؛ للتأكد من أن هناك عدوى أم لا، كذلك سيتم أخذ صورة أشعة؛ للتأكد من أن هناك أورام أو ما شابه ذلك.

بالإضافة إلى ذلك فإن من أبرز الطرق التي يتم فيها معرفة أسباب إصابة الغدد اللمفاوية، هي فحص جزء من نسيج الغدد اللمفاوية بعد استخراجه.

من هو الطبيب المختص في علاج الغدد اللمفاوية

من الأطباء المختصين في علاج الغدد اللمفاوية هم الجراحين، والمتخصصين في علم الغدد، كذلك الطبيب المختص بالأنف والأذن والحنجرة.

علاج الغدد اللمفاوية

هناك العديد من العلاجات المنزلية والطبية لعلاج تورم والتهاب الغدد اللمفاوية، وفيما يلي سيتم ذكر أهمها:

  • الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات.
  • الإكثار من شرب السوائل.
  • تناول أدوية مسكنات الألم.
  • تناول العنب الأحمر.
  • وضع الكمادات الباردة والدافئة على مناطق الاصابة.
  • استعمال المضادات الحيوية.
  • شرب عصير الجزر والجرجير.
  • إراحة الجسم والنوم لساعات كافية.
  • كذلك من أهم العلاجات لالتهابات الغدد اللمفاوية تناول التفاح الطازج يومياً.

كان ذلك ما يتعلق بمكان الغدد اللمفاوية وما هي أهميتها؟

المراجع
1- موضوع عن “Lymph Node Location & Function” نشر على موقع Study
2- مقالة بعنوان “Swollen Lymph Glands” موجودة على مدونة Patient
زر الذهاب إلى الأعلى