أمراض جلدية

معلومات عن مرض الفرفرية

هناك الكثير من المعلومات عن مرض الفرفرية، فهو مرض يصيب الإنسان ويظهر بشكل بقع على سطح الجلد، وفي الأغشية المخاطية وتسمى بالحزام الناري.

يكون لون البقع أرجواني، ويحدث مرض الفرفرية لحدوث تسريب في الأوعية الدموية الصغيرة تحت الجلد، تختلف هذه البقع في أحجامها.

وتختلف المعلومات عن لون بقع مرض الفرفرية حسب المدة منذ بداية ظهورها، بدايةً تكون حمراء، ثم تصبح أغمق مع الوقت.

يكون قياس قطر بقع الفرفرية من 4 – 10 ملليمتر، وإذا قلت النسبة عن ذلك يسمى بالنمش، وإن زادت تسمى بالكدمات.

كما أن هناك بعض المعلومات عن مرض الفرفرية، بأنه يعرف بالطفح الجلدي النزفي، يظهر على الجلد وقد يظهر على أعضاء أخرى.

قد يكون الشخص المصاب بمرض الفرفرية مصاب بتعدد أو زيادة في الصفائح الدموية ، أو بانخفاض في عدد الصفائح الدموية.

و لا يعد مرض بحد ذاته وإنما دليل على وجود مرض يسبب النزيف، كما يظهر أيضاً في الأغشية المخاطية للفم.

هناك العديد من الأنواع لمرض الفرفرية، فمنه الناتج عن نقص الصفائح الدموية أو عدم خفضها، ومنه الناتج عن تجلطات الدم.

أعراض مرض الفرفرية

هناك الكثير من المعلومات عن أعراض مرض الفرفرية، ومنها:

  • ظهور الطفح بشكل مستمر، نتيجة حدوث التهاب في الأوعية الدموية.
  • تقرح وتورم في المفاصل.
  • نزول دم من الأمعاء عن طريق فتحة الشرج، أو البول.
  • مشاكل واضطرابات في الجهاز الهضمي، كالغثيان والقيء والإسهال.
  • حدوث مشاكل في المعدة.
  • التعب والإجهاد.
  • ظهور الكدمات والنزيف بسبب تجلط الدم.
  • ظهور بثور بسبب انخفاض عدد الصفائح الدموية.
  • مشاكل في الكلى.
  • حدوث نزيف في اللثة أو الأنف.

تعرف على: التهابات الرحم ماهي الأعراض والأسباب والمضاعفات والوقاية

أسباب مرض الفرفرية

كذلك سنتناول بعض المعلومات عن أسباب مرض الفرفرية، يرجع حدوث مرض الرفرفية للعديد من العوامل والأسباب، ومنها:

  • تدني مستوى الصفائح الدموية.
  • تجلط الدم.
  • الالتهابات الشديدة.
  • نقص فيتامين ج (Vitamin C).
  • تعرض المريض لزراعة نخاع العظم.
  • الإصابة بمرض السرطان.
  • تناول العلاج الكيميائي.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).
  • العلاج بالإستروجين أو الهرمونات الأخرى.
  • بعض الأدوية، مثل: الستيرويدات.
  • تقدم العمر وما ينتج عنه مثل اختلال الأوعية الدموية.
  • الأمراض التي تؤثر على الأوعية الدموية منذ الولادة، مثل الحصبة الألمانية.
  • عملية نقل دم حديثة.
  • حمى الجبال الصخرية المبقعة.
  • الأورام الوعائية
  • التغيرات التي تحصل في الضغط أثناء الولادة الطبيعية.
  • إصابة الجنين بالفيروس المضخم للخلايا قبل عملية الولادة.
  • الداء النشواني.
  • التهاب في مجرى الدم مباشرة.

كانت هذه أحدث معلومات عن أسباب أسباب مرض الفرفرية، والقصد من نشرها بأحدث نسخة ممكن هو تطور العلم في هذا الموضوع.

معلومات عن مرض الفرفرية

هل مرض الفرفرية معدي

من المعلومات الشائعة عن مرض الفرفرية بأنه مرض غير معدي، لأن الأمراض المعدية هي الأمراض التي تسببها الفيرويات والبكتيريا والفطريات.

ويعد المسبب الرئيس لمرض الفرفرية الصفائح الدموية، إما بعدم انخفاضها أو بانخفاضها في الجسم، مما يعمل على حدوث مرض الفرفرية.

كما يحدث مرض الفرفرية لحدوث تسريب في الأوعية الدموية الصغيرة، أو في الأغشية المخاطية، فلا داعي للخوف من حدوث العدوى.

العلاج منه

علاج مرض الفرفرية:

من المعلومات عن علاج مرض الفرفرية، أن المرض يصيب الكبار والصغار، ويعتمد الأطباء عند وصف العلاج للمرض معرفة المسبب الرئيسي.

يصاب الأطفال والكبار بالفرفرية، ولكن غالباً في الأطفال يتم شفاؤها بدون أي تدخل علاجي، إذا كان المسبب التهابات فيروسية.

ولكنّهم يحتاجون إلى المزيد من الوقت حتى يتم شفاؤهم بشكل تام من هذا المرض.

هناك معلومات عن مرض الفرفرية الذي يصيب البالغين، فالبالغين بحاجة إلى العلاج للتخفيف من الأعراض، وضبط مستوى الصفائح للحد الطبيعي.

في حالة كان مسبب مرض الفرفرية مزمناً، فإنه يحتاج التدخل الطبي للعلاج، عن طريق تناول الأدوية المناسبة.

كذلك التوقف عن تناول الأدوية التي تزيد المرض سوءاً، من أحدث الأدوية التي تعالج مرض الفرفرية هي رومبلوستيم وإيلتروبوباغ.

حيث تزيد هذه الأدوية من إنتاج النخاع العظمي للمزيد من الصفائح الدموية، ممّا يقلل من خطر حدوث الكدمات والنزيف الحاد.
كما أنه من المعلومات لعلاج مرض الفرفرية، الستيرويدات القشرية:  تساعد في زيادة عدد الصفائح الدموية بواسطة تثبيط نشاط الجهاز المناعي.
وقد يُطلب من المريض أيضًا التوقّف عن تناول الأدوية التي تضعف وظائف الصفائح الدموية، مثل الأسبرين ومرقئات الدم والإيبوبروفي.

تعرف على: الجهاز العصبي أهميته وأهم وظائفه ومكوناته وأعراضه وأنواعه

هل استئصال الطحال يعالج الفرفرية

من المعلومات عن علاج مرض الفرفرية استئصال الطحال، لأنه بشكل عام الهدف من الاستئصال هو رفع مستوى الصفائح الدموية للمريض.

تعد عملية إستئصال الطحال أحد أساليب العلاج الفعالة ضد هذا المرض لأنها تحمي الجسم من أي تفاعل قد تثيره العدوى التي تدخل إلى الجسم.

 كما أن الطحال يعمل على تنقية المواد الغريبة من الدم ويزيل خلايا الدم القديمة.

لا تعدّ عملية استئصال الطحال ناجحة لجميع المرضى، كما ويمكن أن ينتج عن الجراحة مخاطر، كخطر الإصابة بالعدوى بشكل دائم.

المراجع
مقالة عن”Information about purpura” موجودة على موقع health line
قائمة المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى