الجهاز الهضمي

ما هي أسباب التهاب الكبد C وأعراضه

تنشأ أسباب التهاب الكبد الوبائي C عن عدوى فيروسية تسبب التهاب الكبد، مما يؤدي أحيانًا إلى تلف الكبد الخطير، وينتشر فيروس التهاب الكبد الوبائي سي (HCV ) عن طريق الدم الملوث.

كما أن في  وقت قريب، كان علاج التهاب الكبد الوبائي سي يتطلب حقنًا أسبوعية وأدوية عن طريق الفم.

ولكن كان بعض المصابين لا يستطيعون تناولها، وذلك بسبب مشاكل صحية أخرى أو آثار جانبية غير مقبولة.

كما أصبح في الوقت الحالي  يمكن معالجة التهاب الكبد المزمن عادةً بالأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم يوميًا لمدة شهرين إلى ستة أشهر.

ومع ذلك، لا يعرف حوالي نصف المصابين بهذه المشكلة أنهم مصابون، ويرجع ذلك أساسًا إلى عدم ظهور أعراضه لديهم، وهذا من أهم أسباب انتشار التهاب الكبد C.

 وقد يستغرق ظهورالأعراض وقت طويل،لهذا السبب، يوصي الأطباء بأن يتم فحص جميع البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 79 عامًا للكشف عن التهاب الكبد الوبائي سي.

 وحتى أولئك الذين ليس لديهم أعراض أو مرض كبدي معروف وذلك لتفادي الإصابة وتقليل المخاطر.

أعراض التهاب الكبد C

تعرف العدوى طويلة الأمد بهذا الفيروس بالتهاب الكبد C المزمن، وعادةً ما يكون حاملا لعدوى “صامتة” سنوات عديدة، ما يجعل المصاب أحد أسباب انتشار التهاب الكبد C.

حتى يصل حد الضرر الكبير الذي يعمله الفيروس بما يكفي لإظهار الكثير من الأضرار والعلامات التي تظهر المرض.

تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  • نزيف بسهولة.
  • الكدمات بسهولة.
  • إعياء.
  • ضعف الشهية.
  • اصفرار لون الجلد والعينين (اليرقان) .
  • بول داكن اللون.
  • حكة في الجلد.
  • تراكم السوائل في البطن.
  • تورم في ساقيك.
  • فقدان الوزن.
  • الارتباك والنعاس وتداخل الكلام (اعتلال الدماغ الكبدي).
  • أوعية دموية تشبه العنكبوت على جلدك (أورام وعائية عنكبوتية).

كما تبدأ كل إصابة مزمنة بالتهاب الكبد سي بمرحلة حادة، عادةً ما لا يتم تشخيص التهاب الكبد الوبائي الحاد لأنه نادرًا ما يسبب أعراضًا، وهذا من الأسباب التي تؤخر علاج التهاب الكبد C.

 ولكن عند ظهور العلامات والأعراض، فقد تشمل اليرقان، إلى جانب التعب والغثيان والحمى وآلام العضلات. 

وتظهر الأعراض الحادة بعد شهر إلى ثلاثة أشهر من التعرض للفيروس وتستمر من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر.

كما أنه لا تصبح عدوى التهاب الكبد C الحادة مزمنة دائمًا.

 ويقوم بعض الأشخاص بإزالة التهاب الكبد الفيروسي من أجسامهم بعد المرحلة الحادة.

 وهي نتيجة تعرف باسم التصفية الفيروسية التلقائية، في الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بفيروس التهاب الكبد C الحاد.

 وتفاوتت معدلات التصفية الفيروسية التلقائية من 15٪ إلى 25٪. 

كما يستجيب التهاب الكبد الوبائي C بشكل جيد للعلاج المضاد للفيروسات، وهذه من الأسباب والقضايا التي ينبغي الاهتمام بها للقضاء على هذا المرض الفتاك.

الأسباب

من المهم التعرف على أسباب الإصابة بالتهاب الكبد C لتجنبها.

تحدث عدوى التهاب الكبد الوبائي سي بسبب فيروس التهاب الكبد الوبائي سي (HCV)، وتنتشر العدوى عندما يدخل الدم الملوث بالفيروس إلى مجرى الدم لشخص غير مصاب.

كما أن على الصعيد العالمي، يوجد التهاب الكبد الفيروسي في عدة أشكال، تُعرف بالأنماط الجينية.

كذلك وتم تحديد سبعة أنواع وراثية أساسية لفيروس التهاب الكبد C، وأكثر من 67 نوعًا فرعيًا.

والنمط الجيني الأكثر شيوعًا لـ HCV في معظم بلدان العالم هو النوع 1.

على الرغم من أن التهاب الكبد C المزمن يتبع مسارًا مشابهًا بغض النظر عن النمط الجيني للفيروس المصاب.

إلا أن توصيات العلاج تختلف اعتمادًا على النمط الجيني الفيروسي.

أقرأ أيضا: أعراض سرطان الكبد .. 13 عرضاً لثالث أخطر السرطانات في العالم

طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي C

من أسباب انتقال التهاب الكبد الوبائي C، دخول الدم أو سوائل الجسم الملوثة بفيروس التهاب الكبد سي إلى مجرى الدم لإنسان سليم.

وذلك ممن خلال الحقن الملوثة، أو شفرات الحلاقة، أو الأدوات الحادة، أو أدوات الوشم.

يمكن أن تتعرض للفيروس من:

  • مشاركة أدوية الحقن والإبر.
  • وجود الجنس، وخاصة إذا كان لديك فيروس نقص المناعة البشرية، وآخر STD، العديد من الشركاء.
  • الولادة – يمكن للأم أن تنقلها إلى طفلها.
  • مشاركة أدوات العناية الشخصية مثل فرش الأسنان وشفرات الحلاقة ومقصات الأظافر.
  • عمل وشم أو ثقب بمعدات غير نظيفة.

ولكن هناك بعض الحالات التي لا تعد أبداً من أسباب انتقال عدوى التهاب الكبد الوبائي C، ومنها:

  • الرضاعة الطبيعية (ما لم تكن الحلمات متشققة أو بها نزيف).
  • اتصال غير رسمي.
  • السعال من قبل الشخص المصاب، أو المعانقة، أو المصافحة يداً بيد.
  • لدغات البعوض.
  • مشاركة أواني الأكل.
  • تقاسم الطعام أو الشراب.
  • العطس.

 طريقة تشخيص التهاب الكبد C

يتم تشخيص واكتشاف هذا المرض بطرق عدة ومنها:

إجراء تحاليل مختبرية للدم: ويبين هذا التحليل البسيط مدى ضراوة هذا المرض، وما إذا كانت لديك المناعة الكافية لمقاومتهن وهو ما أهم أدوات وأسباب تشخيص التهاب الكبد C.

إجراء صورة اشعة: يقوم الأطباء بأخد صورة رنيين مغناطيسي للكبد وذلك لفحص مدى التليف الذي فيه.

أسباب التهاب الكبد C
شكل التهاب الكبد سي

خزعة الكبد: وهذه الخزعة عبارة عن، أخد عينة صغيرة من الكبد ليتم تحليلها في المعامل وفحصها، لمعرفة درجة تليف الكبد ومدى خطورته.

 هل يشفى مريض التهاب الكبد C

يمكن القول بعدم وجود لقاح ضد التهاب الكبد الوبائي سي، إلا أن العلاجات يمكن التقليل من الحمل الفيروسي إلى مستويات لا يمكن اكتشافها والتي يمكن القول أنك قد شفيت.

يعد الفيروس قد شفي عندما لا يتم اكتشافه في دمك بعد 12 أسبوعًا من انتهاء العلاج.

ويعرف هذا أيضًا باسم الاستجابة الفيروسية المستمرة.

يعد التهاب الكبد الوبائي من أخطر فيروسات التهاب الكبد.

ومع ذلك، فإن أحدث العلاجات التي تم تطويرها خلال السنوات القليلة الماضية جعلت الفيروس أكثر قابلية للتحكم مما كان عليه في الماضي.

وتساعد الأدوية المضادة للفيروسات الحالية التي تساعد في علاج التهاب الكبد C أيضًا في منع المضاعفات الصحية للمرض.

ولكن بالنسبة لمعظم الأشخاص، من المحتمل أن يتطور التهاب الكبد الوبائي C الحاد إلى حالة مزمنة تتطلب العلاج، وهذا من الأسباب التي تدعو لسرعة علاج المرض.

نظرًا لأن الفيروس غالبًا لا ينتج عنه أعراض إلا بعد حدوث تلف كبير في الكبد، فمن المهم إجراء فحص التهاب الكبد C إذا كنت تعتقد أنك قد تعرضت له.

 طريقة علاج التهاب الكبد C

هناك العديد من الطرق للوقاية من هذا المرض المزمن ومنها:

  • استخدام الأدوية المضادة للفايروسات.
  • أخد حقن الأنتروفين، وهي حقن تعمل مكافحة المرض.
  • يلجأ البعض إلى إجراء عملية جراحية، لزراعة كبد.

 الوقاية من التهاب الكبد

قم بحماية نفسك من عدوى التهاب الكبد C باتباع الاحتياطات التالية:

  • توقف عن استخدام العقاقير غير المشروعة، خاصة التي تعطى عن طريق الحقن، وإذا كنت تستخدم عقاقير غير مشروعة، يجب عليك  التوقف عنها.
  • عدم استخدام أغراض شخص مصاب بهذا المرض من قبل.
  • عند الذهاب للمستشفى أو لعيادة خاصة يجب عليك التأكد من أن هذه الأماكن تستخدم التعقيم بشكل جيد.
  • يجب عليك أيضاً ممارسة الجنس الآمن والتأكد من الحالة الصحية للشريك، ولا تمارس مع شريك حالته الصحية غير مؤكدة.
    كان ما سبق أهم أسباب التهاب الكبد C، وأعراضه وطرق علاجه، متمنين السلامة للجميع.
المراجع
1- مقالة بعنوان “Hepatitis C” نشرت على موقع Mayoclinic
2- مقالة هامة حول “HCV: Hepatitis C Virus” نشرت على مدونة Idsociety
زر الذهاب إلى الأعلى