أمراض جلدية

قرحة الفراش .. الأعراض والأسباب

قرحة الفراش من الأمراض التي قد تصيب الأشخاص ولها أعراض عديدة تشير للإصابة بها، كما أن هناك أسباب لحدوث ذلك، ويمكن علاجها من خلال العديد من الطرق.

قرحة الفراش عبارة عن حالة صحية جلدية، مع العلم أنها قد تتواجد في أي جزء من الجسم، وهي تحدث نتيجة زيادة الضغط، أو بسبب البقاء على جلسة واحدة، كمرضى الشلل.

كما أن هناك أعراض كثيرة عند الإصابة بهذه المشكلة، ومنها: احمرار الجلد وتورم المنطقة التي بها القرحة، والآلام الشديدة، وتغير ملمس الجلد ولونه.

بالإضافة إلى ذلك عند إهمال علاج هذه المشكلة قد يتطور المرض فيما بعد وتزداد حدة الأعراض، وقد تظهر بعض المضاعفات.

ومن هذه المضاعفات: تعفن الدم، تعرض المفاصل والعظام للالتهابات، كذلك التهاب النسيج الخلوي.

كذلك هناك العديد من الأسباب للإصابة بهذه القرحة، مثل: سوء التغذية، إدمان التدخين وشرب الكحول، الأمراض الجلدية، وعند الاستحمام يتم فرك الجلد.

علاوة على ذلك عند التأخير في علاج هذا المرض والتهاون في استخدام العلاج اللازم لذلك قد يؤدي فيما بعد إلى الوفاة؛ وذلك نتيجة لتطور المرض الذي يحدث بعد ذلك.

أعراض قرحة الفراش

أعراضها عديدة، ولكن من أبرزها:

  • الشعور بالآلام الشديدة بمجرد لمس المنطقة المصابة بالقرحة.
  • حدوث بعض التغيرات في درجة حرارة المنطقة المصابة بالقرحة بمجرد لمسها، كما تختلف درجتها عن الأجزاء الأخرى في الجسم.
  • المنطقة المصابة قد تتعرض للتورم.
  • الجلد يتغير ملمسه ولونه.
  • احمرار الجلد.
  • من أعراض قرحة الفراش حك الجلد وآلام شديدة.
  • تشقق الجلد.
  • ملامح العدوى تبدأ بالظهور على القرحة.
  • القرحات درجة حرارتهم عالية.
  • كما من الأعراض أن القرحة لها ميزة خاصة بكبر حجمها وعمقها.
  • لون الجلد قد يبدو كأنه أرجواني أو أزرق.

علاوة على ذلك يجب الحرص على علاج هذا المرض بأسرع وقت ممكن؛ تجنباً لتطور هذه الأعراض وزيادة حدتها وحدوث مضاعفات خطيرة.

شاهد أيضا: اعراض قرحه المعده ومضاعفاتها وعلاجها

أسباب حدوثها

أسباب حدوث قرحة الفراش عديدة، لذلك من أهمها ما يلي:

  • التدخين.
  • سوء التغذية.
  • استخدام المطهرات والمنظفات الغنية بالمواد الكيماوية.
  • تعرض الجلد للأمراض.
  • فرك الجلد عند الاستحمام.
  • الضغط على المناطق المصابة بهذه القرحة.
  • منطقة النوم غير نظيفة.
  • تلامس الجلد مع الملابس باستمرار، أو احتكاك الجلد مع الفراش.
  • الإصابة بمرض الشلل وغيرها من الأمراض التي تجبر المريض على البقاء في الفراش.
  • كذلك من الأسباب لحدوث ذلك هي زيادة الضغوطات على بعض مناطق الجسم.

هل قرحة الفراش تسبب الوفاة

التعرض للإصابة به قد يؤدي إلى الوفاة، وذلك في حال إهمال علاجه وعدم إتباع الإجراءات اللازمة للتخلص من ذلك.

وبالتالي يؤدي إلى تطور هذا المرض وظهور مضاعفات عديدة تعمل على زيادة حدة هذا المرض، مما يؤدي لصعوبة مهمة علاجه، وقد يتسبب إلى الوفاة في النهاية.

لصقة قرح الفراش

لصقة قرح الفراش تعد من العلاجات المهمة التي يلجأ إليها المريض؛ لتضميد القرحة وحمايتها والحفاظ عليها.

بالإضافة إلى ذلك فإنه يمكن شراء هذه اللصقة من أي عيادة طبية أو صيدلية، ويمكن استعمالها بسهولة تامة.

قرحة الفراش
لصقة قرحة الفراش

تسمم الدم بسبب قرحة الفراش

يعد تسبب الدم من بين أحد أهم النتائج والمضاعفات الناجمة عن هذا المرض، حيث يمكن أن يصاب الدم بالتسمم تلقائياً نتيجة عدم علاج هذه القرحة.

وبالتالي لتجنب الإصابة بتسمم الدم يجب علاج التقرحات في أسرع وقت ممكن؛ لتفادي حدوث أي مضاعفات.

هل قرحة الفراش معدية

تعد هذه المشكلة من الأمراض غير المعدية، لكن على الرغم من ذلك يجب علاجها بأسرع وقت؛ تجنباً لحصول أي مضاعفات أو آثار جانبية.

مع العلم أن في حال تركها المريض دون أن يعالجها فإنها من الممكن أن تتضاعف حدتها وتصل لدرجة الخطورة؛ لذا يجب علاجها مبكراً على قدر المستطاع.

الوقاية من قرحة الفراش

لتجنب الإصابة بهذه المشكلة هناك بعض النصائح والطرق الوقائية التي تساعد على ذلك، وهي كالتالي:

  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية مع الأخذ بعين الاعتبار حسب وضعية المصاب وقدرته. 
  • تجنب التدخين.
  • إتباع نظام غذائي صحي.
  • حماية الجلد من الأمراض، والحفاظ عليه جاف.
  • الامتناع عن استعمال المنظفات والمطهرات التي بداخلها مواد كيماوية.
  • الفحوصات باستمرار.
  • تغيير اتجاه النوم كل ساعتين، وعدم الضغط على المناطق المصابة.
  • عند الذهاب للاستحمام يجب الحرص على عدم فرك الجلد.
  • كذلك الحفاظ على نظافة منطقة نوم المريض.

إخترنا لكم: علاج قرحة الرحم وأهم الأعراض والأسباب

علاج قرحة الفراش

هناك العديد من الطرق العلاجية الشائعة للتخلص من قرحة الفراش، ومن أهمها ما يأتي:

  • استعمال المضادات الحيوية للتخلص من الالتهابات التي قد تظهر.
  • الحرص على نظافة القرحة جيداً وبشكل مستمر.
  • تحسين عملية التغذية.
  • تضميد القرحة؛ لحمايتها والحفاظ عليها.
  • كذلك العمل على تغيير الوضعية الخاصة بالنوم حوالي ساعتين.
  • عدم النوم على منطقة الجسم التي فيها الإصابة.
  • كذلك إراحة المنطقة التي فيها هذه القرحة وتقليل الضغط عليها.

في النهاية، هذه هي أحدث المعلومات الصحية والطبية عن هذا المرض، نتمني لكم دوام الصحة والعافية زوارنا الكرام.

المراجع
1- مقالة بعنوان “?Pressure Ulcers vs Kennedy Terminal Ulcers: What’s the Difference” نشرت على موقع Seniorjustice
2- مقالة هامة حول “Pressure ulcer treatment” نشرت على مدونة Bbraun
زر الذهاب إلى الأعلى