فوائد وأضرار الأطعمة

فوائد الثوم .. أقوى المضادات الحيوية وكنز الفيتامينات

فوائد الثوم مذهلة ذلك أنه يكاد يكون أقوى مضاد حيوي، لكنه في الوقت نفسه لا يتصف بالصفات الضارة للمضادات الحيوية والتي تؤدي كثرة تناولها لتدمير قدرة الإنسان على مقاومة البكتيريا.

كما يمتاز عن المضادات الحيوية بقدرته على مكافحة الفيروسات، ولذا استخدمه الناس قديما لمواجهة الطاعون.

فمن فوائد الثوم أنه يقوي جهاز المناعة ويحارب الجذور الحرة التي تسبب العديد من الأمراض.

كما أنه يقضي على الالتهابات التي تعد في حال استمرارها فترة طويلة دون علاج أحد أهم أسباب الأمراض المزمنة.

وللوقاية من العديد من الأمراض، مثل أمراض الشتاء كالأنفلونزا والرشح، ينبغي للإنسان أن يتمتع بفوائد الثوم.

وذلك من خلال الحرص على أكل ضرس واحد من الثوم يومياً، وبقدر تمسكنا بهذه العادة تزداد قوة مناعة أجسامنا.

وبذلك تكون قادرة على التخلص من العديد من الأمراض والالتهابات.

ويخطئ كثير من الناس بتصورهم أن الثوم كعلاج يؤدي مفعوله خلال أيام قليلة.

ولكن الحقيقة أننا يجب أن نتمسك به كعلاج وقائي متواصل.

سواء للكبار أو الأطفال الصغار، الذي سيتعودون على تناوله بقليل من التشجيع والمكافآت.

أهم فوائد الثوم

  • ضبط مستويات السكر في الدم.
  • الوقاية من الخرف والزهايمر.
  • يقلل تساقط الشعر.
  • يقي من الالتهابات وأمراض الشتاء.
  • الحماية من ارتفاع ضغط الدم.
  • عناصر غذائية مكثفة مع سعرات حرارية قليلة.
  • يزيد فرص طول الحياة بصحة جيدة.
  • يحافظ على صحة العظام.
  • يقلل نسب الإصابة بالسرطان.
  • الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تحسين القدرات الرياضية.
  • معالجة البواسير.

ويتمتع الثوم بالقدرة على توفير كافة الميزات السابقة بسبب احتوائه على العديد من العناصر الغذائية المهمة.

والتي سنتعرف عليها في التفاصيل التالية:

ضبط مستويات السكر في الدم

من فوائد الثوم أنه يساعد في ضبط مستويات السكر في الدم.

وتقدر بعض الدراسات أن الثوم يؤدي لتقليل الآثار السيئة لمرض السكري.

كما يؤدي الثوم لتنشيط الدورة الدموية وخفض الكوليسترول.

كذلك فإن من فوائد الثوم لمرضى السكري أنه يؤدي في حال تناوله بشكل دوري لتحسين صحتهم بشكل عام.

وبالتالي يقلل من خطر مضاعفات السكري على الكلى والشرايين وغيرهما من أعضاء الجسم الحيوية.

الوقاية من الخرف والزهايمر

يخشى العديد من الناس أن يصابوا عند الكبر بمرض الزهايمر أو الخرف.

ويساهم الثوم في حال تناوله بشكل دوري، في تقليل احتمالية الإصابة بهما.

وذلك لاحتوائه على مضادات أكسدة قوية، تقلل سرعة الشيخوخة.

فوائد الثوم للشعر

ذكرت دراسة علمية أنه يقلل تساقط الشعر، وذلك من خلال وضع مهروس الثوم على فروة الرأس.

وذلك مرتين يوميا لمدة تتراوح ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر. ما يؤدي لمنع تساقط الشعر.

ودون شك، قد لا يستطيع الإنسان العادي احتمال وضع الثوم على رأسه لشهرين، إلا أن ذلك يعطي مؤشراً على فوائده.

كما يمكن للثوم أن يعالج بعض الأمراض المتعلقة بتساقط الشعر.

كما أن فرك الثوم بفروة الرأس أو بالشعر قد يؤدي لنتيجة متميزة في حماية الشعر، وتقليل تساقطه.

ولكن السؤال هل فرك الثوم ينبت الشعر في حال الإصابة بداء الثعلبة، وقد أجابت دراسات على هذا السؤال.

وذلك بتأكيدها أن وضع هلام الثوم على المنطقة المصابة أو فركها بالثوم، بالتوازي مع العلاج الصيدلي المعتاد يسرع العلاج.

من فوائد الثوم محاربة الالتهابات

تحارب مادة الأليسين الموجودة في الثوم الكائنات الدقيقة الناقلة للعدوى.

وقد أثبتت الدراسات العلمية والعديد من التجارب الشخصية أن تناول الثوم بشكل يومي يقي من الإنفلونزا والزكام والرشح.

كما يحمي الثوم من الالتهابات الأخرى التي تسبب أمراضاً مزمنة بمرور الوقت.

ومن فوائد بلع الثوم على الريق أنه يعالج البواسير، من خلال هرس الثوم، وخلطه باللبن وأكله على الريق، وذلك لعدة أيام.

فوائد الثوم
ربطة ثوم مقطوفة حديثا

ولكن المشكلة أن بعض أصحاب المعدة الضعيفة لا يحتملون أكل الثوم.

ولتقوية صحة المعدة، يأكل الشخص نصف ملعقة صغيرة من قشر الرمان المطحون على الريق.

حيث يؤدي ذلك لتقويتها فيأكل الإنسان ما يريد من ثوم وبصل وليمون وفلفل، دون حرج.

خفض ضغط الدم

من فوائد الثوم أنه يلعب دوراً مهما في خفض ضغط الدم المرتفع، وقد يكون بديلا رائعاً لأدوية خفض مرض الضغط.

ذكرت دراسة علمية صادرة عام 2014م أن للثوم قدرة مذهلة على خفض الضغط المرتفع، بدرجة تشبه الأدوية المصنعة لذلك.

فوائد الثوم للتخسيس

يعد الثوم غنيا بالعناصر الغذائية كما أنه محدود السعرات الحرارية، وبالتالي يمثل خياراً ممتازاً للراغبين في إنزال وزنهم.

علماً أن الثوم يحتوي على السلينيوم، والألياف، وفيتامين سي، وب 6، والمنغنيز، والبروتين، والكربوهيدرات.

وكل ذلك بكميات كبيرة، فهو غذاء خارق.

أما بخصوص فوائد الثوم على الريق للتخسيس فلم تجد الدراسات ما يجعل تناوله على الريق مفضلاً، بل قد تكون له آثاراً مضرة.

لكنه بشكل عام يؤدي هذا الدور من خلال قدرته على زيادة مستويات الطاقة في الجسم.

ما يؤدي إلى حرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية، وقد وجدت الدراسات رابطاً بين تناول الثوم وحرق الدهون.

وهو ما يحدث في حالة حرص البعض على الحصول على فوائد الثوم قبل النوم للتخسيس.

حيث أن الميزة الأهم لتناوله قبل النوم، أنه يتيح للإنسان أن يتخلص من نسبة كبيرة من الرائحة بعيداً عن الناس.

وعندما يقابلهم في الصباح تكون الرائحة قد تقلصت بشكل كبير.

علما أن من أسباب تقليص رائحة الثوم أن يتم تناولها بلعاً بعد تقطيعها إلى أقراص صغيرة.

وليس مضغاً أو هرساً مع الطعام.

وبهذه الطريقة نحصل على فوائد مضغ الثوم، بأقل قدر ممكن من الرائحة، وإن كان ذلك لا يلغي الرائحة الخارجة في الجسم من الجوف أو من خلال العرق.

أما بخصوص الحديث عن الثوم للتنحيف في أسبوع ، وما شابه ذلك من إعلانات دعائية، فهذا غير صحيح.

لأن فوائد الثوم لا تتحقق في العادة إلا بعد تناولها بشكل دوري لفترة زمنية طويلة نسبيا.

فوائد بلع الثوم قبل النوم

من فوائد الثوم أنه يلعب دوراً مهما في مساعدة الإنسان على محاربة الأرق.

حيث يساعد الجسم في حال تناوله قبل النوم على الاسترخاء، وذلك بفضل محتواه من الزنك، والكبريت.

ولذا على من يعانون من الأرق بلع الثوم قبل النوم.

كما يمكن الحصول على فوائد بلع الثوم قبل النوم، من خلال إضافته إلى كأس من الحليب بعد هرسه.

ويمكن إضافة العسل إليه.

ومن فوائد الثوم مع العسل قبل النوم يساعد في فتح المجاري التنفسية المغلقة بسبب الزكام، كما أنه يقلل الشخير.

من فوائد الثوم أنه يمنح الإنسان فرصة لحياة صحية وأطول

حيث يمنع الشيخوخة المبكرة، وينظم ضغط الدم، ويقلل خطر الإصابة بنوبة قلبية وسكتة دماغية، ويكافح الالتهابات التي تعد من أهم أسباب الأمراض المزمنة.

كما أن تقوية المناعة التي يتسبب فيها الثوم من أسباب طول العمر.

كذلك من فوائد الثوم أنه يعزز صحة العظام، خاصة لدى النساء.

كما يلعب دور كبيراً في محاربة السرطان، ويقي من أمراض القلب والأوعية الدموية.

وبكل القدرات السابقة نحصل على فوائد الثوم للرجال والنساء والصغار، وكل ذلك بشرط عدم الإفراط في تناوله.

المراجع
1- مقالة بعنوان “Garlic For Insomnia” نشرت على موقع thegarlicfarm.co.uk
2- موضوع حول “11 Proven Health Benefits of Garlic” نشر على مدونة healthline.com
زر الذهاب إلى الأعلى