فوائد وأضرار الأطعمة

فوائد الأفوكادو قاهر الكوليسترول والدهون الضارة

بالتأكيد تعد فوائد الأفوكادو مذهلة، لأنها تحتوي على 20 مركبا مهما من الفيتامينات والمعادن التي تمنح الإنسان فوائد صحية عظيمة.

على سبيل المثال تساهم الأفوكادو في تقليل خطر الاكتئاب، وتعزز صحة العظام، وتحسن الجهاز الهضمي، وتحمي القلب، وتحارب السرطان.

من ناحية أخرى نجد أن الأفوكادو تحتوي كما كبيرا من الدهون الصحية على خلاف الفواكه الأخرى التي تتكون من السكريات.

نتيجة لذلك ينصح الخبراء بتناول الأفوكادو 4 مرات أسبوعياً على الأقل.

ووفق أبحاث وزارة الصحة الأمريكية فإن 40 جراماً من الأفوكادو تحتوي على:

  • 64 سعراً حرارياً.
  • جرام سكر واحد.
  • 3 جرام من الألياف.
  • 3.4 جرام من الكربوهيدرات.

بالإضافة إلى ذلك يشتمل الأفوكادو على الفيتامينات والمعادن والأحماض، ج، ك، ب6، النياسين، حمض البانتوثنيك، الفوليك، البوتاسيوم، المغنيسيوم.

علاوة على ذلك الأحماض الدهنية، بيتا كاروتين، لوتين، أوميغا 3.

من ناحية أخرى فإن السعرات الحرارية العالية لا تؤثر سلبا على فوائد الأفوكادو، لأنها تأتي من احتوائه على الدهون الصحية.

وهذا يعني أنها لا تؤدي للسمنة لأنها تمنح الإنسان شعوراً بالشبع لمدة أطول، وتبطئ امتصاص الكربوهيدرات.

وبالتالي تحافظ على مستويات متوازنة من السكر.

فوائد الأفوكادو الصحية

  • المحافظة على توازن الكولسترول ويحمي القلب.
  • يقوي البصر لاحتوائه على اللوتين.
  • يقوي العظام بسبب فيتامين ك.
  • يقلل من الاكتئاب والسرطان بسبب حمض الفوليك.
  • يحسن أداء الجهاز الهضمي بسبب الألياف.
  • يقوي العضلات لاحتوائه على البوتاسيوم.
  • من فوائد الأفوكادو المحافظة على البشرة.
فوائد الأفوكادو
صورة لثمرة الأفوكادو

المحافظة على توازن الكوليسترول ويحمي القلب

للتوضيح يحتوي الأفوكادو مركب اسمه بيتا سيتوستيرول، الذي أثبتت دراسات أن استهلاكه بشكل منظم يحسن مستويات الكوليسترول.

كما أن تناول الدهون الأحادية الصحية غير المشبعة، كبديل عن الدهون المشبعة والمتحولة يقلل مستويات الكوليسترول الضار.

وذلك ما أثبتته دراسة قام بها علماء مكسيكيون حيث أدى تناول أشخاص أصحاء للأفوكاو بشكل مكثف إلى تقليل مستوى الكوليسترول بنسبة 16%.

وعندما أجروا التجربة نفسها على أناس يعانون من ارتفاع الكوليسترول، كانت النتائج أفضل بكثير.

فلقد انخفضت نسبة الكوليسترول بنسبة 17%، والدهون الثلاثية انخفضت بنسبة 22%.

علاوة على ذلك ارتفع (البروتين الدهني مرتفع الكثافة) وهو مهم جدا لجسم الإنسان، ارتفع بنسبة 11%.

وبالتالي يحافظ على صحة القلب.

من فوائد الأفوكادو أنه يقوي البصر لاحتوائه على اللوتين

من ناحية أخرى تؤدي فوائد الأفوكادو الغذائية إلى تحسين صحة العين لاحتوائه على اللوتين، والساكسانثين.

وهما مركبان موجودان في أنسجة العين، لحمايتها من الأكسدة، وبالتالي تقليل الأضرار مع تقدم العمر.

علاوة على ذلك تساهم مضادات الأكسدة في الأفوكادو في تقليل مشكلتي الضمور البقعي، وإعتام عدسة العين.

الأفوكادو يقوي العظام بسبب فيتامين ك

يحتوي الأفوكادو على نسبة كبيرة من فيتامين ك، الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم، وبالتالي يقلل من التخلص منه في البول.

ما يؤدي إلى تقوية العظام، ومنع الهشاشة المرتبطة بتقدم السن.

يقلل من الاكتئاب والسرطان بسبب حمض الفوليك

يساهم حمض الفوليك غذائي المصدر في تقليل خطر السرطان.

ويظن الباحثون أنه يفعل ذلك لقدرته على منع الطفرات غير المرغوب فيها فيDNA  ، وRNA ، عند انشطار الخلايا.

كما ذكرت بعض الأبحاث أن من فوائد الأفوكادو أنه يمكن أن يعمل كبديل للعلاج الكيميائي للمصابين بسرطان الفم.

وعند بحث العلماء في أسرار ذلك الأمر وجد علماء جامعة ولاية أوهايو أن تركيبة المغذيات النباتية المحددة للأفوكادو قد تكون هي السبب في قدرته على كبح جماح السرطان.

علاوة على ذلك يساهم حمض الفوليك في مواجهة الاكتئاب، لأنه يمنع تراكم مركب الهوموسيستين.

ذلك أن زيادته تؤثر سلبا على المزاج والنوم والشهية.

من فوائد الأفوكادو أنه يحسن أداء الجهاز الهضمي بسبب الألياف

تحتوي 100 جرام من الأفوكادو على ربع الكمية التي يحتاجها البالغ يوميا من الألياف الغذائية.

لذلك يساعد على حركة صحية للأمعاء، وهو ما يمنح الجسم القدرة على تخلص صحيح من السموم.

بالإضافة إلى ذلك تساعد الألياف في تقوية جهاز المناعة، ومحاربة الالتهابات.

كما تؤدي الألياف إلى تقليل خطر أمراض القلب، والسكتات، وارتفاع الضغط، والسكري، والسمنة.

موضوع قد يهمك: مرض عضال .. ماذا يعني وهل يمكن علاجه أو الوقاية منه

الأفوكادو يقوي العضلات لاحتوائه على البوتاسيوم

لا يتناول غالبية الناس الكمية المطلوبة يوميا من البوتاسيوم على ضرورته، حيث يساهم مع الكالسيوم في تقوية العظام.

وبالتالي يعمل الأفوكادو على تصحيح ذلك الخلل، حيث تحتوي 100 جرام منه على 14% من الاحتياج اليومي.

وهذا يعني أنه يتفوق على الموز الذي يعد الأشهر في هذه الجانب بنسبة 4%.

من فوائد الأفوكادو المحافظة على البشرة

تعاني كثير من النساء والرجال أيضاً من شيخوخة الجلد التي تظهر على هيئة تجاعيد في البشرة.

وتنشأ تلك التجاعيد عما يسمى بالجذور الحرة، التي من بين فوائد الأفوكادو قدرته على مواجهتها.

خاصة أن الأفوكادو غني بمركبات ومعادن مهمة للبشرة مثل: الجلوتاثيون، وبيتا سيتوستيرول.

علاوة على الحديد والنحاس والفوسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم، البوليفينول والفلافونويد، وكل ذلك يحارب التجاعيد ويحسن صحة البشرة.

حيث يمكن اعتبار الأفوكادو أفضل مرطب طبيعي للبشرة، وذلك من خلال فرك قشر الأفوكادو من الداخل على جسمك.

إن استخدام الأفوكادو كمرطب سيمنحك بشرة صحية لامعة، ويقهر حب الشباب، وكل ذلك بسعر زهيد نسبيا.

وبشكل عام يحتوي الأفوكادو على فوائد علاجية عديدة، فهو يقلل متلازمة التمثيل الغذائي لدى الأشخاص البالغين.

كما يساهم الأفوكادو في علاج الضغط المرتفع، وينظم الهرمونات.

كذلك فإنه يحارب السمنة، خاصة أن نسبة الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة فيه 71٪.

كذلك من فوائد الأفوكادو إذا تم تناوله بشكل منتظم، أنه يقلل إلى النصف الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.

كل ما سبق ما يدفعنا لتناول الأفوكادو بشكل يومي، وألذ طريقة لتناوله هي تقطيعه وطحنه في الزبدية، مع إضافة قليل من الماء وزيت الزيتون والملح.

المراجع
1- مقالة بعنوان “Avocado For Skin” نشرت على موقع Ndtv
2- مقالة هامة حول “HEALTH BENEFITS OF AVOCADOS” نشرت على مدونة Naturallivingfamily
زر الذهاب إلى الأعلى