عمليات جراحية

عملية قص المعدة فوائدها وأضرارها

عملية قص المعدة من العمليات التي تكون تحت تأثير التخدير العام، بحث لا يشعر المريض بأيّ آلام أثناء إجرائها، كما لها فوائد وأضرار عند إجرائها، كذلك هناك مضاعفات وآثار جانبية أثناء إجراء هذه العملية.

عملية قص المعدة أو تكميم المعدة هي من أبرز العمليات التي يلجأ إليها الأشخاص المصابون بالسمنة، فيتم اللجوء لهذه العملية؛ للتخلص من الوزن الزائد ومن الأمراض الخطيرة المرتبطة بالسمنة. 

كما يتم إجراء هذه العملية للأشخاص الجاهزين لها والذين يحتاجونها فعلاً، والأشخاص هم: الذين يعانون من السمنة المفرطة والأمراض الصحية المرتبطة بها، والأشخاص القادرين فعلاً على تغيير نظامهم الغذائي وممارسة التمارين الرياضية وعندهم القدرة النفسية والعزيمة لذلك بعد الانتهاء من العملية، كذلك يقوم الطبيب بالتأكد من قدرة الشخص الجسدية لإجراء هذه العملية.

كذلك فإنّ هذه العملية غالباً ما تستغرق فترة زمنية تقدّر بين ساعة إلى ساعة ونصف؛ بغض النظر عن بعض المعوّقات التي قد تواجه الجراحين أثناء إجراء العملية.

جدير بالذكر أنّ هذه العملية لا ينتج عنها أي آلام؛ نظراً لأنها ستكون تحت تأثير التخدير العام بمعني لا يشعر الشخص بأيّ شيء خلال العملية.

بالإضافة إلى ذلك من فوائد عملية قص المعدة زيادة القدرات النفسية والثقة بالنفس بعد إجرائها، حيث يشعر الشخص بانه فعلاً قادر على تغيير نظامهم الغذائي والحياتي فهذا يزيد من ثقته النفسية. 

كذلك بعد إجراء العملية يتم تغيير النظام الغذائي بتناول في اليوم أكثر من الوجبات الرئيسية المعتادة، والإكثار من شرب المياه بمعدل لا يقل عن لتر ونصف في اليوم. 

طريقة إجراء عملية قص المعدة

تتم هذه العملية كما يلي:

  • من البداية هذه العملية لن يكون بها أيّ آلام قد تذكر؛ نظراً لأن الشخص الذي سيجري العملية سيكون تحت تأثير التخدير العام. 
  • كذلك تتم عن طريق عمل بعض الشقوق الكبيرة في البطن، وذلك بإستعمال أدوات خاصة بالعملية؛ لاستئصال بعض من المعدة. 
  • كما يتم استئصال الجزء المنحني من المعدة، وتدبيسها بشكل رأسي. 

علاوةً على ذلك فإنّ هذه العملية غالباً ما تستغرق فترة زمنية تقدّر بين ساعة إلى ساعة ونصف؛ بغض النظر عن بعض المعوّقات التي قد تواجه الجراحين أثناء إجراء العملية.

كما أنه بعد إجراء عملية قص المعدة قد يحدث عدّة تغيرات في الجسم؛ بسبب خسارة الوزن بشكل سريع، ومن أبرز هذه التغيرات التي قد تحدث:

  • جفاف الجلد.
  • مزاج متغير. 
  • الإحساس بالبرد. 
  • تعرض الجسم لبعض الآلام. 
  • تساقط الشعر. 
  • الإصابة بالإرهاق والتعب والشديد. 

كذلك فإنّ هناك العديد من المضاعفات التي قد تحدث أثناء إجراء العملية، ومن أبرزها:

جلطات الدم، فقدان كبير للدم، الحساسية من أدوية التخدير، تعرض الدم للعفن، نوبات قلبية أو جلطات دماغية، إصابة الجسم بعدوى، أعصاب تالفة، تعرض المعدة للتهيّجات، وضيق في التنفس. 

كما من الممكن إجراء عملية بديلة لقص المعدة وهي بالون المعدة، حيث أنها تساعد في شعور الشخص بالشبع بشكل سريع، وذلك من خلال إدخال إلى المعدة بالون مليء بالملح وهو من نوع السيليكون. 

شاهد أيضا: البلازما للوجه .. الفوائد والأضرار وحجم التكلفة المالية للعملية

أضرارها

أضرار عملية قص المعدة التي قد تحدث لأي شخص يجري هذه العملية، ومنها كلا من:

  • جروح ملتهبة. 
  • الإسهال. 
  • التعرض للإمساك.  
  • التهاب في الرئة. 
  • إصابة الصدر بالالتهابات. 
  • مشاكل في الجهاز التنفسي. 
  • زيادة فرصة التهاب الصفاق.
  • التقيؤ والغثيان. 
  • خسارة الوزن. 
  • التعرض للعدوى. 
  • تكون حصوات المرارة. 
  • ارتفاع نسبة حدوث متلازمة الإغراق المعدي. 
  • قلة نسبة الفيتامينات داخل الجسم. 
  • قلة سكر الدم.
  • نزيف شديد. 
  • إصابة الجسم بسوء التغذية. 
  • شكل براز متغير على غير العادة. 

فوائد عملية قص المعدة

هناك العديد من الفوائد لهذه العملية، وسوف يتم ذكر أهمها فيما يلي:

  • التخلص من السمنة. 
  • التوازن في نسبة الكوليسترول في الدم. 
  • تنظيم ضغط الدم. 
  • التخلص من مرض السكري. 
  • علاج التهابات المفاصل. 
  • زيادة الثقة النفس، والتخلص من المشاكل النفسية. 
  • التخلص من كل الأمراض التي لها علاقة بمرض السمنة. 
عملية قص المعدة
عملية المعدة للتنحيف

تناول الأكل ما بعد عملية قص المعدة

بعد إجراء العملية، يجب على الشخص إتباع نظام غذائي صحي في الغذاء، كالتالي:

  • عدم حمل النفس أكل فوق الحاجة على الرغم من الشعور بالشبع. 
  • تناول أكثر من 3 وجبات في اليوم. 
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تجعل الشخص يواجه صعوبة في البلع. 
  • عدم مضغ الطعام بشكل سريع. 
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات. 
  • تجنب شرب السوائل أثناء تناول الطعام. 
  • الابتعاد عن المأكولات والمشروبات المليئة بالسكر والسعرات الحرارية. 
  • الإكثار من تناول المكملات الغذائية. 
  • الإكثار من تناول الأرز والبطاطا والخبز. 
  • عند الإحساس بالتوتر أو القلق يجب الامتناع عن الأكل. 
  • الإكثار من شرب المياه. 
  • تجنب مضغ العلكة. 

الآثار الجانبية لعملية قص المعدة

هناك بعض المضاعفات والآثار الجانبية التي قد تحدث عند إجراء العملية، لذلك من أبرز هذه الآثار:

  • فقدان كبير للدم. 
  • تعرض المعدة للتهيّجات. 
  • نوبات قلبية أو جلطات دماغية. 
  • الحساسية من أدوية التخدير. 
  • جلطات الدم. 
  • أعصاب تالفة.
  • ضيق في التنفس. 
  • تعرض الدم للعفن. 
  • إصابة الجسم بعدوى. 
  • تساقط الشعر بعد الإنتهاء من إجراء العملية.

هل يتم فقدان الوزن بعد عملية قص المعدة مباشرة

بكل تأكيد هناك فقدان الوزن واضح بعد النهاية من إجراء العملية، حيث يصل الوزن المفقود حوالي 60-70% في حوالي سنة، وينقص الوزن بشكل تدريجي، حيث ينقص 4.5 – 9 كغم من الوزن خلال 14 يوم منذ انتهاء العملية.

كذلك يكون هناك نقص واضح للوزن بنسبة تقارب 35% – 45% وذلك في أول 3 أشهر منذ إنتهاء العملية.

كما ويزداد التناقص مع تقدم الأيام فينقص الوزن بنسبة تقارب 50 – 60% وذلك في أول 6 أشهر منذ إنتهاء العملية.

بالإضافة إلى ذلك عندما تكون فترة إجراء العملية قد وصلت حوالي سنة فيصل الجسم إلى نزول للوزن حوالي 60 – 70%. 

ما هي الاستعدادات لإجراء عملية قص المعدة

هناك بعض الطرق والاجراءات الاستعدادية التي يجب إتباعها عند إجراء عملية قص المعدة، لذلك سوف يتم ذكر أبرزها فيما يلي:

  • تجهيز الأغراض والملابس المناسبة للعملية، والأدوية المطلوبة قبل إجراء العملية.
  • الامتناع عن شرب الكحول والتدخين قبيل إجراء العملية.
  • الاستعداد بدنياً للعملية من خلال إتباع نظام غذائي صحي. 
  • إجابة الطبيب إجابات صحيحة ونزيهة قبل إجراء العملية؛ حتى تنجح العملية.
  • كذلك عدم تناول أي شيء قبل العملية؛ لأن أثناء العملية المعدة يجب أن تكون فارغة.

مقالة للفائدة: أعراض سرطان المعدة .. مراحله وأسبابه وسبل الوقاية وعلاجه

المراجع
1- مقالة بعنوان “GASTRIC BYPASS (MALABSORPTIVE) SURGERY PROCEDURE” نشرت على موقع Crh
2- مقالة هامة حول “Gastric bypass surgery” نشرت على مدونة Healthdirect
زر الذهاب إلى الأعلى