صحة الأنف والأذن والحنجرة

علاج الم الاذن .. مجرد نقطة واحدة من زيت الزيتون تصنع معجزة

يمكن علاج الم الاذن منزليا إذا كان تعبيرا عن التهاب الاذن الوسطى المرتبط عادة بالرشح والانفلونزا وأمراض الشتاء بشكل عام، يمكن علاجه من خلال وضع نقطة من زيت الزيتون في الاذن المصابة بالالم، لدرجة أن البعض وصفها بأنها تصنع معجزة.

والأذن البشرية عضو معقد مسؤول عن إدراك الصوت، لذلك يسمح تشريح الأذن لها بالتقاط اهتزازات الصوت على نطاق تردد واسع.

لكن الهيكل المعقد للعضو هو الذي يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى، والتشوهات الخلقية التي تسبب أعراضًا مزعجة ما يضطرنا للبحث عن علاج الم الاذن.

ونصبح أكثر حاجة لعلاج الم الاذن عند الرضع والأطفال الصغار حيث أنه ظاهرة شائعة بينهم، ولكن من حيث المبدأ في أي عمر من الممكن أن تعاني من تلك المشكلة

يمكن أن يتجلى الألم في أذن واحدة فقط أو في كلتا الأذنين، وفي بعض الحالات يكون الألم الأذن المزمن الذي يرافق المريض معظم اليوم لفترة طويلة، وفي حالات أخرى يكون ألم حادا الذي يمر في وقت قصير.

ويكون علاج الم الاذن حسب شدة الاعراض.

علاج الم الاذن

يختلف علاج الم الأذن باختلاف مصدر الألم.

في بعض الحالات من الممكن استخدام المسكنات وتجنب ترطيب الأذن واستخدام المضادات الحيوية، ولكن في الحالات الأكثر خطورة قد يكون من الضروري إجراء عملية جراحية للمريض.

الجراحة مطلوبة بشكل أساسي في الحالات التي يكون فيها مصدر الألم هو التهابات الأذن المزمنة عند الأطفال.

علاج الم الاذن في المراحل المبكرة مهم للغاية.

الوقاية من الم الاذن

منع الم الأذن: علاج نزلات البرد في وقت مبكر

للوقاية من الم الاذن ينبغي علاج أي التهاب في الحلق والتهابات الجيوب الأنفية في أقرب وقت ممكن حتى تكون قادرًا على منع الم الأذن، على سبيل المثال من خلال الراحة الكافية والشرب الغزير للماء.

يجب عليك أيضًا التأكد من أن مجرى الهواء أو الممرات الهوائية لطفلك خالية من أي مسبب مرضي (على سبيل المثال، باستخدام بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان لفترة قصيرة).

بهذه الطريقة تقلل من خطر الإصابة بالعدوى المتصاعدة، والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى التهاب الأذن الوسطى.

حماية الأذن عند زيارة حمام السباحة

لكي لا نضطر لبحث عن علاج الم الاذن يجب حماية الاذن عند السباحة، حيث غالبًا ما تحدث التهابات قناة الأذن بعد الذهاب إلى حمام السباحة.

والسبب في ذلك هو مسببات الأمراض الموجودة في الماء.

لحماية أذنيك أو أذني طفلك، يمكنك استخدام سدادات أذن مناسبة لتقليل خطر التهاب قناة الأذن.

منع وجع الأذن: كن حذرًا عند تنظيف أذنيك

للسلامة من علاج الم الاذن تجنب استخدام المسحات القطنية والأشياء الحادة أو المدببة عند تنظيف أذنيك لتجنب إصابات قناة الأذن وطبلة الأذن.

على سبيل المثال، استخدم منشفة رقيقة مبللة، أو إذا كان لديك شك، فقم بتنظيف أذنيك أو أذني طفلك بواسطة طبيب (الأذن والأنف والحنجرة) لمنع ألم الأذن.

يمكن أن تصاب الثقوب والأذن المثقوبة عند النساء بالعدوى وهي سبب محتمل لألم الأذن ما يجعلنا بحاجة لعلاجها.

أفضل قطرة لعلاج التهاب الأذن

لعلاج الم الاذن من الأمراض الالتهابية غالبًا ما تستخدم القطرات.

وتشمل هذه التهاب الأذن الخارجية والتهاب الأذن الوسطى، والتهاب السمع، أو قناتي استاكيوس.

يتم وصفها من قبل الطبيب لعلاج أمراض مختلفة من أجهزة الأنف والأذن والحنجرة، و هي كالتالي.

  • بوليديكسا(Polydexa )
  • سوفراديكس (Sofradex)
  • أنوران

اعراض الم الاذن

يمكن أن يأتي الم الأذن في مجموعة متنوعة جدًا من الأشكال، وكل ذلك يؤثر على طبيعة علاجه.

في بعض الحالات يمكن أن تكون الآلام مملة للغاية وفي حالات أخرى تكون شديدة، وفي بعض الحالات تتطور تدريجياً.

كما في حالات أخرى تظهر فجأة وبدون أي تحضير مسبق، تظهر بعض الآلام فقط بعد التعرض لبعض الضوضاء أو الأصوات.

من المهم أيضًا عند تحديد علاج الم الاذن ملاحظة أن آلام الأذن عادة ما تكون مجرد عرض واحد لمجموعة كاملة من الأعراض التي تختلف اعتمادًا على مصدر الألم.

وتشمل هذه المصادر: التهاب الحلق، واحتقان الأنف، ومشاكل التوازن، وضعف السمع، واحمرار في الأذن، وإفراز السوائل من الأذن، وطنين في الأذنين، وضعف السمع، والدوخة، وأكثر من ذلك.

من الضروري علاج الم الاذن عند التعرض لهذه الاعراض.

أسباب الم الاذن

عند علاج الم الاذن ينبغي تحديد الأسباب، ويمكن تقسيمها إلى ثلاث مجموعات رئيسية:

  • التهاب أو صدمة في الأذن الخارجية.
  • أمراض الأذن الوسطى.
  • حالة ينتشر فيها الألم إلى الأذن بسبب وجود الم في  العضو بالمناطق المجاورة للاذن. على سبيل المثال، يحدث هذا مع الألم العصبي وأمراض الحلق والأنف وحالات أخرى.

هناك تصنيف آخر للأسباب: الألم الناتج عن التعرض الخارجي أو الداخلي لألم الاذن. دعنا نفكر في الخيارات الرئيسية.

الأسباب الخارجية لألم الأذن

العوامل الرئيسية التي قد تسبب عدم الراحة أو الألم في الأذن هي:

  • الإصابة أو الصدمة أو قضمة الصقيع أو الحروق – يمكن أن يتلف الغضروف وحتى قناة الأذن ويمكن أن يسبب ألمًا في الأذن
  • الاختلافات في الضغط الجوي (عند الغوص أو الطيران)
  • الضغط لفترة طويلة (على سبيل المثال، من سماعات الرأس الضيقة أو غير المريحة).
  • دخول جسم غريب إلى الأذن، وتراكم سدادات الكبريت فيها، والتنظيف غير الدقيق للأذنين هو سبب الألم في الأذن.
  • دخول الماء عند السباحة والاستحمام.
  • ضوضاء عالية – من الموسيقى، والعمل في غرف صاخبة.

ويختلف علاج الم الاذن باختلاف السبب.

الأسباب الداخلية لألم الأذن

غالبًا ما يحدث ألم حاد وطارد في الأذن لأسباب مثل:

  • التهاب الأذن الوسطى هو السبب الأكثر شيوعًا لالم الاذن الذي يمكن علاجه منزليا بنقطة من زيت الزيتون.
علاج الم الاذن
شخص يضع زيت الزيتون في أدن مريض

اعتمادًا على مكان انتشار العدوى، يوجد التهاب الأذن الخارجية والوسطى والداخلي.

مع وجودهم، يمكن أن يحدث ألم خفقان في الأذن، وتصبح طبلة الأذن ملتهبة وحتى تنفجر، وتظهر إفرازات من الأذن وترتفع درجة الحرارة.

كما تشمل أعراض التهاب الأذن الوسطى الداخلي الصداع وحدوث الدوخة وضعف تناسق الحركات.

يمكن أن يحدث الالتهاب بشكل حاد (مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم) أو مزمن (يشكو المريض من ضعف عام، بينما يكون الألم ضعيفًا أو غائبًا).

التهاب الأذن الوسطى خطير بسبب ضعف السمع، بالطبع يكون لفترات طويلة، لذلك لا يجب تركهم دون رقابة.

يكون علاج الم الأذن في هذه الحالة صعب.

تكملة أسباب التهاب الاذن

  • التهاب الغضروف المفصلي هو عدوى أخرى بالأذن تحدث غالبًا نتيجة إصابة في الأذن أو من مضاعفات الإنفلونزا.

الأعراض الرئيسية لالتهاب الغضروف هي وذمة (انتفاخ) في جلد الأذن، وزيادة حجم الأذن، وإفرازات قيحية، وناسور لا تلتئم لفترة طويلة.

  • التهاب الخشاء (النتوء الحلمي) هو أحد مضاعفات التهاب الأذن الوسطى، وفي هذه الحالة، تحدث عملية التهاب العظم الصدغي خلف الأذن، ويمكن أن تتشكل تجاويف قيحية.
  • الدمامل عبارة عن خراجات في الأذن أو في قناة الأذن.
  • القوباء المنطقية في الرأس أو الهربس، والتي يمكن أن تظهر أيضًا على الأذن.
  • الأورام ذات الطبيعة المختلفة التي تضغط على الأنبوب السمعي.

ويمكن أن يكون الم الأذن ثانوي، حيث أنه من الممكن أن تظهر المشاكل في أعضاء الأنف والأذن والحنجرة الأخرى.

علي سبيل المثال (الحلق والأنف والجيوب الأنفية) أو المناطق المجاورة في الرأس: الغدد الليمفاوية والفك وأعصاب الوجه.

ولعلاج الم الاذن الثانوي لا بد من معالجة السبب الرئيسي لألم الاذن

الأسباب الرئيسية لألم الأذن

هنالك مجموعة من الأسباب الرئيسة لهذه المشكلة، يجب الانتباه إليها قبل تحديد علاج الم الاذن، وهي:

  • التهاب العقد اللمفية هو التهاب في الغدد الليمفاوية التي تقع بالقرب من الأذنين.
  • أمراض الأسنان مثل التهاب لب السن.
  • إصابة أو التهاب المفصل الصدغي الفكي.
  • أمراض الفقرات العلوية من الرقبة.
  • ألم عصبي في العصب القذالي الرقبي (Occipital Neuralgia) أو العصب ثلاثي التوائم (مع ألم من جانب واحد في الأذن اليمنى أو اليسرى).
  • التهابات وأمراض أخرى في الحلق والأنف.
  • أورام الرأس والعنق.
  • إصابات.

كما علاج الم الاذن في المراحل الأولية يساعد بشكل كبير على الشفاء بشكل تام.

كيف يتم تشخيص آلام الأذن

الألم هو إحساس شخصي يشعر بع المريض فقط، وبالتالي فإن تشخيص الألم ينطوي بشكل أساسي على محاولة تتبع مصدر الألم.

يتم التشخيص من خلال الاستجواب الشامل للمريض عن طبيعة الأعراض التي يعاني منها وعن تاريخه الطبي والفحص السريري لأذنيه.

يتم إجراء الاختبار بواسطة جهاز يسمى منظار الأذن يسمح للطبيب بالنظر في الأذن الخارجية للمريض.

في بعض الحالات، سيكون من الضروري إجراء اختبارات تشخيصية أكثر تقدمًا مثل فحص الدماغ بالأشعة المقطعية أو اختبار خاص يضغط على طبلة الأذن.

يهدف هذا إلي تشخيص انسداد طبلة الأذن ومشاكل تصريف السوائل من الأذن الوسطى، وبناءً على ذلك نحدد طبيعة علاج الم الاذن المطلوب.

المراجع
1- مقالة نشرت بعنوان “?How do I treat an earache at home” على موقع medicalnewstoday.com
2- موضوع بعنوان “Earache” نشر على موقع health.harvard.edu
زر الذهاب إلى الأعلى