العناية بالشعر

علاج الصلع الوراثي وأبرز المعلومات عنه

يعد علاج الصلع الوراثي من الأمور التي تشغل تفكير الأطباء والرجال والنساء الذين يعانون من الصلع المبكر أو الصلع الوراثي.

كما وتعد مشكلة الصلع مشكلة منتشرة بين الرجال و النساء اللواتي يكن أكثر عناية واهتماماً بالبحث عن علاج هذا الصلع .

حيث أن هناك عوامل عديدة تؤثر على حدوث مشكلة الصلع، فهناك عوامل وراثية وهناك عوامل تتعلق بسوء التغذية والأدوية والتوتر.

كما وتعد مشكلة تساقط الشعر علامة أولية على حدوث الصلع المبكر، كما وأن علاج التساقط يعد خطوة لعلاج الصلع العام والقادم عن طريق الوراثة.

كما وأنه يمكن ملاحظة أعراض الصلع عندما يكون الشخص في عمر العشرينات أو الثلاثينات، ونادراً ما تظهر في سن متأخر.

وعلى الرغم من أن الصلع الوراثي هو مشكلة تتعلق بالجينات عند الأشخاص، إلا أن هناك طرق للحد من الصلع الوراثي.

علاوة على ذلك يمكن علاج هذا النوع من الصلع من خلال مجموعة من الطرق مثل العلاج الدوائي من خلال الأدوية أو تحسين طرق العلاج بالشعر.

وأحيانا يضطر الشخص للجوء إلى عمليات زرع الشعر وحقن البلازما.

تعرف على: الخلايا اللمفاوية موقعها وأهميتها ووظائفها

العلاج الدوائي للصلع الوراثي

إن الصلع الوراثي بالدرجة الأساسية هو مشكلة تتعلق بالجينات الوراثية، لذلك لا يوجد علاج قطعي للصلع أو معالجته بشكل نهائي.

ولكن يمكن على الأقل تخفيف من سرعة تساقط الشعر من الرأس من خلال مجموعة اجراءات فعالة، ويمكن أن تصبح عادة.

ومن هذه العادات الحصول على غذاء كامل ومتوازن تغذية بصيلات الشعر وتقويته، وأيضاً أخذ قسطاً كافياً من النوم وممارسة الرياضة.

وأيضا هناك مجموعة من الأدوية تسام بشكل كبير ف علاج هذا الصلع، إضافة إلى تعزيز نمو الشعر وكثافته مثل المينوكسيديل.

إن العلاج الدوائي لعلاج الصلع الوراثي لا يعد حل قطعي وجذري، وإنما فقط يعمل على تقليل سرعة تساقط الشعر وفقدانه.

وبجانب العلاج الدوائي فإن هناك مجموعة من العوامل التي تساهم التقليل من خطورة وتطور الصلع لوراثي مثل التغذية بشكل جيد.

كما أن البيئة تساهم بشكل كبير عندما لا يوجد توتر.

كما وأن وهناك أيضاً مجموعة من المواد المفيدة التي تستخدم وتدخل في بعض الأدوية لعلاج هذا الصلع مثل الدوتاسبيريد والفيناسترايد و المينوكسيديل.

قد يهمك: علاج تساقط الشعر الدهني

الدوتاسبيريد

على الرغم من عدم إجماع الأطباء على فعالية مادة الدوتاسبيريد في علاج الصلع الورائي، إلا أن هناك بعض الأطباء يستخدمونه.

حيث أن مادة الدوتاسبيريد تدخل في وصفات علاجية للتقليل من خطر إتلاف بويصلات الشعر، إضافة إلى تقوية جذوره وتحسين أطرافه.

كما وينصح دائماً الأطباء استخدام هذه المادة في المراحل المبكرة من علاج الصلع الوراثي، لأنه يكون أكثر فعالية ويعطي نتائج أفضل.

الفيناسترايد

يدخل الفيناسترايد ضمن الخطة العلاجية لعلاج مشكلة الصلع الوراثي، وهو عبارة عن مادة تدخل في صناعة الأدوية المعالجة لمشاكل الشعر.

وقد يوصي الطبيب أحياناُ مريض الصلع الوراثي بأخذ تلك الحبوب عن طريق الفم والتي من شأنها تقليل سرعة تساقط الشعر.

الكيتاكونازول

إن مادة الكيتاكونازول تستخدم في الأدوية المصممة لعلاج الصلع الوراثي، كما وتتدخل في صنع الشامبو وكريمات العناية بالشعر لأهميتها العظيمة.

وتكمن أهمية هذه المادة في معالجة الفطريات التي يمكن أن تصيب فروة الرأس مثل الصدفة، وتستخدم أيضاً في علاج القشرة.

وقد أثبتت العديد من الدراسات أن مادة الكيتاكونازول يمكن أن تساهم بشكل كبير في تقليل تساقط الشعر إعادة نموه الطبيعي.

تعرف على: اضرار البلازما للوجه.. مخاوف تمنع الحصول على فوائدها الجميلة

السبيرونولاكتون

إن الأطباء حول العالم أكدوا أن مادة السبيرونولاكتون مهمة جداً في علاج الصلع الوراثي، لأنه يؤدي إلى انخفاض مادة الأندروجيني.

حيث إن انخفاض مادة الأندروجيني يؤدي إلى إبطاء سرعة وتطور تساقط الشعر، كما أنه يعمل على تحسين البويصلات ونمو الشعر.

وترتبط مادتي السبيرونولاكتون  والمينوكسيديل مع بعضهما في كثير من الوصفات الطبية لعلاج الصلع الوراثي وتقليل تساقط الشعر وزيادة كثافته ونموه.

المينوكسيديل

يعد المينوكسيديل من الأدوية المهمة والتي تساعد بشكل كبير في علاج مشكلة الصلع الوراثي، كما يدخل في صناعة كريمات الشعر.

ويكون استخدام مادة المينوكسيديل عن طريق وضعها في الكريمات المعالجة للشعر، ويوصي الطبيب بتطبيق الكريم على فروة الشعر وتدليكه بعناية.

ويفضل عند استخدام أي مادة علاجية التوجه للطبيب للاستشارة والوقاية من الأضرار الجانبية.

علاج الصلع الوراثي وأبرز المعلومات عنه

أعراض الصلع الوراثي

إن أعراض الصلع الوراثي تبدأ بالظهور في مرحلة العشرينات أو الثلاثينات، ويتم ملاحظة قلة كثافة الشعر عند الشخص المصاب به.

وتكون أعراض الصلع من خلال ظهور بقعة رقيقة فارغة من الشعر في مقدمة الرأس عند الرجال خاصة والنساء بشكل عام.

وعندما تتأزم المشكلة ولا يوجد علاج للصلع الوراثي فإن الشعر يسقط بشكل فجائي وبشكل كامل وبدون سابق إنذار عند البعض.

وفي بعض الحالات يكون تساقط الشعر مصاحباً لبعض الأعراض الجانبية مثل احمرار في فروة الرأس ووجود حكة شديدة في الفروة.

ينصح دائماً عند ظهور أي من هذه الأعراض التوجه إلى الطبيب على الفور لتلقي العلاج، حتى يتم استدراك المشكلة وحلها.

قد يهمك: أسباب تساقط الشعر .. تعرف على 37 سببا محتملاً

متى يبدأ الصلع الوراثي

إن الصلع الوراثي يبدأ بالظهور عند الأشخاص عندما يكونون في سن العشرينات أو الثلاثينات، ونادراً ما تظهر في سن الستينات.

كما أنه عندما يظهر في مراحل متأخرة من العمر فلا يكون وراثي بالأساس، لأن هناك عوامل طبيعية تؤدي إلى الصلع.

وعلى الرغم من أن الدراسات تؤكد أن هناك فترة معين لظهوره ولكن لا يمكن التنبؤ بدرجة كافية ودقيقة لظهوره بوضوح.

ويغلب على من يعاني من الصلع الوراثي أن الأمر يبدا بالظهور عندما يلاحظون أن الشعر بدأ يتساقط أو يقل نموه.

حقن بروتين البلازم لعلاج الصلع الوراثي

في بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى العمليات الجراحية لحل وعلاج مشكلة الصلع الوراثي مقل حقن بروتين البلازم في الصفائح الدموية.

حيث أنه عند تغذية الصفائح الدموية ببروتين البلازم فإنه عمل على تحفيز نمو الشعر في الأماكن التي تعاني من التساقط.

كما يميل أيضاً النساء إلى عمليات حقن بروتين بلازم الدم أكثر من الرجال، لأنهم يعدون الشعر من أهم علامات الجمال.

تعرف على: أعراض التهاب فروة الرأس

زراعة الشعر

يعد زراعة الشعر من أكثر الحلول شيوعاً لعلاج الصلع الوراثي، ولكن هناك القليل من الناس يلجأ إليه بسبب كلفته العالية ودقة عمله.

وتعتمد زراعة الشعر على حقن بصيلات جديدة في الرأس واستخراج البصيلات القديمة التالفة، والتي تعمل على تحفيز الشعر للنمو بكثافة.

إن العمليات الجراحية بشكل عام المتعلقة بعلاج الصلع الوراثي تأتي كخطوة أخيرة في مرحلة علاج هذا النوع من الصلع إلا الحالات الضرورية.

المراجع
موضوع بعنوان “Androgenetic alopecia treatment” منشورة في مدونة health. Harvard
مقالة بعنوان “Androgenetic alopecia treatment” منشورة في موقع MedlinePlus
قائمة المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى