مشاكل العيون

علاج التهاب قرنية العين

علاج التهاب قرنية العين قد يتم من خلال أدوية الستيرويدات، أو المضادات الحيوية، وغيرها، كما أن هناك أسباب وأعراض عديدة تكون وراء هذا الالتهاب.

قرنية العين عبارة عن الطبقة التي تقوم بتغطية البؤبؤ والقزحية وشكلها يشبه شكل القبّة، كما ويعد هذا الجزء من العين حساس بشكل كبير؛ نظراً لأنها مليئة بالنهايات العصبية، كما وأنه لا يوجد بها بتاتاً أوعية دموية؛ حيث من الضروري أن تبقى صافية لتقوم بكسر الضوء. 

التهاب قرنية العين تعد من المشاكل الطبية التي تواجه العين، وتحدث نتيجة تعرض العين للجرح أو الإصابة أو العدوى.  

كما أنّه من أبرز الأعراض والعلامات التي توحي بإصابة العين بالالتهاب، هي: عدم وضوح الرؤية، إجهاد العين والتهابها، الحكة المستمرة، زيادة الألم والاحمرار للعين. 

كذلك عند تطور هذه الأعراض أو الزيادة في تأثيرها على العين يجب الذهاب لأقرب طبيب عيون؛ لأخذ العلاج اللازم والتخلص من هذه المشكلة. 

بالإضافة إلى ذلك من أبرز الأسباب للإصابة بجفاف العين، هي: عدم إراحة العين، تعرض العين للإصابة أو الجرح، واستخدام العدسات اللاصقة بشكل كبير.   

كما أنّ هناك عدّة مضاعفات وآثار جانبية في حال التأخر في علاج التهاب قرنية العين، ومن أبرزها: التهاب مزمن ومتكرر للقرنية، إصابة القرنية بالندوب، والعمى.

علاوةً على ذلك لتجنب تطورالمرض وزيادة المضاعفات يجب علاج هذا الالتهاب بأسرع وقت ممكن. 

كذلك لتجنب الإصابة بالتهاب قرنية العين يجب إتباع طرق وقائية عديدة، ومن أهم هذه الطرق: التخفيف من استخدام العدسات اللاصقة، ارتداء النظارات الشمسية، وشرب المياه يومياً بكثرة. 

بالإضافة إلى ذلك لعلاج التهاب قرنية العين هناك عدة طرق ومنها ما يلي: وضع كمادات دافئة على العين المصابة، شرب السوائل بكثرة، ويمكن إجراء عملية زراعة قرنية جديدة في العين.

التهاب قرنية العين

قبل علاج التهاب قرنية العين لابد من تحديد نوع المرض، حيث أن من أهم أنواعه هي:

  • التهاب القرنية المعدي (العدوى الفطرية، الفيروسية، البكتيرية، الطفيلية).
  • الالتهاب غير المعدي.

كذلك يمكن الوقاية من هذا النوع من الالتهابات عن طريق إتباع بعض الطرق والاجراءات الوقائية، مثل:

  • عند استخدام العدسات اللاصقة يجب تنظيفها جيداً، مع الحرص أيضاً على عدم الإفراط في استعمالها.
  • عدم وضع المكياج على العين، وإن كان لا بد من ذلك يجب عدم مشاركته مع أشخاص آخرين.
  • الابتعاد عن الأشياء التي لمسها الأشخاص المصابين بالالتهاب.
  • تجنب فرك العين.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • كذلك لمنع انتشار العدوى ينصح بعدم لمس العيون والوجه.
  • غسل اليدين جيداً بشكل منتظم وباستمرار.
  • إراحة العين لساعات كافية.
  • تجنب كل مسببات التهاب القرنية.
علاج التهاب قرنية العين
التهاب قرنية العين

أسباب التهاب قرنية العين

من المهم من أجل علاج التهاب قرنية العين تحديد الأسباب التي أدت إليهن وهي كثيرة، وسيتم ذكر أهمها فيما يلي:

  • جفاف العين.
  • قلة تناول الأطعمة الغنية بأوميغا 3. 
  • التدخين. 
  • تعرض العين للجرح.
  • قلة شرب المياه يومياً. 
  • استخدام العدسات اللاصقة بشكل مستمر وخاطئ. 
  • عدم إراحة العين وإجهادها كثيراً. 
  • تعرض جفن العين للإصابة بالتشوهات.
  • عدم ارتداء النظارات الشمسية في ظل وجود أشعة شمس ضارة.
  • التغير في الهرمونات. 
  • دخول إلى العين كمية كبيرة من المياه.
  • كذلك من أسباب التهاب قرنية العين هي التواجد في بيئة جافة كلها أتربة وغبار.

شاهد أيضا: جفاف العين .. الأعراض والأسباب والمضاعفات

أعراض التهاب قرنية العين

هناك العديد من العلامات والأعراض التي تشير إلى ضرورة علاج التهاب قرنية العين، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • الإحساس بوجود شيء ما داخل العين. 
  • إفراز الدموع بشكل متكرر وبكثرة.
  • احمرار العين أو زيادة الحرقان والألم فيها. 
  • الشعور بوخز أو لسعة داخل العين. 
  • ظهور ملامح إرهاق العين بعد الانتهاء من القراءة أو ما شابه ذلك. 
  • التحسس من الضوء. 
  • الألم في العين. 
  • التعرض للحكّة والحرقة بشكل مستمر. 
  • عدم وضوح الرؤية. 
  • الإفراط في إفراز الدموع.
  • مواجهة الصعوبة عند فتح العين؛ نظراً للآلام التي تتعرض لها العين.

كذلك عند تطور هذه الأعراض أو الزيادة في تأثيرها على العين يجب الذهاب لأقرب طبيب عيون؛ لعلاج التهاب قرنية العين والتخلص من هذه المشكلة. 

مضاعفات التهاب قرنية العين

مضاعفات التهاب قرنية العين والآثار الجانبية لها كثيرة، لذلك سوف يتم ذكر أهمها فيما يلي:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • تعرض القرنية للقروح في داخلها.
  • كما من المضاعفات التي قد تحدث أيضاً هي تعرض القرنية للإصابة بالندوب.
  • التهاب متكرر ومزمن للقرنية ومصدره فيروسي.
  • كذلك من المضاعفات الخطيرة هي فقدان البصر (العمى).
  • التهاب قرنية العين بشكل مستمر.

العلاج

ولذلك هناك عدة طرق يمكن إتباعها من أجل علاج التهاب قرنية العين، نذكر منها ما يلي:

  • وضع الكمادات الدافئة. 
  • الإكثار من شرب السوائل. 
  • كذلك لعلاج التهاب قرنية العين تستخدم أدوية الستيرويدات؛ للتخلص من هذا الالتهاب.
  • عدم الإفراط في شرب المشروبات الغنية بالكافيين. 
  • تجنب الإكثار من تناول الأملاح، والأطعمة الغنية بالملح. 
  • الابتعاد عن التدخين، وكذلك الامتناع عن الكحول.
  • وضع كمادات زيت جوز الهند. 
  • الحرص على أخذ قسط كافي من النوم بشكل يومي. 
  • كما لعلاج التهاب قرنية العين تستخدم المضادات الحيوية ومضادات الفطريات والبكتيريا؛ للتخلص من مسببات الالتهابات.
  • الحرص على لبس النظارات الشمسيّة، التي تحمي من التهيجات أو الالتهابات. 
  • كذلك قد يتم اللجوء للعمليات الجراحية عن طريق إجراء عملية زراعة قرنية جديدة للعين.

مقالة للفائدة: أسباب انتفاخ تحت العين

المراجع
1- مقالة بعنوان “Risk Factors and Treatment Outcomes of Fungal Keratitis” نشرت على موقع Djo

زر الذهاب إلى الأعلى