الأمراض المعدية

طرق علاج الحمى القلاعية

طرق علاج الحمى القلاعية عديدة، ومنها: المراهم، مسكنات الألم، وتناول أطعمة معينة، كما أن هناك أعراض عديدة تظهر عند الإصابة بذلك، ويمكن الوقاية منها بوسائل مختلفة.

الحمى القلاعية هي عبارة عن حالة طبية تصيب العديد من الأشخاص في الفم والقدم واليد، ويكون سببها تعرض الجسم للفيروسات، كما أنها لا تعد من الأمراض الخطيرة.

كما على الأغلب هذا المرض يصيب الحيوانات بنسبة أكبر من الإنسان، كما أن احتمالية إصابة الإنسان به هي ضعيفة جداً، إلا إذا اختلط الشخص بالحيوانات، وأهمل الإجراءات الوقائية.

كذلك هناك العديد من الأسباب للإصابة بالحمى القلاعية ومنها: لمس الوجه باليدين الملوثة، تناول طعام أو شراب ملوث، عدم غسل اليدين قبل الأكل، والتعرض لعدوى.

أما بالنسبة للأعراض التي تظهر عند الإصابة بذلك، وهي: التهاب الحلق، الطفح الجلدي، فقدان الشهية، ارتفاع درجة حرارة الجسم، عدم الراحة، وظهور نتوءات على اللسان واللثة.  

كما أن هناك مضاعفات ومخاطر عديدة عند إهمال علاج هذا النوع من الحمى، مثل: الجفاف، التهاب السحايا، التهاب الدماغ، وفقدان الأظافر.

وبالتالي لتجنب حدوث ذلك يجب علاج هذه المشكلة من خلال طرق علاج الحمى القلاعية العديدة، والتوجه للطبيب مباشرة في حال زيادة حدة الأعراض.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذا النوع من الحمى قد يدوم لمدة 7 إلى 10 أيام، لكن عند ظهور الأعراض يجب علاجه بأسرع وقت ممكن.

علاوة على ذلك يمكن الوقاية من هذه المشكلة والتخلص منها، من خلال التقليل من مخالطة الحيوانات والأشخاص المصابين بها، وغسل اليدين باستمرار، وعدم مشاركة الأغراض الخاصة مع الآخرين.

أعراض الحمى القلاعية

هناك العديد من الأعراض التي تحدث عند التعرض للإصابة بالحمى القلاعية، وتدعونا لسرعة البحث عن علاج لها، لذلك هذه الأعراض هي:

  • فقدان الشهية.
  • التهاب في الحلق.
  • درجة الحرارة المرتفعة.
  • الطفح الجلدي.
  • ظهور التقرحات عند الفم.
  • ملاحظة على اليدين والقدمين بعض الفقاعات والحبوب.
  • تعرض المعدة للآلام.
  • الحمى الخفيفة.
  • انتفاخ العقد اللمفاوية.
  • الإحساس بعدم الراحة.
  • الجفاف.
  • كذلك من أعراض الحمى القلاعية ظهور على اللثة واللسان نتوءات لونها أحمر وشديدة الألم.
  • الشعور بالغثيان.
  • آلام في البطن.
  • حكة شديدة.
  • تورم الشفتين.

علاوة على ذلك قد تظهر أعراض ومضاعفات متطورة نادرا ما تحدث، كنها تؤكد أهمية علاج الحمى القلاعية، وتلك المضاعفات مثل: التهاب الدماغ، التهاب السحايا، فقدان الأظافر، والجفاف.

شاهد أيضا: علاج الحمى عند الأطفال

أسباب الحمى القلاعية

أسباب عديدة تكون كافية لإصابة الشخص بالحمى القلاعية، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • لمس الوجه باليدين بشكل مستمر.
  • قلة غسل اليدين بالماء والصابون.
  • مخالطة أماكن بها شخص مصاب بهذه الحمى.
  • قلة تعقيم أماكن المنزل.
  • تعرض الجسم للفيروسات.
  • الاختلاط ولمس شيء ملوث بالفيروسات.
  • لمس المخرجات الخارجة من المريض.
  • المكوث طويلاً في أماكن مزدحمة ومليئة بالأشخاص.
  • كما من أسباب الحمى القلاعية ملامسة الحيوانات المريضة.
  • شرب مياه ملوثة أو تناول غذاء ملوث.
طرق علاج الحمى القلاعية
أسباب الحمى القلاعية

طرق علاجها

طرق علاج الحمى القلاعية عديدة، ومن بين هذه الطرق العلاجية ما يأتي:

  • بعد الانتهاء من تناول الطعام ينصح بعمل غسيل للفم بالمياه الفاترة.
  • تناول الشوربة، وتجنب الأطعمة التي تحتاج للمضغ.
  • تجنب تناول الأطعمة المالحة والحارة.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والحمضيات.
  • اللجوء لتناول المثلجات والمكعبات المصنوعة من الثلج.
  • كذلك تناول اللبن.
  • استخدام مراهم بوصفة طبية.
  • كما من طرق علاج الحمى القلاعية مسكنات الألم، على سبيل المثال: الأيبوبروفين، والباراسيتامول.

علاوة على ذلك فإن هذا المرض قد يستمر غالباً لفترة زمنية قدرها من 7 إلى 10 أيام، لكن عند ظهور الأعراض التي تم ذكرها سابقاً يجب علاجه بشكل سريع.

الحمى القلاعية هل تصيب الإنسان

غالباً ما يكون هذا المرض يصيب الحيوانات بنسبة أكبر من البشر، كما أن احتمالية إصابة الإنسان به هي ضئيلة.

لذلك ينصح الأطباء بالابتعاد عن الحيوانات المصابة بهذا المرض، وعدم تناول لحومها؛ لتفادي الإصابة بهذه الحمى.

الوقاية من الحمى القلاعية

هناك العديد من النصائح والطرق الوقائية التي تعمل على تجنب الإصابة بالحمى القلاعية بدلاً من الإصابة بها ثم الاضطرار للبحث عن علاج لها، ومن أبرزها ما يأتي:

  • الابتعاد وعدم الاختلاط في الأماكن المزدحمة والذي فيها شخص مريض بهذه الحمى.
  • تجنب مشاركة المستلزمات الشخصية مع الأشخاص الآخرين.
  • تعقيم البيت وأهم الأماكن التي فيها نشاط بشكل مستمر.
  • الامتناع عن لمس الوجه.
  • غسل اليدين بالماء والصابون بشكل مستمر.
  • عدم التواصل أو الاقتراب من أشياء الشخص المريض بهذا النوع من الحمى.
  • حرق بقايا الفضلات أو الحيوانات.  
  • كما للوقاية من الحمى القلاعية يجب غسل اليدين باستمرار.
  • بمجرد السعال يجب تغطية الأنف والفم.
  • كذلك للتأكد من أنه تم القضاء على الفيروس يجب طهي اللحوم تحت درجات عالية كبيرة.

في النهاية، كان ما سبق كل ما يتعلق بطرق علاج الحمى القلاعية حسب أحدث المعلومات الصحية والطبية.

مقالة للفائدة: أعراض الحمى المالطية .. مخاطر شديدة تتطلب علاجاً سريعاً

المراجع
1- موضوع عن “Promising results with a new treatment for Foot-and-Mouth disease” نشر على موقع Researchoutreach
2- مقالة بعنوان “Structural and molecular basis for foot-and-mouth disease virus neutralization by two potent protective antibodies” موجودة على مدونة Springer
زر الذهاب إلى الأعلى