أمراض جلدية

تسلخات الجلد وأهم أسبابها ومضاعفاتها وأسهل علاجاتها

تسلخات الجلد (Intertrigo) أو ما يعرف بالطفح الجلدي أو الالتهاب الجلدي، والتي تظهر بين ثنايا الجلد نتيجة الإفرازات، والرطوبة بسبب قلة الهواء.

وهي ناتجة عن احتكاك الجلد بالجلد في الثنيات، وقد يصاحبها عدوى ناتجة عن بكتيريا أو فطريات أو الفيروسات.

ويعتبر الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بها، كذلك البالغين، خاصة مع الرطوبة والحرارة، كما أنها مرتبطة بالسمنة كثيراً.

كما وتعد مناطق الإبط، والتجعد تحت الثدي، ومنطقة بين الأرداف، وبين أصابع القدمين واليدين، والسرة، وثنية الرقبة، ومناطق بين الفخذين هي الأكثر عرضة لالتهابات الجلد.

كما ويوجد بعض العوامل المحتملة للإصابة كالسمنة، ومرضى السكري، واستخدام جبيرة، وسوء النظافة، وسوء التغذية، ونقص المناعة، والتعرق المفرط، وسلس البول.

ومن أعراض تسلخات الجلد: الطفح الجلدي، والرائحة الكريهة، الجلد المتشقق أو القشري، والاحمرار، والحكة، وظهور الفقاعات، بالإضافة الى الشعور بالألم.

وللوقاية من المرض يجب الحرص الاستحمام في وقت قصير وتجفيف الجلد، استخدام منظفات غير صابونية، ترطيب الجلد بالزيوت والكريمات، وارتداء الملابس المناسبة.

ويجب مراجعة الطبيب في حالات: الألم في الجلد، أو عدم التركيز والشعور بالأرق، أو إذا كان هناك خطر العدوى.

تسلخات الجلد بين الفخذين

تعتبر منطقة ما بين الفخذين المنطقة الأكثر عرضة للتسلخات والالتهابات الجلدية، وغالباً ما يتسبب ذلك بالحكة، وصعوبة في المشي، والألم المستمر.

تحدث نتيجة أسباب عديدة ومنها:

  • السمنة: وهي أبرز الأسباب لمنطقة الفخذين؛ لامتلاء الفخذين مما يزيد من الاحتكاك بين الجلد.
  • سوء النظافة وعدم التنشيف بعد الاستحمام، من أهم أبرز أسباب تسلخات الجلد، والأصل أن يحافظ الإنسان على تجفيف جسمه جيداً، كما يمكن أن يستخدم البودرة التي تمتص الرطوبة.
  • زيادة التعرق وكذلك الرطوبة في الجو.

ومن الأعراض المصاحبة للتسلخات بين الفخذين:

  • احمرار المكان.
  • التقرحات.
  • الشعور بعدم الارتياح.
  • الحكة وتقشر الجلد.
  • تكون الفقاعات في مرحلة متقدمة.
  • كما يعد الألم، وصعوبة في المشي من أعراض تسلخات الجلد

ويكمن العلاج في هذه الحالة بتقليل المشي، والتعرض للهواء الجاف، والاستعمال لبعض الكريمات أو البودرة، وعدم ارتداء ملابس داخلية عند النوم.

كما أن استخدام النشا المنزلي يمكن أن يعد أسهل علاج يساهم في حل هذه المشكلة، وتسريع فترة الشفاء بشكل كبير.

كذلك فإن تخفيف الوزن يمكن أن يساهم في التخلص من هذا المشكلة التي قد تعيق حياة الإنسان، وقدرته على الحركة، والعمل خاصة في الصيف والحر الشديد.

التسلخ عند كبار السن

تسلخات الجلد عند كبار السن خطيرة حيث تعد الأمراض الجلدية أمراً شائعاً عند كبار السن؛ لأن الجلد يصبح جافاً ورقيق وأقل مرونة، مما يجعلهم عرضة للأمراض مثل: الحكة، والالتهابات الجلدية، والاكزيما.

وتظهر التسلخات أيضاً خصوصاً للذين يعانون من السكري، والذين يتناولون الأدوية المتعددة، والذين يلازمون الفراش وقلت حركتهم.

وتتضمن أعراض منها:

  • الاحمرار والحكة.
  • البقع القشرية والخشنة.
  • تشقق وجفاف الجلد.

وتشمل عدة أسباب منها:

  • تقدم العمر وبالتالي؛ جفاف الجلد، ومرونته.
  • مشاكل صحية مثل: السكري.
  • الجلوس لفترات طويلة وقلة الحركة.
  • كما أن سوء النظافة الشخصية من أسباب تسلخات الجلد.

التسلخ عند الاطفال

تسلخات الجلد عند الاطفال تحتاج إلى علاج سريع ومتابعة دائمة لحساسية الطفل الكبيرة.
وتظهر غالباً نتيجة أن طفل الجلد رقيق، وممكن أن تعالج في البيت دون رعاية طبية.

ونذكر أسباب التسلخات عند الأطفال وهي:

  • التهيج من البول والبراز.
  • الاحتكاك نتيجة الحفاظات الضيقة.
  • الاستعمال الكثير للتنظيف بالمناديل المعطرة دون استعمال الماء.
  • العدوى؛ حيث تكون المناطق الرطبة بيئة لنمو الفطريات والبكتيريا.
  • البشرة الحساسة.
  • كذلك المناعة الضعيفة تعد من أسباب تسلخات الجلد.

وتشمل الأعراض الدالة عللا التسلخات عند الأطفال ما يلي:

  • لون البشرة الحمراء.
  • التقرحات.
  • كما يكون الطفل منزعجاً.

إقرأ أيضا: حساسية الجلد .. الأعراض والأسباب والأنواع وسبل الوقاية

تسلخات الجلد
التسلخات عند الأطفال

تسلخات الجلد بعد الولاده

وتظهر لدى أغلب الأطفال، وخصوصاً عند منطقة الحفاض، نتيجة لتفاعل الجلد الرقيق لدى الطفل مع البول والبراز، كما وتسمى بطفح الحفاض.

وأسباب ذلك:

  • الرطوبة في منطقة الحفاض.
  • ارتداء حفاض غير مناسب للطفل.
  • الاستعمال الدائم للمعطرات والمواد الكيميائية للتنظيف بدل الماء.
  • تهيج البول أو البراز مع الجلد.
  • العدوى.
  • كذلك من أسباب تسلخات الجلد بعد الولاده؛ الاحتكاك نتيجة الملابس الضيقة وفرك الحفاضات مع الجلد.

وغالباً ما تكون الأعراض الاحمرار، وانزعاج الطفل، وتقرحات.

وكما وتكمن الوقاية في:

  • تجنب استعمال المواد الكيميائية.
  • تغيير الحفاظات بشكل متكرر.
  • إبقاء الطفل دون حفاض وجعل الجلد جاف.
  • كذلك تقليل مدة الاستحمام.

علاج تسلخات الجلد

تعد التسلخات أمر بسيط في الغالب يمكن معالجته بسهولة، وغالباً ما تذهب خلال يوم أو يومين.

وتتضمن طرق العلاج وفق أحدث المعلومات الصحية والطبية ما يلي:

  • وضع الكمادات الباردة لتقليل الحركة وتهجئة التهيج.
  • استخدام الكريمات لتخفيف الحكة.
  • وهنالك وصفات طبيعية مثل استعمال:
  • زيت جوز الهند.
  • خل التفاح.
  • جل الصبار.
  • الفازلين.
  • صودا الخبز.
  • الشوفان.
  • زيت شجرة الشاي.
  • تعرض المكان بشكل مباشر للهواء الجاف.
  • كذلك من علاجات تسلخات الجلد تجنب حك وتهييج المكان.

وفي الحالات الشديدة أو حالات العدوى يتوجب الرعاية الطبية والوصفات الطبية المناسبة كاستخدام المراهم والكريمات الخاصة.

ونذكر هنا بعض طرق الوقاية لتجنب التسلخات:

  • ارتداء الملابس المريحة والمناسبة، ويفضل استخدام الملابس القطنية لامتصاص العرق.
  • تجنب استعمال المواد الكيميائية والعطور على الجلد.
  • النظافة الشخصية الدائمة.
  • تجفيف المناطق المعرضة للتسلخات جيدا بعد الاستحمام.
  • كما يعد شرب الماء بكميات كافية لتجنب جفاف الجلد.
  • كذلك يعد التخلص من السمنة من أسباب الوقاية من تسلخات الجلد.

شاهد أيضا: أعراض سرطان الجلد .. الوقاية والعلاج ونسبة الشفاء والخطورة

المراجع
1- مقالة بعنوان “?What causes intertrigo” نشرت على موقع Dermnetnz
2- مقالة هامة حول “Intertrigo” نشرت على مدونة Skinsight
زر الذهاب إلى الأعلى