قلب وشرايين

الوذمة الوعائية: الأعراض، والأسباب، والعلاج

الوذمة الوعائية عبارة عن ندبات موضعية، تتشكل في مناطق متفرقة في الجسم خاصة في الوجه ومنطقة الجمجمة والشفتين.

بالإضافة لذلك فإن الوذمة الوعائية لا تسبب الحكة، ويمكن أن تظهر في الأعضاء الداخلية وأعراضها الغثيان و الإسهال.

بالإضافة لذلك فإن الوذمة الوعائية مدة انتشارها من، 12 – 36 ساعة حيث تظهر على الجلد وقد يكون مرافق لها حكة ولكن ليس هناك ألم.

في بعض الحالات يتم التعامل معها أنها حالة طارئة، أنها من الممكن أن تظهر في أماكن قد تسبب الاختناق.

ويعد لها أكثر من مصدر مختلف لانتشارها فقد تكون مكتسبة، أو وراثية أو لها علاقة بالعقاقير التي يتم تناولها أو قد لا يكون لها مصدر.

 ومن الصعوبة تشخيص المصاب عن طريق الوراثة، بسبب عدم وجود انتظام في النوبات أن قد تتشابه الأعراض مع أعراض أمراض أخرى.

ويعد الأشخاص المصابون عن طريق الوراثة، لديهم احتمال الإصابة بنسبة 50% ولذلك يعتبر تاريخ العائلة جزء من دراسة سبب المرض.

وهناك أعراض و أسباب الوذمة الوعائية، سيتم التعرف عليها من سياق هذا الموضوع سنتعرف على طريقة علاجها وهل هي خطيرة أم لا.

تعرف على: الناسور .. أسبابه وأعراضه وأنواعه وعلاجه ومدى خطورته

أسباب الإصابة بالوذمة الوعائية

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بالوذمة الوعائية و منها:

  • الوذمة الوعائية التحسسية: سببها الرئيسي هو الحساسية من بعض الأطعمة، مثل الألبان أو البيض أو الحساسية من بعض الأدوية مثل اللاتكس.
  • الفعل الغير تحسسي الذي ينتج من تناول بعض الأدوية: قد تحدث تحدث فجأة عند التعرض لمادة مهيجة وقد تنجم عنها فشل في القلب وارتفاع في ضغط الدم.
  • الوذمة الوعائية مجهولة السبب: هذا النوع يكون في بعض الحالات ذاتية العلة، ويتم تصنيفها بأنها مجهولة.

بالإضافة لذلك يوجد الكثير من العوامل التي قد تزيد من خطرها، مثل العدوى وتناول الكافيين وبعض الأطعمة التي تحتوي على التوابل.

وتناول الكحول و التوتر والعيش في المناطق الحارة، وارتداء الملابس التي تكون ضيقة وهناك العديد من الأسباب الأخرى:

  • عامل الوراثة: يعتبر العامل الوراثي سبب من أسباب الوذمة، وينتج عن طريق نقص مثبط c1.
  • الوذمة المكتسبة: عند حدوث تطور في مثبطات c1 في خلال، حياتنا اليومية قد يؤدي ذلك لحدوث هذا المرض.
الوذمة الوعائية: الأعراض، والأسباب، والعلاج

أعراض الوذمة الوعائية

ومن أعراض هذه الوذمة ما يلي:

  • يحدث تورم في الجسم، مثل العين أو اللسان.
  • ظهور طفح، على الجلد.
  • يشعر المصاب بالحرقان، والتنميل في المناطق المصابة.
  • يحدث تورم، في مناطق البط
  • يحدث صعوبة في عملية التبول، خاصة إذا كانت المنطقة المصابة منطقة التبول.

قد يهمك: اعراض سرطان الدماغ .. المرض الأكثر إثارة للرعب والهلع

أعراض الوذمة الوعائية العصبية

ومن الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب:

  • قد يشعر الشخص المصاب، بالضغط على المناطق المصابة.
  • من الممكن ظهور حمى، هامشية مفاجئة.
  • يحدث تقلبات في مزاج، الشخص المصاب.
  • يشعر الشخص المصاب، بالقلق والإرهاق.

الوذمة الوعائية في الساق

هي عبارة عن احتباس للسوائل في الأنسجة الموجودة في الساقين، فتحدث تورم في المكان المصاب ويمكن أن يصيب أجزاء أخرى من الجسم.

بالإضافة لذلك يظهر على المنطقة المصابة عدة أعراض للتورم، وقد يعاني الشخص المصاب في صعوبة في المشي.

وهناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها الوذمة في الساقين وهي السكتة القلبية، وأمراض الكلى، ومرضى الكبد وتناول بعض الأدوية التي تضر بأنسجة الجسم وغيرها من الأسباب.

بالإضافة لذلك يمكن التعرف على الوذمة في الساقين، عن طريق الأشعة السينية، أو اختبار الدم، أو الرنين المغناطيسي.

ويمكن علاجها عن طريق تناول أدوية مخصصة لهذا المرض، أو عن طريق العمليات الجراحية والعلاج الإشعاعي.

تعرف على: اعراض ارتفاع السكر .. 11 مؤشرا خطيراً

هل الوذمة الوعائية خطيرة

في الوضع الطبيعي لا تشكل خطورة لأنها في الأغلب، لا تترك أثار أو ندوب على المنطقة المصابة في الجلد.

بالإضافة لذلك أنها من الممكن أن تشعر الشخص المصاب بالإحراج، و قد تشكل ضغط نفسي عليه.

ومن الممكن أن تزداد خطورة الوذمة إذا ساهمت في تعطيل انسجة، بالجسم و لم يعطي الشخص المصاب لها اهتمام.

العلاج منها

علاج الوذمة الوعائية:

في الوضع الطبيعي انها لا تحتاج للعلاج لانها تكون خفيفة وتذهب من تلقاء نفسها مثل حالات الطفح الجلدي.

 بالإضافة لذلك يمكن علاجها عن طريق الأدوية المضادة للوذمة، مثل مضادات الهيستامين، البريدنيزون وغيرها من الأدوية.

بالإضافة لذلك يعتبر عدم التعرض للشمس، علاج فعال للوذمة لان التعرض للشمس يشعرك بالإزعاج ويزيد الحكة في المنطقة المصابة.

المراجع
مقالة بعنوان “Angioedema” نشرت على موقع chop
موضوع بعنوان “Angioedema” نشرت على مدونة Nuffield health
زر الذهاب إلى الأعلى