الجهاز التناسلي

الناسور .. أسبابه وأعراضه وأنواعه وعلاجه ومدى خطورته

من المعروف أنَّ الناسور قناة مرضية تتشكل في الأنسجة الرخوة حول المنطقة الشرجية، وعند حدوث التهاب مزمن في الأنسجة داخل المستقيم أو الأنسجة التي تُحيط بالمستقيم يتطور الناسور ويتفاقم هذا المرض.

يؤدي الالتهاب الحاد – الخراج المشقوق أو التهاب الشبكية الحاد – إلى تراكم محتويات قيحية داخل الأنسجة.

والأهم من ذلك أنه إذا لم تحصل على مساعدة طبية في المراحل المبكرة، فسيتم تطوير مسار مرضي صعب يسمح للجسم بالحث على تجنب الإفرازات المتراكمة.

لكن في نفس الوقت، تستمر العملية الالتهابية، على الرغم من أنها تتحول إلى شكل مزمن.

ينتج عن العدوى البطيئة التدمير التدريجي للغشاء المخاطي والعضلات والأنسجة الموجودة تحت الجلد ، ونتيجة لذلك تظهر فتحة القناة على سطح الجلد.

من الممكن أن تستغرق هذه العملية وقتًا كبيراً.

ينتج عن الاندماج القيحي للخلايا السليمة تندب – تكوين غشاء نسيج ضام.

لذا فإن الجسم، كما كان، مسورًا من العملية المرضية ويحمي الأنسجة المحيطة به.

وهكذا، يتم إجراء الدورة الضارية.

وفي هذه المقالة سيتم عرض أهم أعراض الناسور وأسبابه وأنواعه.

أسباب الناسور

وفقًا للإحصاءات، فإن 95٪ من جميع نواسير المستقيم تحدث بعد الالتهابات الحادة.

كما يعتمد هذا التطور على التحفيز المفرط للبكتيريا المسببة للأمراض داخل المستقيم، والتي تنتشر إلى الأنسجة الرخوة القريبة.

مصدر العدوى هو الغدد الشرجية أو المناطق القريبة منها.

تنتج الكائنات الحية الدقيقة السموم الخارجية التي تدمر بلطف الغشاء المخاطي للمستقيم وطبقة العضلات والجدار الخارجي.

في المنطقة المصابة من الأنسجة الرخوة يبدأ استقرار البكتيريا وانتشارها.

وفقاً لذلك، يتم عمل قناة من الأنسجة الحيوانية، تشق البكتيريا من خلالها في طريقها.

وبسبب عدم القدرة على التخلص من القيح في قناة الناسور تتشكل الخراجات.

وفيما يلي أبرز العوامل والأسباب التي تكون سببا لمرض الناسور:

  • التهاب الشلل النصفي الحاد. 
  • وكذلك أمراض الإيدز والزهري والسرطان. 
  • وعدم نظافة المنطقة الشرجية بشكل كافٍ. 
  • أمراض التمثيل الغذائي (أمراض السكري والسمنة). 
  • صدمة أو ضربة في منطقة الشرج. 

مع العلم أن النواسير الشرجية تحدث في أغلب الأحيان عند الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 35-60 عامًا. 

أعراض الناسور

تعتمد هذه الأعراض على شدة العملية الالتهابية، والسمات الهيكلية للمسار المرضي، ودرجة تلف الأنسجة.

وبهذه الطريقة، يمكن أن يستمر تشكيل القناة بدون ظهور أو مع إزعاج ضئيل داخل فتحة الشرج. 

عند ظهور فتحة ناسور خارجية واضحة، يجب زيارة طبيب المستقيم بأسرع وقت ممكن؛ لأنه في هذه المرحلة تظهر أعراض جديدة أخرى، ألا وهي:-

  • إفرازات قيحية، وإفراز الكثير من الدماء عند المنطقة الشرجية.    
  • كذلك بقع محددة على الكتان يُمكن أن يلاحظوها المصابون بهذا المرض.
  • ألم ووجع حاد على طول القناة. 
  • زيادة الانزعاج  في حالة الضغط إلى الأسفل. 
  • وجود الآلام مع حركات الأمعاء. 
  • تورم أو إحمرار الجلد في المنطقة المرضية.

ومن الممكن أن يؤدي تفاقم وتضاعف الالتهاب المزمن إلى تكوين رواسب، صديد، مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة، أعراض التسمم العام.

هذا وينقسم الناسور إلى أنواع عديدة، من أخطرها ما يلي:

الناسور الشرجي

يتشكل هذا النوع بين القناة الشرجية والجلد بالقرب من فتحة الشرج، فيحدث نزيف وألم وإفرازات عند البراز. وتشمل الأعراض الممكنة الأخرى للناسور الشرجي التورم والحنان والاحمرار حول فتحة الشرج والإمساك والحمى. 

قد يتطور هذا النوع بعد أن يخضع المريض لعملية جراحية لتفريغ خراج الشرج.

أحياناً يمكن أن يتسبب في نزيف مستمر، وفي حالات أخرى، قد تحدث خراجات شرجية مستمرة إذا انغلق الجزء الخارجي من فتحة القناة. 

في العادة يُمكن تشخيص الناسور الشرجي بدعم فحص المستقيم الرقمي، ولكن في أغلب الأحيان، قد تكون هناك حاجة لمزيد من الاختبارات، وغالبًا ما يتم إجراء هذه الاختبارات الإضافية لمعرفة مرض الرتج وسرطان المستقيم والأمراض المنقولة جنسياً ومرض التهاب الأمعاء. 

كما أن العلاج الوحيد لعلاج لهذا النوع هو الجراحة. 

مع العلم أنه تتوفر أنواع مختلفة من الجراحة، بناءً على حالة الناسور.

الناسور
شكل الناسور الشرجي

الناسور العصعصي

يمكننا أن نقول أن الناسور العصعصي هو عبارة عن مرض يتميز بوجود قناة تشبه النفق تحت الجلد داخل منطقة العجز الخاصة بالعصعص، والتي تنفتح على الجلد مع ثقب واحد أو أكثر داخل الطية المتشابكة، وبالتالي ينتهي الطرف الآخر بشكل أعمى. 

تجويف الكيس الذي تصطف جدرانه بالظهارة. 

في حالة انسداد أحد الثقوب أو حدوث عملية التهابية على خلفية تأثير مؤلم. 

يزداد قطر الكيس تدريجيًا، وينهار الجدار، وبالتالي يغطي الالتهاب الأنسجة المحيطة. 

شاهد أيضا: أعراض البواسير وأفضل طرق علاجها الشعبية والطبية

الناسور المهبلي

الناسور المهبلي هو مرض يصل بين المهبل وأعضاء البول والأمعاء. 

يعتبر هذا النوع من النواسير حالة نادرة للغاية وتقع ضمن اختصاص جراحي الأطفال وأطباء المسالك البولية. 

أما بالنسبة للمرضى البالغين يعتبر الناسور المهبلي مرضاً مكتسباً. 

الناسور الشعري

عند خروج القيح من عند المنطقة التي ما بين فقرة العصعص وفتحة الشرج، وحدوث الإلتهابات في الأنسجة الداخلية من الجلد، كل ذلك يعمل على إنتاج قناة صغيرة تحتوي على الشعر وهذه القناة هي الناسور الشعري، ومن الممكن أيضاً أن توجد هذه القناة في مناطق أخرى من الجسم. 

بالإضافة إلى ذلك، فإن هذ النوع أكثر شيوعاً وإنتشاراً عند الرجال فقد يصيب الرجال أربع أضعاف من إصابته للنساء. 

الناسور النسائي

عندما يتم الضغط على المثانة من قِبل رأس الجنين عند تعسر الولادة لعدة أيام فتحدث بعد ذلك فتحة بين المهبل والمثانة، وهذه هي الناسور النسائي الحالة التي ظهرت قديماً في جميع دول العالم عندما انشهرت العملية القيصرية ليتم إنقاذ تعسر الولادة.   

ومن الإمكان أيضًا الجمع بين النواسير البولي التناسلي، على سبيل المثال، مجرى بول المثانة والمهبل، إلخ… 

بعيداً عن ذكر العيوب الخلقية التي يعالجها جراحو الأطفال، فإن الناسور البولي التناسلي مرض مكتسب يمكن أن ينتج عن:

  • تمزق أعضاء الجهاز البولي التناسلي لحظة عملية الولادة. 
  • المخاض المطول بعد انسحاب المياه. 
  • عمليات أمراض النساء في مجرى البول والمثانة.
  • فتح فُوهات وثقوب في المهبل.
  • الإصابات المنزلية للجهاز البولي التناسلي، والحروق، إلخ. 

هل الناسور خطير

  • من الممكن أن يسبب الناسور مضاعفات وإضطرابات خطيرة.
  • يؤدي الالتهاب المزمن إلى تكوين النسيج الضام وتدهور وظيفة العضلة العاصرة.
  • يزيد من احتمالية تطوير العمليات الخبيثة.
  • يمكن أن يسبب ظهور خطوط صديدي تماسكًا صديديًا شديدًا للأنسجة.
  • هناك حالات يصبح فيها التهاب الشبكية المهمل تفسيرًا للإعاقة، وحدث قصور العضلة العاصرة وعواقب صحية خطيرة غيرها.
  • من المحتمل حصول انتشار محتويات قيحية في مجرى الدم إلى تعفن الدم والموت.

هذه هي أهم الأسباب لذلك من الضروري جداً علاج الناسور المستقيم في أسرع وقت ممكن، دون الإنتظار لحدوث أيّ مضاعفات. 

العلاج

سيتم ذكر بعض الطرق العلاجية التي من الممكن أن تقضي على الناسور، وتُنهي الآلام التي يتسبب فيها، ودون الحاجة للذهاب إلى الطبيب. 

  • العلاج بالثوم، الملح، الشعير، العسل. 
  • أكل الفواكه وخصوصاً الموز والبرتقال والتفاح. 
  • عدم الجلوس على الأماكن الصلبة. 
  • شرب السوائل وخصوصاً المياه بكميات كبيرة. 
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية وخاصةً المنطقة الشرجية، والاستحمام وعدم الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة. 
  • الحركة كل وقت وكل حين وممارسة الألعاب والتمارين الرياضية. 
  • التقليل من الجلوس على المكاتب والكراسي الغير مريحة. 
  • القضاء على الإمساك بشكل كامل. 
 علاج الناسور بالملح

من الأفضل الاعتماد على مغاطس الماء الدافئ مع الملح؛ للتخفيف من أوجاع الناسور. 

بالإضافة إلى أنَّ العلاج بالملح يخفف من الألم والالتهاب، وإضافة إلى أن يُعزز تفريغ الصديد من الكيس الشعري. 

المراجع
1- موضوع عن “Fistula” نشر على موقع medlineplus.gov
2- مقالة بعنوان “Fistula Removal” موجودة على مدونة crohnscolitisfoundation.org
زر الذهاب إلى الأعلى