غدد وهرمونات

العلاقة بين ورم الغدة النخامية والحمل

ورم الغدة النخامية والحمل قد يصيب المرأة الحامل نتيجة عدة أسباب، وهناك أعراض تظهر على الحامل عند تعرضها لهذا الورم، كما يمكن علاج هذا الورم من خلال عدة طرق علاجية.

الغدة النخامية تعد من بين أهم الغدد الصماء الموجودة داخل جسم الإنسان، كما تعمل على إفراز الهرمونات داخل الدم، وبالتالي القدرة على التحكم في باقي الغدد ووظائف الجسم الأخرى.

ورم الغدة النخامية والحمل عندما يصيب المرأة الحامل فإن هناك أعراض خاصة بالحامل تظهر عليها، ومنها: العقم، انقطاع الدورة الشهرية، وقلة الرغبة الجنسية، وتدفق الحليب بشكل مفرط.

بالإضافة إلى ذلك فإن هناك بعض الاضطرابات التي قد تحدث للغدة النخامية أثناء فترة الحمل ومنها: متلازمة شيهان، والتهاب الغدة النخامية.

كما أن أسباب الإصابة بورم الغدة النخامية غير معروفة لكن على الأغلب حسب المصادر فإن الأسباب تكون هي العوامل الوراثية والمضاعفات الناجمة عنها.

كذلك من أهم المضاعفات التي قد تظهر على المريض عند إصابته بورم الغدة النخامية. هي: فقدان الرؤية، نزيف داخلي في الورم، وخفض نسبة الهرمونات.

جدير بالذكر فإن هناك أعراض لورم العدة النخامية بشكل عام، ومنها: زيادة التقيؤ، التغيرات في الوزن، الإمساك، التعب والضعف، تساقط الشعر، الإحساس بالبرد، وتورم المفاصل.

كما يمكن تشخيص هذا الورم من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي أو فحص الأشعة المقطعية، كذلك فحص النظر، واختبارات البول والدم.

كذلك لا يوجد هناك طرق وقائية للحماية من هذا الورم لكن يجب على الشخص أن يحمي نفسه من ورم الغدة النخامية عن طريق ممارسة الرياضة باستمرار، واتباع أسلوب حياة صحي.

علاوة على ذلك يمكن علاج مرض ورم الغدة النخامية عن طريق العلاج الكيماوي، والأدوية الهرمونية، كذلك العلاج الإشعاعي.

أسباب ورم الغدة النخامية

الغدة النخامية لها تأثير على كل أجزاء الجسم تقريباً، وعند حدوث الورم فإن الجسم أغلبه يتأثر بهذا الورم.

ومن أهم الأسباب التي تصيب المريض بورم الغدة النخامية غير معروفة لحتى الآن، لكن على غالباً ما تكون العوامل الوراثية هي السبب في ذلك وكذلك المضاعفات التي ينتج عنها.

علاوة على ذلك عند إهمال علاج الورم فإنه قد تظهر بعض المضاعفات على المريض ومنها: حدوث نزيف داخلي في الورم، حدوث نقص في الهرمونات، وفقدان الرؤية.

موضوع قد يهمك: الغدة النخامية وأعراض إصابتها بالأورام وكيفية علاجها

العلاقة بين ورم الغدة النخامية والحمل

أعراض ورم الغدة النخامية

عند تعرض الشخص لورم الغدة النخامية فإنه يظهر عليه بعض العلامات والأعراض التي تشير لإصابته بهذا الورم، ومن أبرز هذه الأعراض هي كالتالي:

  • حدوث تغيرات في الوزن.
  • تعرض المعدة للاضطرابات.
  • التقيؤ بشكل أكثر.
  • قلة الرغبة الجنسية.
  • تساقط الشعر.
  • التعب.
  • الإمساك.
  • التقيؤ والغثيان.
  • كذلك من أعراض ورم الغدة النخامية حدوث تأخر في النمو الجنسي عند الأطفال.
  • الإحساس بالبرد.
  • ضعف الانتصاب عند الرجال.
  • نمو الثدي.
  • فقدان الرؤية في المحيط، وحدوث مشاكل في الإبصار.
  • حدوث مشاكل أثناء النوم.
  • التعرق المفرط.
  • تعرض القلب لمشاكل عديدة.
  • دقات القلب غير منتظمة.
  • تورم المفاصل.
  • حدوث ضعف في العضلات.
  • كما من أعراض ورم الغدة النخامية عند المريض حدوث زيادة في مستوى السكري وضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك لتجنب حدوث مضاعفات أو زيادة في حدة الأعراض يجب تشخيص الورم في أسرع وقت ممكن، وتلقي العلاجات اللازمة من الطبيب.  

تعرف على: أعراض الغدة الدرقية .. أسباب قصورها ونشاطها وطرق علاجها

التشخيص

تشخيص ورم الغدة النخامية:

على الأغلب ما يتم تشخيص ورم الغدة النخامية من خلال بعض الطرق والفحوصات الطبية التي يجريها الطبيب، ومن أهمها كالتالي:

إجراء فحص النظر، حيث أن الورم عندما يزداد حجمه فإن رؤية الشخص تتعرض لبعض المشاكل.

كذلك عمل صور أشعة للدماغ، عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي، أو فحص الأشعة المقطعية، الذي يمكن من خلال هذه الفحوصات معرفة حجم وموقع ورم الغدة النخامية.

بالإضافة إلى ذلك يتم عمل اختبارات البول والدم؛ لمعرفة إن كان هناك نقص أو زيادة في الهرمونات عند المريض بهذا الورم.

الوقاية من ورم الغدة النخامية

هناك العديد من الطرق الوقائية التي تعمل على تجنب الإصابة بورم الغدة النخامية، ومن أبرز هذه الطرق كالتالي:

  • تجنب شرب الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة باستمرار.
  • إتباع نظام غذائي صحي.
  • كذلك للوقاية من ورم الغدة النخامية يجب أن يكون أسلوب الحياة صحي وخالي من العادات السيئة.

علاج ورم الغدة النخامية

من أهداف علاج ورم الغدة النخامية هي تعويض الجسم بالهرمونات التي افتقدها والذي بحاجة إليها في الوقت الحالي، وفيما يلي سيتم ذكر أهم الطرق العلاجية لهذا الورم:

  • الأدوية الهرمونية.
  • العلاج الكيماوي.
  • كذلك العلاج الإشعاعي.
  • العملية الجراحية لإزالة الورم.
المراجع
مقالة بعنوان “Pituitary tumor and pregnancy” منشورة على مدونة Cambridge
زر الذهاب إلى الأعلى