أمراض جلدية

الطفح الجلدي أعراضه وأسبابه وعلاجه وهل هو معدي

الطفح الجلدي مرض معدي وأعراضه جفاف وتشققات في الجلد، ويحدث بسبب استخدام مساحيق الغسيل ومنتجات التجميل، ويمكن علاجه من خلال وضع الثلج على المنطقة المصابة. 

وهو عبارة عن تهيجات أو التهابات في جلد الإنسان، حيث يحدث احمرار وحكة مستمرة وأحياناً تورمات في المنطقة المصابة. 

كذلك فإنّ هذا المرض يمكن أن يصيب أي شخص بغض النظر عن الفئات الجنسية أو العمرية، ونادراً عندما يكون خطيراً. 

كما وفي هذا المرض يحدث تغيرات في ملمس أو لون جلد الإنسان ويترتب على ذلك الكثير من الأعراض. 

من أهم الأسباب التي لها دور بالإصابة بهذه المشكلة هي التهاب الجلد التماسي، وهو يظهر فوراً عند لمس المواد الكيميائية أو منتجات التجميل. 

بالإضافة إلى ذلك فإنّ هناك العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان يكون لها دور بإصابته بالطفح الجلدي، ومن هذه الأمراض:

  • الصدفيّة. 
  • الذئبة الحمامية. 
  • حب الشباب. 

علاوةً على ذلك فمن الضرورة التوجه مباشرةً بشكل عاجل للاستشارة الطبية وذلك عند تطور وتضاعف هذه المرض، ومن أهم هذه المضاعفات والحالات التي تتطلب الاستشارة الطبية:

  • ضيق التنفس أو الحمى الشديدة. 
  • الرغبة في الحك بشكل مستمر. 
  • عدم الاستجابة للعلاجات. 
  • عند حدوث آلام واحمرار أو انتفاخات عند ملامسة المنطقة المصابة بالطفح. 

كذلك ومن أجل الوقاية منه وتقليل فرص الإصابة بهذا المرض، يجب تجنب تعريض الجلد لمواد مهيّجة، والحفاظ على النظافة الشخصية. 

أعراض الطفح الجلدي

فيما يلي سيتم ذكر أبرز وأهم الأعراض التي تظهر على الشخص عند إصابته بالطفح الجلدي:

  • تورم أو تشققات في الجلد.
  • إفراز سوائل في المنطقة المصابة. 
  • احمرار في منطقة الإصابة. 
  • آلام في المفاصل. 
  • الحمى. 
  • حساسية عند لمس المنطقة المصابة. 
  • صعوبة في التنفس. 
  • الحكة الشديدة. 
  • آلام وإحساس بالاختناق في الحلق. 
  • تغير في لون أو ملمس الجلد. 
  • تقشير في البشرة أو جفافها. 
  • تورمات أو التهابات جلديّة. 
  • التهاب الحلق. 
  • ظهور بثور أو بقع على الجلد. 

وجدير بالذكر أن مرض الطفح الجلدي يعد من أبرز أعراض الإصابة بكورونا COVID 19. 

الطفح الجلدي
مريض بالتهاب الجلد

أسبابه

أسباب الطفح الجلدي عديدة، لذلك من أهمها حسب أحدث المعلومات الصحية والطبية، ما يلي:

  • تناول الأدوية. 
  • ملامسة النباتات السامة. 
  • التهاب الجلد التماسي. 
  • استخدام مستحضرات التجميل أو مساحيق الغسيل. 
  • لمس المواد الكيميائية. 
  • ضعف الجهاز الهضمي في الجسم. 
  • الالتهابات أو العدوى الفيروسية. 
  • لدغات البراغيث أو الحشرات. 
  • الحساسية من الغذاء. 
  • قلة شرب الماء. 
  • ضعف مناعة الجسم. 

موضوع قد يهمك: الصدفيه .. السؤال الأهم هل هو مرض معدي ومدى علاقته بالوراثة

انواع الطفح الجلدي

هناك العديد من الأنواع لهذا المرض، ومن أبرزها:

  • الأكزيما. 
  • الجدري. 
  • المَذح. 
  • الحصف. 
  • القوباء الحلقيّة. 
  • الصدفيّة. 
  • ورم حبيبي حلقي. 
  • حكة السباح. 
  • حزاز مسطح. 
  • طفح الحر (الدخنية). 
  • النخالية الوردية. 
  • الطفح الدوائي. 

هل الطفح الجلدي معدي

بالتأكيد ممكن أن يكون الطفح الجلدي معدي ويحدث تغييرات على الجلد، ويصاحب ذلك احمرار وانتفاخ أو حكة شديدة. 

لكن إن كان هذا المرض بسبب ضعف مناعة الجسم، فإنه يعد غير معدي، ولكن إن كان من عدوى فيروسية جرثومية تسبب إلتهابات في جلد الإنسان، فإن ذلك يكون معدي، ومن الأنواع المعدية:

الحزام الناري: الذي يصيب الجلد بالتهاب فيروسي، ويسبب الطفح الجلدي وأنواع أخرى منه، ويمكن إنتقاله بسهولة عند الملامسة أو الاحتكاك بالشخص المصاب، أو إستخدام أدواته الخاصة أو إستعمال المرحاض من بعده دون تعقيمه وتطهيره. 

جدري الماء: الذي ينتشر بكثرة عند الأطفال في فصل الربيع، يستمر لمدة لا تقل عن 14 يوم وينتشر على الجلد، ويمكن إنتقال العدوى من شخص لآخر بكل سهولة ومن دون ملامسته، حيث يمكن أنت ينتقل إذا تواجد الطفل عند الطفل بنفس المكان أو الغرفة المحيطة به. 

علاج الطفح الجلدي

من الممكن أن تخلص من مرض الطفح الجلدي وذلك من خلال عدّة طرق وعلاجات وسيتم ذكر أهمها فيما يلي:

  • وضع أكياس ثلج أو قماش مبلل على المنطقة المصابة. 
  • استخدام الأعشاب والنباتات الطبيعية الطبيّة للتخلص من هذه المشكلة، مثل: الزنجبيل، الريحان، البابونج، أو الكركم. 
  • إذابة دقيق الشوفان في الماء ثمّ وضعه على المنطقة المصابة للتخفيف من الحكة والتخلص من الطفح. 
  • خلط الماء مع الحليب البودرة، ثم وضعه على المنطقة المصابة؛ للتخلص من هذا المرض وآلامه. 
  • طرد الفطريات والجراثيم والتخلص من الالتهابات من خلال خلط زيت الزيتون مع العسل ثم وضعه على المنطقة المصابة. 
  • خل التفاح. 
  • صودا الخبز. 

كذلك يمكن الوقاية من الطفح الجلدي وتجنب إمكانية حدوثه وإصابته لجلد الشخص وذلك من خلال ترطيب البشرة والجلد، والابتعاد عن الأماكن الحارة، والابتعاد عن المواد الكيميائية ومستحضرات التجميل، وبالإضافة إلى تجنب الإصابة بالتوتر والضغط على قدر الإمكان. 

مقالة للفائدة: الذئبة الحمراء .. أخطر الأمراض التي تسببها وهل هي معدية

المراجع
1- مقالة بعنوان “How to Identify 10 Common Skin Rashes” نشرت على موقع Verywellhealth
2- مقالة هامة حول “Itchy skin (pruritus)” نشرت على مدونة Mayoclinic
زر الذهاب إلى الأعلى