الجهاز التنفسي

ما هو الرنين الأنفي؟ وطرق علاجه

يعد الرنين الأنفي ما يسمى (الخنف) من المشكلات الشائعة في العصر الحالي،  تختلف هذه الحالة من شخص لآخر فمن الممكن أن تكون عضويّة أو وظيفيّة أو مرضيّة.

الرنين الأنفي (الخنف):  هوعبارة عن خروج الكلام من الأنف بدلاَ من الفم، ويعود السبب في ذلك إلى وجود اللحميات في الأنف، ومن أنواعه الرنين المغلق والرنين المفتوح.

ومن أنواع الرنين الأنفي :  الرنين الأنفي المغلق، يكون الأنف مغلق كاملاَ بسبب احتقان، أما الرنين الأنفي المفتوح ويعني الخنف المفرط يتكون لأسباب إما عضوية أو مرضية.

كذلك يحدث الخنف (الرنين الأنفي) أيضاَ نتيجة وجود مشكلات في تنظيم كمية الهواء الخارج من الفم أو الأنف. فتبدو الحروف ومخارج الألفاظ غير واضحة.

كما أنه يعد عبارة عن تغيير في خاصيّة الصوت التي تنتج عن اهتزازات في منطقة الأنف، أي أن الصوت يخرج بصورة كبيرة من الأنف بسبب انسداد التجويف الأنفي.

وبذلك يشعرالإنسان المصاب بالخنف بأنه يتكلم عن طريق أنفه خصيصاً عند النطق بحروف العلة. قد تظهر هذه المشاكل اجبارياً أو تكتسب بسبب استخدام مفرط للأدوية المهدئة للأنف.

تعرف على: اعراض التهاب الجيوب الانفية .. أخطار جسيمة إذا تم إهمالها

وظائف الأنف

يعد الأنف العضو الرئيسي لجهاز الشم بسبب وجود الظهارة الشمية بداخله. وهو أول عضو من أعضاء الجهاز التنفسي للإنسان، كما يعد أكثر أعضاء الوجه بروزاً.

كما أن للأنف في جسم الإنسان أهمية كبرى ووظائف عظيمة تتنوع من وظائف جمالية إلى وظائف صحية،

فيما يلي بعض الوظائف التي يقوم بها الأنف:

  • الوظيفة الأساسية للأنف وهي التنفس، لأن الأنف جزءاً من الجهاز التنفسي. ويعد التنفس بالأنف أفضل من التنفس بالفم، لأن الأنف يقوم بتنقية الهواء الداخل للأنف وتدفئته.
  • يؤثر الرنين الأنفي بشكل كبير على وظائف الأنف، ويشكل صعوبة بالغة في عمل الوظائف الأساسية للأنف.
  • تنقية الهواء من الغبار والأتربة بسبب وجود الأغشية المخاطية ويمنع الأنف دخول الجزيئات الكبيرة إلى الرئتين.
  • يسهم الأنف في عملية الكلام.
  • يعد الشم من الوظائف الهامة للأنف، والإحساس بالرائحة. وهذا هو السبب في أنّ الأشخاص الذين يعانون من الإنفلونزا أو الحالات الأخرى المتعلقة بالأنف يجدون أنّ الطعام يفتقر إلى النكهة.
  • الترطيب وتسخين الهواء:  بعد التنقية، يدخل الهواء الأنف المركزي للترطيب.  وفي الوقت نفسه، تسخن تجويف الأنف الهواء أيضًا لتتناسب مع درجة حرارة الجسم الداخلية مما يحمي من أمراض الرئتين.
ما هو الرنين الأنفي؟ وطرق علاجه

أسباب الرنين الأنفي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لظهور مشكلة الرنين الأنفي والتي قد يكون السبب ورائها هيكلي أو وظيفي، ومن هذه الأسباب:

 يعد الشق الحلقي من أسباب هذا المرض، حيث أنه يتأثر الحاجز المتواجد بين التجويف الأنفي والتجويف الفموي. وذلك يجعل الهواء والصوت القادم من الحنجرة يذهب للتجويف الأنفي.

كما أنه من أسباب الرنين الأنفي قصور الشدة، وتحدث في حال عدم وجود الرنين الكافي لأصوات الأنف بسبب انسداد في تجويف الأنف أو في البلعوم.

أيضاً الرنين المسدود يعد من هذه الأسباب، ويحدث في حال ارتداد الصوت في تجويف الفم أو البلعوم ولكن يظل محاصراً، لا يستطيع الخروج لوجود عائق.

ومن أبرز أسباب الرنين فرط النشاط، وتحدث عندما تكون هناك طاقة صوتية عند انتاج الأصوات الشفهية في تجويف الفم.

كذلك الحنك المشقوق يسبب هذا المرض، وهو عيب خلقي يوجد فيه فتحة في الأنسجة الموجودة في مؤخرة سقف الفم.

بالإضافة إلى ذلك، عند وجود البلعوم العميق، فإن ذلك سوف يسبب الرنين الانفي، وذلك بسبب الجدار الخلفي الذي لا يسمح بمرور الهواء إلى التجويف الأنفي.

قد يهمك: جفاف الفم والحلق .. الأسباب والعلاج والمضاعفات الخطيرة

كيف يخرج الصوت

في عملية الزفير وعند تنفس الإنسان تقوم الأحبال الصوتية بالإرتخاء. وسبب ذلك مرور الهواء في الفراغات المتواجدة بينها دون اخراج الصوت.

 بينما عندما يتحدث الإنسان تُشد الأحبال الصوتية وتقترب ن بعضها فيخرج الهواء من الرئة. ويحشر بين الأحبال الصوتية مسبباً انخفاضاً في الضغط مما يحدث اهتزاز فينتج الصوت.

بينما في عملية الشهيق يدخل الهواء للفم أو الأنف مروراً بالحنجرة التي تحتوي على أحبال صوتية. ومن ثم القصبة الهوائية إلى وصوله للرئة بعكس عملية الزفير. قد يؤثر الرنين الأنفي بشكل كبير على عملية خروج الصوت.

تعرف على: اعراض سرطان الحنجرة .. أخطرها بحة الصوت

علاج الرنين الأنفي

هناك العديد من طرق العلاج التي تساعد على التخلص من الرنين الأنفي، ويتم إختيار الطريقة المناسبة حسب الاستشارة الطبية.

ومن أهم طرق علاج هذا المرض هو التدخل الجراحي، تتم باستئصال اللوزتين، تصحيح الشفة الأرنبية، وزراعة الصمام البلعومي لإغلاق الأطراف الخارجية لمنطقة البلعوم.

كما أنه يمكن استخدام بعض الأدوية لعلاج التضخمات للتجويف الأنفي في حالات الاحتقان ووجود الحساسية.

أيضاً يعد الاعتماد على علاج النطق قبل الجراحة أو بعدها، الذي يتم عن طريق تقييم طريقة كلامك للبحث عن أفضل نهج علاجي لك من أفضل أساليب العلاج.

المراجع
مقالة عن “nasal resonance” نشرت على مدونة dummies
زر الذهاب إلى الأعلى