أمراض جلدية

الذئبة الحمراء .. أخطر الأمراض التي تسببها وهل هي معدية

الذئبة الحمراء هو مرض من أمراض المناعة التي تصيب جسم الإنسان، وهو مرض مزمن لكن غير معدي، ربما يكون سببه وراثي أو من البيئة الخارجيّة، ويمكن علاجه بالعقاقير المضادة للالتهابات والكورتيزون. 

كما أن هذا المرض يهاجم جهاز المناعة لجسم الإنسان، فيتسبب بمشاكل جلدية والتهابات، وبالتالي تلف الأنسجة، والتأثير على أعضاء الجسم. 

كما أن هذا المرض عبارة عن طفح جلدي على الوجه والأنف، يسمى طفح الفراشة؛ لأنّ شكله يشبه شكل جناحين الفراشة. 

كذلك من أهم الأعراض التي توحي بأنّ الشخص مصاب بهذا المرض، هي: تساقط الشعر، والصداع والارهاق الشديد. 

كما ويمكن أن تسبب بعض الأدوية كالمضادات الحيوية وأدوية ضغط الدم في ظهور مرض الذئبة الحمراء عند الإنسان. 

بينما من الممكن حدوث مضاعفات لهذا المرض، ومن المضاعفات المحتمل حدوثها:

  • فشل كلوي. 
  • الجلطة الدماغية أو النوبة القلبية. 
  • التهابات في الأوعية الدموية. 
  • تغييرات في السلوك أو الذاكرة. 
  • كذلك التهابات في القلب. 

كما ويتم تشخيص هذا المرض من خلال اختبارات صور الأشعة وتخطيط القلب، ومن خلال فحص الجسم، وأيضاً يتم من خلال تحليل البول وفحص الدم. 

كذلك فإنّ نسبة الشفاء من مرض الذئبة الحمراء عالية جداً لا تقل عن 80%، حيث يمكن المعايشة مع المرض، والعيش بكل واقعيّة، والالتزام بالإجراءات المطلوبة. 

بالإضافة إلى ذلك يجب الحرص كلّ الحرص على الالتزام بالعلاجات وعدم إهمالها لكيلا يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة، كأمراض القلب والأوعية الدموية والفشل الكلوي، وبالتالي ممكن أن يتسبب في وفاة المريض. 

اعراض الذئبة الحمراء

من أهم الأعراض التي قد تشير بأنّ الشخص مصاب بهذه المشكلة:

  • الإرهاق والتعب الشديد. 
  • الصداع المزمن. 
  • تساقط الشعر. 
  • فقدان الذاكرة. 
  • آلام وأورام في المفاصل. 
  • في حالة البرد أو زيادة الضغوط النفسية فإنه لون أصابع القدمين أو اليدين يتغير إلى اللون الأزرق أو الأبيض. 
  • درجة حرارة الجسم عالية. 
  • الصعوبة في التنفس. 
  • الحساسية من الضوء. 
  • منطقة الفم والأنف مليئة بالقروح. 
  • قلة عمل الكلى لوظائفها. 
  • الشعور بآلام في القفص الصدري. 
  • ظهور طفح جلدي على الأنف والوجه على شكل جناحين فراشة. 
  • جفاف في العين. 
  • فقر الدم. 
  • الارتباك. 
  • الحمّى. 
  • حدوث مشاكل في الجلد عند التعرض لأشعة الشمس. 
  • كذلك من أعراض الإصابة بالذئبة الحمراء هو حدوث مشاكل في تخثّر الدم. 
  • الوضوح الشديد في حدوث انخفاض لوزن الجسم. 
  • تورّم في الكاحل.
  • التهاب المفاصل. 
  • تقرحات في الأنف أو الفم. 

علاوةً على ذلك فعند تضاعف الأعراض وحدوث إضطرابات ومضاعفات غير متوقعة، وحدوث إرهاق وآلام وحمّى بشكل دائم، من الضروري الذهاب سريعاً إلى أقرب مستشفى أو مستوصف طبّي؛ للاستشارة الطبيّة. 

أسباب هذا المرض

أسباب مرض الذئبة الحمراء عند الإنسان متعددة، ومنها:

  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  • التعب النفسي أو البدني.  
  • شرب بعض الأدوية كالمضادات الحيويّة وأدوية ضغط الدم. 
  • الإصابة بعدوى قد تسبب حدوث هذا المرض.
  • التغير في الهرمونات خصوصاً عند بلوغ الشخص. 
  • التعرض للأشعة فوق البنفسجيّة. 
  • أسباب وراثيّة. 
  • الإصابة بالفيروسات. 

كذلك فإنّ نسبة إصابة النساء بهذا المرض أعلى من إصابة الرجال به؛ نظراً لأن هرمون الأستروجين الموجود في النساء له دور كبير في المساهمة في حدوث هذا المرض. 

شاهد أيضا: الصدفيه .. السؤال الأهم هل هو مرض معدي ومدى علاقته بالوراثة

أنواع الذئبة الحمراء

فيما يلي سيتم ذكر الأنواع الأربعة لمرض الذئبة الحمراء:

الذئبة الحماميّة الجهازية: هي أكثر الأنواع شيوعاً وخطورة؛ حيث يمكن أن يكون له تأثير على أغلب أنحاء الجسم، كالكلى والقلب والرئتين. 

كذلك الذئبة الحماميّة الجلديّة: تكون على شكل طفح جلدي، تأثيرها مركّز على الجلد، يمكن أن يظهر هذا الطفح في أيّ مكان في الجسم، لكن على الأغلب يكون في فروة الرأس وعنقه والوجه. 

بينما الذئبة الحماميّة التي سببها الأدوية: تحدث عند تناول الشخص بعض الأدوية، تختفي عند التوقف عن تناول الأدوية، وقليل من الممكن أحد من أعضاء الجسم الأساسيّة. 

أما الذئبة الحماميّة الوليديّة: تحدث للأطفال الرضّع حديثي الولادة، تتسبب في بعض المشاكل كفقر الدم والطفح الجلدي، لكن لا تؤدي إلى أضرار شبه دائمة وتختفي بعد قليل من الأشهر. 

الذئبة الحمراء
علاج الذئبة الحمراء

هل الذئبة الحمراء نوع من السرطان

مرض الذئبة الحمراء لا يعد من ضمن أمراض السرطان، لأنه مرض مناعي مزمن، كل تأثير على جهاز مناعة الجسم. 

كذلك عند إصابة الشخص بهذا المرض، فإنه من المحتمل أن يتعرض للإصابة ببعض الأمراض السرطانية.

وذلك مثل سرطان الغدد اللمفاوية وعنق الرحم. 

كما وأنّ العقاقير والأدوية التي يتم إستخدامها لعلاج الأمراض السرطانية، من الممكن أيضاً أن تعالج مرض الذئبة الحمراء. 

وهذا المرض لا يعد نوعاً من أنواع السرطانات.

ولكن في نفس الوقت درجة خطورته لا تقل عن خطورة السرطان، وبالتالي من الممكن أنه قد يؤدي للوفاة. 

هل مرض الذئبة الحمراء معدي

لا يعد هذا المرض معديا، حيث أنّه هذا المرض له علاقة بالمناعة الذاتية، ولا علاقة له بالفيروسات، ولا يمكن انتقاله من شخص لآخر بأي وسيلة ممكن أن تنقل العدوى من شخص لآخر أو عند مشاركة الأغراض بين الشخصين أو ما شابه ذلك. 

كذلك يمكن أن يكون للجينات الوراثيّة سبباً رئيسياً في حدوث هذا المرض عند بعض الأشخاص المصابين. 

هل مرض الذئبة الحمراء مميت؟ 

من الممكن أن يكون هذا المرض خطيراً على صحة الإنسان وحياته، لذلك عند إهمال المريض للعلاجات اللازمة للتخلص من هذا المرض، فإنّ ذلك يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة على جسم الإنسان وصحته، مثل: الفشل الكلوي، ومشاكل في الأوعية الدموية والقلب، وتصلّب الشرايين، والإصابة بالفشل الكلوي. 

وبعد حدوث ذلك من الممكن أن تزيد إحتمالية وفاة الشخص المصاب، لذلك من الضروري جداً عدم الإهمال والإستهتار بأيّ نوع من العلاج وإتباع الإجراءات والنصائح الطبيّة اللازمة للتخلص من هذا المرض على قدر الإمكان. 

هل يمكن الشفاء من مرض الذئبة الحمراء

إنّ نسبة الشفاء من هذا المرض عالية جداً لا تقل عن 80%، حيث يمكن المعايشة مع المرض، والعيش بكل واقعيّة، وتغيير نمط الحياة، والالتزام بالإجراءات المطلوبة. 

كما وأنّ عند إتباع الإجراءات الطبيّة اللازمة، وتغيير في نمط الحياة اليومي، فإنّ ذلك يساعد الشخص المصاب في التحكم والسيطرة على هذا المرض والشفاء منه. 

علاج مرض الذئبة الحمراء

بالنسبة لعلاج مرض الذئبة الحمراء فإنه لا يوجد علاج محدّد لعلاج هذا المرض، لكن عند تناول العديد من الأدوية المحدّدة، وتغيير في نمط الحياة وإتباع أنظمة حياتية جديدة، فإنّه من الممكن أن يقضي على المرض ويسيطر عليه، ومن أهم هذه الإجراءات:

  • الابتعاد عن التدخين.  
  • تناول أدوية وعقاقير؛ لعلاج آلام المفاصل والالتهابات. 
  • استخدام كريمات الستيرويد؛ لعلاج مشكلة الطفح الجلدي. 
  • إعطاء الجسم راحة كافية. 
  • إتباع نظام غذائي صحيّ. 
  • تناول أدوية تساعد على تثبيط المناعة. 
  • الكورتيزون. 
  • تجنب الجلوس بشكل مباشر في أشعة الشمس عند وقت الظهيرة. 
  • تناول مسكّنات الألآم. 
  • كذلك ممارسة أنشطة بدنيّة. 

كانت تلك أهم المعلومات عن الذئبة الحمراء ومدى تأثيره على المناعة وأخطر الأمراض التي يتسبب بها حسب أحدث المعلومات الصحية والطبية.

مقالة للفائدة: أسباب حدوث الدوخة .. أكثر من 80 سببا تعرف على أخطرها

المراجع
1- مقالة عن “Systemic Lupus Erythematosus – SLE” نشرت على موقع Arupconsult
2- موضوع بعنوان “Lupus Erythematosus” تم نشره على مدونة Patient
زر الذهاب إلى الأعلى