معلومات طبية

الدوخة بعد الأكل .. إشارة تحذيرية قد يؤدي تجاهلها إلى كارثة

يعاني بعض الناس من الدوخة بعد الأكل، وإذا كان ذلك نادراً فلا مشكلة هنا، لكن المشكلة إذا كان الإنسان يعاني من الدوخة بعد الأكل بشكل متكرر، فهذا قد يشير إلى مشكلة صعبة، ولابد من مراجعة الطبيب، لاكتشاف السبب وعلاجه.

أسباب حدوث الدوخة بعد الأكل

  • انخفاض مستوى السكر في الدم
  • انخفاض ضغط الدم
  • تناول أدوية السكري
  • الحساسية لبعض الأطعمة والمشروبات
  • الوقوف بعد تناول الأكل مباشرة
  • متلازمة الإغراق

انخفاض مستوى السكر في الدم

في الوضع الطبيعي يرتفع مستوى السكر في الدم بعد الأكل.

نتيجة لذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من الدوخة عند الجوع يشعرون بتحسن بعد تناول الطعام.

ولكن في بعض الحالات يحدث العكس، بسبب إصابة الإنسان بالسكري أو مقدمات السكري، حيث ينخفض منسوب الجلوكوز في الدم.

لأن الجسم ينتج الكثير من الأنسولين، ولا يعني ذلك أن كل مصاب بالدوخة بعد الأكل مصاب بالسكري.

بل قد يحدث ذلك بسبب هضم الطعام بسرعة، ما يصعب على الجسم امتصاص الجلوكوز.

من ناحية أخرى قد يكون نقص السكر بعد الأكل بسبب نقص في بعض الأنزيمات، التي ينتجها الجهاز الهضمي.

ويجهل الأطباء السبب في الشعور بالدوخة عقب تناول الطعام بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم.

ولكنهم يقدرون أن الأكل قد يسبب إفراز كميات كبيرة من الأنسولين الذي يقوم بحرق السكر في الدم.

ومن الأعراض الدالة على الدوخة بعد الأكل ناتجة عن انخفاض السكر في الدم الشعور بالنعاس والجوع، وأحيانا التعرق، والعصبية.

ويمكن أن تعالج مشكلة الدوخة بعد الأكل بعملية جراحية.

وبالمثل يمكن أن تعالج بإحداث تغيير في طبيعة الأغذية التي يتناولها الإنسان بحيث يتناول أغذية لا تؤدي لحرق السكر في الدم.

انخفاض ضغط الدم من أسباب الدوخة بعد الأكل

من ناحية أخرى قد تشير الدوخة بعد الأكل إلى أنك تعاني من انخفاض ضغط الدم. والسبب في ذلك أنه بعد تناول الطعام تحتاج الأمعاء إلى كميات كبيرة من الدم لتتمكن من إتمام عملية الهضم بالطريقة الصحيحة.

عندئذ تقل كميات الدم الواردة إلى بقية الجسم، والإنسان الطبيعي لا يشعر بالدوخة نتيجة ذلك.

ولكن من يعانون من انخفاض ضغط الدم يشعرون بذلك لنقص كميات الدم الواصلة إلى الدماغ.

علاوة على ذلك تزداد الدوخة بعد الأكل الناتجة عن انخفاض ضغط الدم عند تناول وجبات دسمة.

لتحديد هل مشكلة الدوار عقب الطعام بسبب انخفاض الضغط أم لا؛ يقوم الأطباء بقياس الضغط قبل تناول الوجبة وبعدها، لمعرفة إن كان الضغط هو السبب أم لا.

الدوخة بعد الأكل
صورة تعبيرية

بالتأكيد هناك أعراض تدل على أن الدوخة بعد الأكل ناتجة عن انخفاض ضغط الدم.

منها شعور الإنسان بعد الأكل بألم في الصدر، أو بالغثيان، أو بالإغماء، وقد يشعر بمشاكل في الرؤية.

يعاني أكثر من ثلاثين في المئة من كبار السن من مشكلة الدوار عقب الطعام الناتجة عن انخفاض ضغط الدم.

ومن المفترض ألا يشعر بتلك المشكلة نتيجة انخفاض الضغط الشباب وصغار السن.

حلول لمشكلة الدوخة بسبب انخفاض الضغط

ولكن يمكن أن يساعد في حل مشكلة الدوخة بعد الأكل الناتجة عن انخفاض ضغط الدم شرب المياه قبل الأكل.

بالإضافة إلى ذلك توزيع الوجبات مع زيادة عددها إلى 5 وجبات، وتقليل كميتها.

من ناحية أخرى يساهم في حل المشكلة تناول الأطعمة التي تستغرق وقتا طويلا في الهضم مثل الحبوب الكاملة، والفواكه والخضروات، والابتعاد عن الأطعمة سريعة الهضم كالخبز والمعجنات.

وكذلك يعد تناول البروتينات كاللحوم والدواجن والأسماك والبيض مفيداً لعلاج مشكلة الدوخة بعد الأكل.

من ناحية أخرى ينصح بعض الأطباء بالابتعاد عن تناول الحليب.

وعلى أصحاب مرض الضغط الذين يعانون من هذه المشكلة عدم تناول أدوية خفض الضغط قبل تناول الطعام.

ولكن عليهم تناولها قبل الوجبات بوقت كافٍ.

كما على الإنسان أن يستلقي بعد تناول الطعام مباشرة إذا كان يعاني من الدوار بعد الطعام.

من ناحية أخرى على المريض أن يبتعد عن الأنشطة المتعبة بعد الأكل مباشرة، مثل ممارسة الرياضة، أو الجري، أو صعود درج.

تناول أدوية السكري من أسباب الدوخة بعد الأكل

تتسبب بعض أدوية مرض السكري في الشعور بالدور عقب الطعام.

وبالتالي على مريض السكري الذي يصاب بالدوخة بعد الأكل مراجعة طبيبه المعالج ليكتب له نوعيات أخرى من الدواء.

الحساسية لبعض الأطعمة والمشروبات

قد تتسبب بعض الأطعمة والمشروبات لبعض الناس بالدوخة بعد تناولها، ومن ذلك الكحول والكافيين على سبيل المثال.

وبالتالي من المفترض أن يتنبه من يشعر بالدوخة بعد الأكل لمدى ارتباط أنواع معينة من الأطعمة والمشروبات بهذه المشكلة.

لينظر هل يشعر بالدوخة بعد تناول طعام أو مشروب معين أم لا، إذا كان الجواب نعم، فالحل الأسهل أن يتوقف الإنسان عن تناول ذلك الشيء.

وعلى الإنسان الذي يعاني من الدوخة بعد الأكل الابتعاد عن المشروبات الغازية أثناء تناول الطعام.

والعمل استبدالها بمشروبات صحية كالماء، وعصير الفواكه، وعصير الليمون.

الوقوف بعد تناول الأكل مباشرة

يتسبب الوقوف السريع والمفاجئ لبعض الناس بالشعور بالدوخة، وذلك بسبب انخفاض ضغط الدم.

وهذا يعني أن المشكلة لديهم ليست مرتبطة بالأكل بشكل مباشر، وإنما بالوقوف الذي يأتي في العادة بعد الجلوس لتناول الطعام.

متلازمة الإغراق

ويطلق هذا الاسم على حالة يتم فيها انتقال الطعام من المعدة إلى الأمعاء بسرعة كبيرة.

وبالتالي لا تمنح المعدة الوقت الكافي لهضم الطعام بشكل صحيح، ما يؤدي إلى تهيجها، وزيادة تدفق الدم إلى الأمعاء.

نتيجة لذلك تنخفض مستويات الدم الواصلة إلى الدماغ فتسبب الدوخة بعد الأكل.

ومن الأعراض المصاحبة لهذه الحالة ضيق التنفس والتعرق وعدم وضوح الرؤية والغثيان.

وغالبا ما تحدث متلازمة الإغراق بعد العمليات الجراحية المتعلقة بالمعدة، وقد يتأخر ظهورها لعدة سنوات.

في غضون ذلك يمكن تقليل أعراض متلازمة الإغراق عبر تغيير النمط الغذائي، مثل تقليل كميات الطعام، وزيادة عدد الوجبات.

بالإضافة إلى عدم شرب الماء أثناء الأكل مع زيادة كميته في باقي الأوقات، وتقليل الكربوهيدرات والسكريات، وزيادة اللحوم، والحبوب الكاملة.

في الختام قد تمثل مشكلة الدوخة بعد الأكل إشارة تحذيرية من أسباب أخرى أقل انتشاراً، مثل:

  • عدم ممارسة الرياضة.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام.
  • وجود أمراض في الجهاز الهضمي.
  • انخفاض مستوى الهيموجلوبين في الدم.
  • بسبب مشاكل صحية في الأوعية الدموية.

وعلى كل حال لابد أن ندرك أن هذه مشكلة ليست بسيطة وقد يؤدي تجاهلها إلى كارثة في بعض الأحيان.

زر الذهاب إلى الأعلى