الحمل والولادة

الحمل بعد الاجهاض .. أصعب المخاطر التي تحيط به

الحمل بعد الاجهاض حالة خطيرة فوفقًا للإحصاءات، فإن 10-20٪ من جميع حالات الحمل تنتهي بالاجهاض -فقدان تلقائي للحمل قبل 20 أسبوعًا من الولادة، النساء اللواتي يجهضن ومن ثم يردن الحمل بعد ذلك يكون هذا الحمل محفوفا بالصعوبات وبعض المخاطر ما لم يتم التعامل معه بشكل سليم.

النساء اللواتي يجهضن دون مشاكل صحية خطيرة يتمتعن في وقت لاحق بحمل صحي وطبيعي.

أقل من 5٪ من النساء يتعرضن للإجهاض مرتين على التوالي.

تتساءل الكثير من النساء عن موعد محاولة الإنجاب والحمل بعد الاجهاض.

من ناحية جسدية بحتة، يتعافى الجسم بسرعة من الإجهاض، وعادة ما ترجع الدورة الشهرية إلى طبيعتها في غضون 4-6 أسابيع.

مما يعني أنه يمكنك الحمل مرة أخرى على الفور تقريبًا.

توصي منظمة الصحة العالمية النساء بالانتظار ستة أشهر قبل محاولة الحمل بعد الاجهاض.

وجدت دراسة علمية أن النساء اللائي حملن خلال الأشهر الستة الأولى بعد الاجهاض كن أقل عرضة للإصابة بالإجهاض المتكرر ومشاكل الحمل مقارنة بالنساء اللائي انتظرن لفترة أطول من ستة أشهر.

إضافة إلى المشاكل الجسدية، تتعرض النساء للإجهاض بطرق مختلفة ومن الممكن أن تكون عاطفية.

قد تحاول بعض النساء الحمل بعد الاجهاض فور حدوثه.

في الوقت نفسه، قد يستغرق الأمر عند للنساء الأخريات وقتًا طويلاً ولذلك لوجود الاضطراب العاطفي الناتج عن الحمل المجهض.

الحمل بعد الاجهاض محفوف بالمخاطر لذلك لا بد من الاستشارة الطبية في هذه الحالة.

الحمل بعد الاجهاض بدون تنظيف

الإجهاض بدون تنظيف إذا تم إجراؤه إما من قبل أشخاص غير متخصصين، أو ظروف لا تتوافق مع المعايير الطبية، أو كليها، فإنه يقود إلى مضاعفات خطيرة.

تختلف كل من المؤهلات والمعايير الطبية التي تعتبر آمنة للإجهاض التلقائي عن الإجهاض الدوائي (الذي يتم بمساعدة الأدوية).

كما يختلف الإجهاض الجراحي (الذي يتم إجراؤه باستخدام أجهزة شفط يدوي أو كهربائي).

يعتبر الإجهاض خطيرًا أو أقل أمانًا إذا كان الطاقم الطبي لا يجيد التعامل مع هذه الحالات ويستخدمون طرقًا خطرة.

وذلك مثل إدخال أجسام غريبة أو استخدام مستحضرات الطب التقليدي.

ونتوصل إلى أن الحمل بعد الاجهاض بدون تنظيف يمكن أن يؤدي إلى حدوث عواقب وخيمة

وذلك كالتهاب بطانة الرحم، وتفشي الأمراض في الرحم، وممكن أن يقودنا هذا إلى استئصال الرحم ومن ثم إلى العقم.

نصائح للحمل بعد الاجهاض المتكرر

عند التخطيط للحمل بعد الاجهاض، تؤخذ أسباب الإجهاض بعين الاعتبار.

إذا كان سبب الإجهاض التلقائي هو الحالة الصحية للمرأة، فلا بد من تحسين الحالة الصحية لها قبل بدأ عملية حمل جديدة.

إذا لم يتم الكشف عن وجود أي أمراض مزمنة في الجسم أثناء الفحص، فيجب على المريض استيفاء عدد من الشروط لحمل ملائم.

النصائح هي كما يلي:

  • التقليل قد المستطاع من تناول الأدوية.
  • تجنب لتعرض المفرط للإجهاد، وتصحيح المواقف العاطفية والنفسية.
  • الالتزام بمبادئ التغذية السليمة.
  • أخذ مجموعة من الفيتامينات.
  • المشي في الهواء الطلق مع مراعاة نظام العمل والراحة.

كل تلك الأسباب تؤدي لضمان الحمل السليم بعد الاجهاض.

أقرأ أيضا: مراحل نمو الجنين .. صور التغيرات الطارئة عليه شهريا

أسباب إجهاض الحامل

يمكن أن تحدث بعض حالات الإجهاض بسبب الفيروسات ومن الأمثلة على هذه الفيروسات الفيروس المضخم للخلايا، وفيروس الهربس البسيط، وفيروس الحصبة الألمانية.

وهناك بعض من الأمراض التي تسبب الإجهاض المتقطع أو الإجهاض المتكرر (على سبيل المثال، تشوهات الكروموسومات في نواة الخلية أو الوراثة، وفشل المرحلة الصفراء).

ومن الأسباب الأخرى لحدوث الإجهاض هي التشوهات المناعية والصدمات الشديدة وآفات الرحم (مثل الأورام الليفية والالتصاقات).

وفي أغلب الأحيان، يكون سبب الإجهاض غير معروف، وهذا ما يجنب اكتشافه قبل العودة إلى الحمل بعد الاجهاض مجددا.

تشمل عوامل الخطر للإجهاض التلقائي ما يلي:

  • عمر المرأة الحامل أكبر من 35 سنة.
  • تعرضت المرأة الحامل للإجهاض التلقائي أكثر من مرة.
  • آفة التدخين.
  • استخدام مواد ضارة (مثل الكوكايين والكحول والجرعات العالية من الكافيين).
  • حالات طبية مزمنة من الصعب التحكم بها (مثل داء السكري وارتفاع ضغط الدم واختلال وظائف الغدة الدرقية الصريح) في الأم.
الحمل بعد الاجهاض
طبيب يفحص أمراة حامل

لماذا يتأخر الحمل بعد الاجهاض

من الناحية الذهنية فقط، من المهم أخذ فترة من الراحة قبل محاولة الحمل مرة أخرى، للسماح لك ولشريكك ببعض الوقت لتقبل الخسارة الناتجة عن الإجهاض.

لا فائدة من التسرع في الحمل طالما أن غرائزك ومؤشراتك الجسدية تخبرك أنك بحاجة إلى مزيد من الوقت قبل التعامل مع حمل جديد.

بالطبع إذا كان الإجهاض مصحوبًا بعدوى أو مرض أو مشكلة ولادة، مثل الحمل العنقودي، فمن الأفضل الانتظار لفترة أطول قليلاً لضمان التعافي قبل بدأ الحمل.

سابقا أصدرت مجموعة عمل تابعة لمنظمة الصحة العالمية توصية بأهمية الانتظار لمدة ستة أشهر قبل محاولة الحمل بعد الإجهاض، وذلك لتجنب أصعب المخاطر التي تحيط به وضمان سبل النجاة منها.

موضوع ذات صلة: علامات الولادة .. 8 مؤشرات دقيقة أهمها تقلصات غير منتظمة

المراجع
1- موضوع عن “Pregnancy After Miscarriage” نشر على موقع Rush
2- مقالة بعنوان “All About Pregnancy After Miscarriage” موجودة على مدونة Parents
زر الذهاب إلى الأعلى