عظام وعضلات

التهاب المفاصل الروماتويدي .. عندما تضطرب المناعة الذاتية

التهاب المفاصل الروماتويدي حالة مرضية تصيب حوالي 1٪ من سكان العالم، ويعاني المصابون به من انتفاخ وألم وصعوبة في تحريك المفاصل، كما وتعد الأسباب الدقيقة لهذا المرض غير معروفة.

ويمكن أن يحدث المرض في أي عمر، ولكن ظهوره يكون أكثر شيوعًا بين سن 40-60.

كما يمكن إبطاء عملية تلف المفاصل بشكل كبير وتقليل تأثير المرض.

كيف يتطور المرض؟

المفصل هو نقطة التقاء بين عظمتين، حيث يمكن العظمتين من التحرك المرن.

عادة ما يتم تنفيذ هذه الحركة بدون الم بسبب:

وجود الغضروف وهو مادة شمعية تتشكل عند نقطة التقاء عظمتين وتتمثل وظيفته في السماح لهما بالانزلاق على بعضهما البعض.

بالإضافة إلى ذلك، وجود السائل المتكون في المفصل (السائل الزلالي) الذي يعمل كمواد تشحيم.

 التهاب المفاصل الروماتويدي هو أحد أمراض المناعة الذاتية.

هذا هو المرض الذي يكون نظام اللقاح فيه ناتج من الجسم الذي يعمل عادة ضد الغزاة مثل الفيروسات والبكتيريا، لذلك يعمل ضده عن غير قصد (بعني أن المناعة تضطرب فتهاجم المفاصل حيث تعتبرها جسما غريبا).

كذلك في جسم من يعاني من هذا المرض يهاجم جهاز المناعة الخلايا التي تتكون منها المفاصل ويسبب عملية التهابية تتجلى في حدوث التورم والألم.

عندما يهاجم الجهاز المناعي المفاصل، تتشكل فيها مواد تسبب تلف العظام والأوتار والغضاريف

أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي عند النساء

تشمل أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي ما يلي:

  • تصلب المفاصل في الصباح، أي أثناء الاستيقاظ وفي غضون ساعة بعد النوم، لا يستطيع الشخص التحرك بنشاط وبشكل مرن، في وضعه المعتاد – قد يكون من الصعب القيام حتى بأفعال بسيطة على سبيل المثال، تغيير وسادة أو بطانية أو الحركة أثناء النوم.
  • آلام المفاصل التي يمكن أن تتكرر على فترات مختلفة.

إذا حركت بالمفاصل، يزداد الألم.

بعد ذلك ومع تطور المرض، يتجلى ويزداد ضعف حركة المفاصل.

قد تكون درجة حرارة الجلد في منطقة الالتهاب أعلى منها عن بقية مناطق الجلد

  • وجود عقيدات(طيات) روماتيزمية، يتم الشعور بتشكيلات كثيفة تحت الجلد في منطقة المفاصل.
  • سوء في الصحة العامة للجسم.

يمكن أن يتجلى أو يظهر ذلك من خلال انخفاض الشهية، وفقدان الوزن غير المبرر، والشعور المستمر بالتعب.

مع المسار العدواني للمرض وفترة المرض الطويلة، يمكن أن تتلف الأعضاء الداخلية الأخرى، وهو أمر غير شائع جدا.

لذلك من الضروري التوجه الى طبيب لأخذ الرعاية اللازمة عند ملاحظة اعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

اسباب التهاب المفاصل الروماتويدي

يفترض الأطباء أن تجمع العديد من العوامل في آن واحد تؤثر على تطور المرض، وليس عامل واحد فقط.

حيث تشمل الاسباب المحتملة لالتهاب المفاصل الروماتويدي ما يلي:

  • الاستعداد الوراثي (وهو اكتساب المرض عبر الوراثة من الأبوين).

النقطة المهمة هي أنه على المستوى الجيني، يميل الشخص إلى اضطرابات مختلفة في تطوير المناعة.

  • كذلك بعض العوامل المعدية (بكتيرية، فيروسية، فطرية…إلخ).
  • علاوة على ذلك مجموعة من المحفزات: انخفاض حرارة الجسم (لانها تنشط تكاثر الفيروسات)، فرط الانعزال، التسمم، الالتهابات البكتيرية، تناول بعض الأدوية.

تشمل هذه المجموعة أيضًا اضطرابات الغدة الدرقية وحتى الإجهاد.

هناك معلومات تفيد بأن الرضاعة الطبيعية لمدة عامين هي عامل قوي يقلل من خطر الإصابة بهذه المشكلة.

شاهد أيضا: أعراض الروماتيزم وعلاقته بالسكتة الدماغية والفشل الكلوي

الوقاية من المرض

إذا تم الكشف عن اعراض التهاب المفاصل الروماتويدي في مرحلة مبكرة، فإن العلاج في الوقت المناسب في كثير من الحالات يمكن أن يبطئ بشكل كبير من العمليات المرضية ويتجنب حدوث المضاعفات.

يجب إضافة التدابير الوقائية التالية إلى العلاج الفعال:

  • الحفاظ على نمط حياة صحي، يوصى باتباع نظام غذائي خاص للمرضى
  • كذلك رفض العادات السيئة كالكسل وعدم الحركة… والخ.
  • كما يجب ممارسة النشاط البدني المنتظم دون مجهود مفرط.
  • زيادة الاهتمام بعلاج الأمراض الأخرى – حتى نزلات البرد.

تمنح هذه الإجراءات الوقائية الإنسان فرصة جيدة أن يعيش حياته في ظروف مريحة إلى حد ما، مع المحافظة في تطبيقها بشكل سليم.

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

العلاج من الإدمان

يهدف استخدام الأدوية في المقام الأول إلى القضاء على الألم وتحسين حركة المفاصل.

كعلاج للاعراض، يستخدم:

  • أدوية مضادة للالتهاب خالية من الستيرود
  • كذلك الستيرويدات القشرية السكرية.
  • علاوة على ذلك، الأدوية الأساسية.

الجراحة لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي

في حالة العلاج غير المناسب والأنواع المتقدمة من التهاب المفاصل الروماتويدي، سيتوجب عليك اللجوء إلى التدخل الجراحي، بعد سلسلة من الفحوصات والعلاج بالأدوية.

تعتمد العملية التي يجب تطبيقها على حالة المصاب.

التهاب المفاصل الروماتويدي
طبيب يشاهد صورة أشعة لاحد المرضي

هناك عدة طرق للعلاج الجراحي:

  • تقويم المفاصل – استبدال المفصل المصاب بمفصل أخر صناعي.
  • كذلك إيثاق المفصل – تثبيت اصطناعي للمفصل المدمر.
  • تقويم المفاصل – استبدال الأسطح المفصلية المنهارة بأنسجتك أو وساداتك الاصطناعية
  • تصحيح السطح المفصلي وتعديله.

العلاج الطبيعي لالتهاب المفاصل الروماتويدي

إجراءات العلاج الطبيعي لهذا المرض سوف تخفف من متلازمة الألم الشديد في المفصل المصاب، وتجعل فترات الهدوء وعدم الشعور بالألم أطول.

في وقت تفاقم المرض، يتم القيام بما يلي:

  • العلاج المغناطيسي
  • الكهربائي
  • كذلك العلاج بالليزر
  • كما تستخدم في العلاج الإشعة فوق البنفسجية
  • العلاج بالمياه المعدنية.
  • كذلك الموجات فوق الصوتية.
  • كما يمكن العلاج بالطين.
  • كذلك الوخز بالإبر.

أقرأ أيضا: أعراض التهاب الكبد .. المرض الذي يقتل 1.3 مليون شخص كل عام

درجات تطور مرض التهاب المفاصل الروماتويدي

تعتمد درجة تطور المرض على مدى ظهور الجهاز العضلي الهيكلي.

ويمر المرض بأربع مراحل تبدأ بمرحلة صفر:

  • المرحلة صفر، يخدم المريض نفسه بشكل مستقل، ولا تتغير حياته عمليًا.
  • المرحلة الأولي بسبب مشاكل المفاصل، ليست كل الحركات متاحة للمريض. يتم بالفعل استبعاد بعض الأنشطة المهنية.
  • ثم المرحلة الثانية في هذه المرحلة، يفقد الشخص قدرته المهنية على العمل.
  • وأخيرا المرحلة الثالثة، وتعتبر هذه المرحلة أصعب درجة حيث لا يستطيع المريض خدمة نفسه بشكل مستقل، حتى في الحياة اليومية.

من الواضح، عندما يقترن الالتهاب بأمراض أخرى، يصبح الوضع في كل مرحلة أكثر تعقيدًا.

التشخيص

تُستخدم طرق مختلفة لتشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي ومنها:

  • المختبر، حيث يشمل دراسات مناعية وكيميائية حيوية ودراسة فحص الدم العام.
  • خزعة (أخذ عينة من مكان الالتهاب).
  • طرق أخرى، يعد ثقب المفصل وفحص النظائر المشعة والأشعة السينية من الخيارات التشخيصية الشائعة

يبدأ التشخيص بمواعيد الطبيب وفحصه عند ملاحظة الاعراض على المصاب.

أسئلة وأجوبة حول الموضوع

كيف يختلف التهاب المفاصل عن التهاب المفاصل الروماتويدي؟

التهاب المفاصل هو الاسم الجامع لأمراض المفاصل، كما يشير إلى الأعراض المميزة لأمراض أخرى، لذلك يعد هذا المرض نوع واحد من أنواع أمراض المفاصل.

هل يمكن الشفاء من المرض إلى الأبد؟

هو مرض مزمن لا يمكن علاجه بشكل دائم وكامل.

ولكن من الممكن بمساعدة العلاج إبقائه في حالة هدوء لفترة طويلة أو تقليل عدد وشدة التفاقم بشكل كبير الشفاء الجزئي من المرض.

هل يمكنني أخذ حمام شمس مع التهاب المفاصل الروماتويدي؟

نظرًا لأن التعرض المفرط لأشعة الشمس هو أحد العوامل المسببة لتطور هذا المرض، فمن الواضح أن الاستحمام الشمسي مع مثل هذا التشخيص غير مقبول – لن تكون مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدي طويلة في المستقبل.

من المهم الاستماع إلى جميع توصيات الأطباء حتى يظل المرض في حده الأدنى، ولا يتطور بعد ذلك بل يتماثل بشكل سريع للشفاء.

المراجع
1- مقالة بعنوان “Rheumatoid Arthritis: Causes, Symptoms” نشرت على موقع arthritis.org
2- موضوع بعنوان “?What is rheumatoid arthritis (RA)” نشرت على المدونة الطبية cdc.gov
3- مقالة بعنوان “Rheumatoid Arthritis” تم نشرها على موقع rheumatology.org
زر الذهاب إلى الأعلى