العناية بالبشرة

البلازما للوجه .. الفوائد والأضرار وحجم التكلفة المالية للعملية

تستخدم البلازما للوجه لتجديد خلايا الجلد، ومنح الوجه شباباً ونضارة، وتحسين لون البشرة، وترطيبها، وتقليل التجاعيد، والندبات الناشئة عن حب الشباب.

من المهم الإدراك أن هذه العملية لا تصنع المعجزات، فهي لن تجعل وجه سيدة في الستين يبدو كأنها في الثلاثين.

لكنها تضيف جمالا ملحوظا إلى الوجه، وهو ما يظهر عليه غالبية الفنانين والزعماء السياسيين حيث يبدون أصغر بكثير من أعمارهم.

البلازما للوجه تمنحك شيئا من ذلك، وتمثل أحد اتجاهات التقدم الطبي المتوقع خلال الفترات القادمة.

كيفية استخدام البلازما للوجه

لفهم كيف تعمل البلازما للوجه على تجديد خلايا الجسم، لابد أن نفهم بداية تأثير البلازما الطبي، وهو أوسع بكثير من أن يستخدم فقط للوجه.

لكننا في هذا المقال نركز على هذه التقنية فقط، ولذا سيقتصر حديثنا عنهان وعما يرتبط بها من ناحية الفوائد والأضرار.

تؤدي البلازما إلى مجموعة من ردود الأفعال في الجسم، فهي تعمل على إحداث تغيير في بنية الخلية الداخلية ما يؤدي لتغيير في مهماتها ووظائفها.

وتعمل على تمدد الأنسجة التي كانت قد انكمشت بفعل الزمن وتصلبت، ما أظهر على الجلد مظاهر الشيخوخة وكبر السن.

هذه المظاهر تختفي عند تمدد الأنسجة ولينها، وهو ما يحدث بفعل البلازما للوجه، التي تستخدم لمحاربة التجاعيد.

يتم سحب البلازما للوجه من وريد الشخص نفسه على هيئة دم في حدود 100 ملم، ثم يتم فصل البلازما عن بقية مكونات الدم عبر تقنية الطرد المركزي.

ومن ثم تحقن البلازما  – بعد تنشيط مكوناتها من الصفائح الدموية باستخدام المنشطات – تحقن تحت جلد الوجه، في مناطق معينة.

هذا الإجراء يؤدي إلى تنشيط عمليات التمثيل الغذائي في الجسم ويحفر انتاج الكولاجين والإلاستين ما يسرع عملية تجديد الخلايا.

والبلازما تعمل على تجديد خلايا الوجه لأنها تحتوي على الصفائح الدموية.

والصفائح الدموية من مكوناتها هرمونات النمو التي تنشط داخل الجسم عمليات التمثيل الغذائي.

والتي تؤدي بالتظافر مع الإبر المجهرية على تجديد الخلايا بشكل سريع.

تؤدي هذه العملية أيضاً لتنشيط خلايا الجلد ما يعمل على تصليح الأنسجة التالفة، ويرمم الأنسجة العضلية.

أقرأ أيضا: الفراكشنال ليزر .. 11 فائدة مذهلة لهذه التقنية الطبية المتقدمة

فوائد البلازما للوجه

يلجأ الناس عادة إلى هذه التقنية لعدة أسباب، أهمها:

  • تحسين لون البشرة، وترطيبها، ومنحها شبابا وحيوية، وإزالة تجاعيدها.
  • إزالة الندبات المتبقية عن الإصابة بحب الشباب، يؤدي تجديد خلايا الوجه لإزالة الندوب الناشئة عنها.
  • يعمد الأطباء لإستخدام تقنية البلازما للوجه بعد التقشير الكيمائي.
  • عند تقشير الوجه باستخدام الليزر، لتسريع تأهيل الجلد مجددا.
  • التقنية يمكن اجرؤاها للناس في أي سن، بدءاً من 18 سنة وحتى السبعين عاما.
  •   زيادة كثافة الشعر لمن يرغبون في التخلص من الصلع.
  • علاج لمن يعانون من تساقط الشعر، حيث تستخدم تقنية الحق بالبلازما لزيادة كثافة شعر الرأس.
  • تجديد خلايا الجلد وما فيها من بصيلات للشعر فتجدد معها البصيلات وتعود للإنبات من جديد.
  • تخفيف الآلام، وتستخدم تقنية حقن البلازما تحت الجلد لتخفيف الشعور بالألم في بعض الحالات.
  • التقنية أكثر أمنا من مسكنات الأوجاع التي قد تضر المعدة أو الكلى لتخفيف الآلام.
  • تعمل على تخفيف الآلام لأن البلازما تؤدي إلى تمدد الأنسجة ولينها، ما يقلل من أسباب الألم الناتجة عن التيبس.
البلازما للوجه
صورة قبل وبعد العملية

التفاوت في أسعار

تتميز طريقة حقن البلازما عن مختلف أدوات ومنتجات العناية ببشرة الوجه.

وذلك لأن كافة تلك المنتجات تعالج الجلد سطحيا، ولا تتمكن من النفاذ إلى أعماقه، وطبقاته الداخلية، وهو ما تنجح فيه هذه الطريقة.

وهي تعد الأكثر أمنا بين التقنيات الطبية الهادفة لمكافحة شيخوخة الجلد، والأكثر فعالية وراحة وجدوى عملية.

وتتباين تكلفة البلازما للوجه، وتختلف من زواية حجم التكلفة المالية اختلافا كبيراً، وذلك حسب سمعة الطبيب الذي سيجريها، أو المركز الذي ستعمل فيه العملية، وارتفاع ثمن المعدات والآلات التي سيستخدمها.

لكن تكلفتها تترواح في الغالب ما بين 200 إلى 600 دولار للجلسة، حسبما بحثنا في المواقع الإلكترونية للعيادات المختصة.

ولا ينبغي إجراء العملية إلا في مركز صحي مرخص من السلطات ومسموح له بإجراء هذا النوع من العمليات.

كما ينبغي إجراء الاختبارات والفحوصات التي يمكن الاطمئنان من خلالها على قدرة الجسم على تحمل تبعات هذا النوع من العمليات.

مدى قدرة التقنية على تجديد خلايا الوجه

قد يتصور البعض أن آلية البلازما للدم تعمل على تجديد خلايا الوجه وشبابه بشكل كامل، لكن الحقيقة أن الأمر يختلف باختلاف السن.

فشخص في الثلاثين لجأ لتقنية البلازما بالدم، فإنها ستزيل أي تجاعيد وتمنح وجهه نضارة كبيرة.

لكنها لا يمكن أن تحول جلد شخص في الخامسة والستين ليبدو كأنه في الثلاثين للأسف.

ولا يعني هذا الأمر أن التجاعيد لا تقل عند لجوء من هم في الستين لهذه التقنية .

بل تقل التجاعيد وتصبح وجوههم أجمل من ذي قبل بكثير.

ويحتاج الراغب في إجراء عملية البلازما للوجه إلى ثلاث جلسات بين كل واحدة وأخرى شهر واحد، وهذا في الأغلب، لكن أحيانا يحتاج المريض إلى أكثر من ذلك أو أقل.

ولاستمرار الحفاظ على النتيجة التي وصل إليها مجري عملية البلازما للدم، لابد أن يحرص على إجراء العملية مجددا كل ستة أشهر إلى سنة، وعند إجراء العملية لا تظهر النتيجة كاملة إلا بعد شهر.

شاهد أيضا: اضرار البلازما للوجه.. مخاوف تمنع الحصول على فوائدها الجميلة

مخاطر عملية البلازما للوجه

لا توجد في الغالب مخاطر لهذا النوع من العمليات لأنها تستخدم بلازما مستخرجة من دم المريض نفسه، فلا خوف من رفض الجسم لمكونات غريبة عنه، ولا خوف من انتقال أي نوع من أنواع العدوى.

لكن ينصح الأطباء بعد إجراء العملية لمن يتلقى مضادات حيوية لعلاج التهابات إلا بعد الانتهاء منها بأربعة عشر يوما على الأقل، ويفضل أكثر من ذلك لأن المضادات الحيوية تؤدي إلى تثبيط المناعة ما قد يسبب مشاكل لمن يجري عملية البلازما للوجه.

لكن طبيب الجلدية المشهور في أمريكا الجنوبية فرانسيسكو بيريز أتاموروس حذر من العملية ومخاطرها، مؤكداً أنها يمكن أن تسبب الموت أحيانا، وهو ما يتناقض مع رأي كثير من الأطباء.

بينما قالت الجمعية الأرجنتينية للعلاج بالدم وعلم الدم المناعي: إن استخدامها قد يؤدي أحيانا إلى عدوى بكتيرية صعبة.

المراجع
1- مقالة بعنوان “?What exactly is PRP” نشرت على موقع Aad
2- مقالة هامة حول “Benefits of PRP Facial Rejuvenation” نشرت على مدونة Gurneemedispa
زر الذهاب إلى الأعلى