أمراض الدم

اعراض مرض الضغط .. القاتل الخفي وأخطر أسباب الجلطة

في الغالب لا تظهر اعراض مرض الضغط، ولذا يطلق على هذا المرض القاتل الخفي وذلك بسبب خطورة اعراضه، وهو مرض منتشر في العالم، يعاني منه أكثر من 40٪ من الرجال والنساء.

وتمثل معدلات الإصابة بارتفاع ضغط الدم والوفيات الناجمة كمضاعفات خطيرة عنه مثل السكتة الدماغية واحدة من أعلى المعدلات في العالم.

وتنبع أهمية التعرف على اعراض مرض الضغط من خطره الرئيسي المتمثل في كونه يؤدي إلى نوبة قلبية، أو إعاقة طويلة الأمد أو عجز أو حتى الموت.

وفي الوقت نفسه، فإن وعي الناس باعراض مرض الضغط، ومضاعفاته مازال قاصرا وغير كاف للكشف المبكر عنه، لذلك أصبح موت الفجأة يتزايد بشكل كبير.

لذا، من المهم معرفة المزيد عن اعراض مرض الضغط، كما سبل الوقاية منه للعمل على تنظيمه في الجسم تحت إشراف الأطباء، وذلك لتفادي موت الفجأة.

اعراض مرض الضغط

ينقسم مرض الضغط إلى درجات، ففي الدرجة الأولي يتراوح الضغط من 140-159 / 90-99، وتكون أهم اعراض مرض الضغط كالتالي:

  • التعرق.
  • احمرار الوجه.
  • تورم اليدين.
  • العصبية الزائدة فجأة.
  • انتفاخ الوجه.
  • ضعف الذاكرة.
  • ضغف في الرؤية.
  • ألم شديد في مؤخرة الرأس مع تشويش في الأذن.

وفي هذه المرحلة تكون اعراض مرض الضغط خفيفة إذا تم الوصول في الوقت المناسب إلى الطبيب وتلقي العلاج.

بل يمكنك أحيانًا تحقيق الشفاء التام إذا غيرت نمط حياتك.

ولكن في حال عدم تلقي العلاج يصل المريض إلى ارتفاع ضغط الدم من الدرجة الثانية، حيث يتراوح الضغط ما بين 160-179 / 100-109.

عندئذ يشعر المصاب باعراض مرض الضغط التالية:

  • صداع مؤلم جداً في مؤخرة الرأس.
  • دوخة مع عدم التركيز بالأماكن المجاورة.
  • ألم في منطقة القلب.

وتعد الدرجة الثانية من ارتفاع ضغط الدم خطيرة لأن الأعضاء تبدأ في المعاناة وخاصة العينين.

في هذه المرحلة يزداد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والسكتة القلبية.

كذلك لا يمكن اعتبار تغيير نمط الحياة وحده قادرا على إصلاح ارتفاع ضغط الدم في هذه المرحلة.

بل يتطلب تناول الأدوية التي يصفها الطبيب مع الحمية الغذائية لتقليل اعراض مرض الضغط.

إخترنا لكم: اعراض انخفاض الضغط .. هل هو سبب الشعور الدائم بالدوخة والتعب

المرحلة الثالثة من ضغط الدم

بينما تمثل الدرجة الثالثة من ارتفاع ضغط الدم بالفعل تهديدًا خطيرًا جدًا على الحياة، حيث تتعرض الأوعية لضغط كبير، وتحدث عواقب لا رجعة فيها في نظام القلب.

في هذه المرحلة يرتفع الضغط إلى 180/110، وفيها يمكن أن تتطور اعراض مرض الضغط إلى احتشاء عضلة القلب والذبحة الصدرية وفشل القلب وعدم انتظام ضربات القلب.

مضاعفات مرض الضغط

يعتبر ارتفاع ضغط الدم خطيراً، وذلك بسبب مضاعفاته وعواقبه الوخيمة، التي غالباً ما تكون قاتلة، خاصة إذا تم تجاهل اعراض مرض الضغط، ومن تلك المضاعفات:

  • تطور تصلب الشرايين محدثاً جلطات.
  • سكتة قلبية بشكل مفاجئ دون سابق إنذار.
  • احتشاء عضلة القلب.
  • السكتة الدماغية.
  • ضعف مزمن في الدورة الدموية الدماغية.
  • أمراض الكلى (الفشل الكلوي).
  • تدهور الرؤية.
  • مضاعفات مرض السكري.
  • ضعف الانتصاب وهذا يؤثر على سير العملية الإنجابية.
اعراض مرض الضغط
مريض اصيب برتفاع ضغط الدم

ومن هنا لابد من التعرف على اعراض مرض الضغط والتنبه لها.

الفئات المعرضة أكثر لخطر الإصابة بمرض الضغط

توجد فئات أكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا المرض، ولابد أن يتيقظوا أكثر لاعراض مرض الضغط، ومن تلك الفئات:

  • أولئك الذين أصيب آباؤهم بارتفاع ضغط الدم، لأنه غالبًا ما يكون هذا المرض وراثيًا.
  • زيادة الوزن، مما يؤدي إلى نمط حياة غير صحي.
  • كذلك الذين يعانون من تصلب الشرايين. في هذه الحالات، حيث يتم ضغط الأوعية، مما يهدد بزيادة الضغط.
  • كما أن النساء والرجال خلال فترة انقراض الوظيفة الجنسية (انقطاع الطمث)، حيث تؤثر الهرمونات أيضًا بشدة على الضغط.
  • الأشخاص المعرضين للإجهاد المستمر والضغط العصبي.
  • المشاعر السلبية, حيث كلما زاد التوتر، زادت احتمالية حدوث أزمة ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
  • بالإضافة إلى ذلك، مرضى السكري.
  • كذلك الذين يمارسون التدخين باستمرار.
  • كمية الأملاح المستهلكة.
  • قلة النشاط البدني مما يؤدي إلى تراكم الدهون.

وكافة الفئات السابقة مطالبة بأن تكون حذرة تجاه اعراض مرض الضغط، وأكثر اسراعاً للتعامل الصحيح معها.

علما الرجال أكثر عرضة من النساء للإصابة بارتفاع ضغط الدم، والانتشار أعلى في الأشخاص فوق سن الخمسين.

حيث أنه في هذا العمر تحدث تغيرات هرمونية، ويزداد الوزن، وتشمل مجموعة المخاطر الرجال فوق 55 عامًا والنساء فوق 65.

ولكن من الجدير بالذكر أن ارتفاع ضغط الدم ليس له قيود على العمر، وحتى الشباب يمكن أن يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

موضوع قد يهمك: الضغط الطبيعي واختلافه بين الرجال والنساء والحوامل والمسنين

هل ارتفاع ضغط الدم مرض يصيب كبار السن فقط

هذا ليس صحيح، ولذا على الجميع أن يكون مستحضرا اعراض مرض الضغط عند أي مشكلة صحية تواجهه.

ذلك أنه بالرغم من أن 65 ٪ الإصابة بارتفاع ضغط الدم تزداد مع تقدم العمر، إلا أن 25 ٪ من السكان فوق سن الستين لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

كما يمكن أن يحدث ارتفاع ضغط الدم في أي عمر، حتى في مرحلة الطفولة مع اختلاف أعراض الضغط.

 اليوم، بسبب زيادة انتشار السمنة، تم تشخيص العديد من المراهقين على أنهم يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

هل هناك استعداد وراثي لارتفاع ضغط الدم

الحقيقة: صحيح ولكن ليس مطلقاً، ومن واجب من عانى آباؤهم من هذا المرض أن يكونوا حريصين تجاه اعراض مرض الضغط.

حيث يتأثر ارتفاع ضغط الدم بالعوامل الوراثية والبيئية بنسبة 15-35 في المائة من حالات ارتفاع ضغط الدم ناتجة عن الاستعداد الوراثي.

كما يعد ظهور ارتفاع ضغط الدم قبل سن 55 أكثر شيوعًا لذا الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي.

تشخيص مرض ارتفاع الضغط

لا تعني زيادة ضغط الدم لمرة واحدة بعد الإجهاد العاطفي، أو العمل البدني الشاق، أو بعض التأثيرات الأخرى حدوث ارتفاع في ضغط الدم الشرياني.

 فقط مع زيادة مطردة وطويلة في ضغط الدم، هنا يتحدث الأطباء عن مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني.

بحيث إذا تم تسجيل ارتفاع ضغط الدم على الأقل ثلاثة قياسات خلال أسبوع واحد، مع ملاحظة أن الضغط يزيد أو ينقص أثناء النهار وفي مواقف مختلفة (أثناء الرياضة يكون أعلى، أثناء النوم أقل).

مع التأكيد على أن اعراض مرض الضغط لا تكون دائما واضحة، ولابد من القياس للتأكيد من وجود مشكلة.

علاج ارتفاع ضغط الدم

عند ظهور اعراض مرض الضغط يمكن البدء في برنامج علاجي، حيث يتكون برنامج التحكم في ضغط الدم من تغييرات في نمط الحياة، والعلاج بالعقاقير معاً، تتضمن التغييرات في نمط الحياة التالي:

  • ممارسة النشاط البدني المنتظم لمدة تصل إلى 30 دقيقة في اليوم
  • كذلك التغذية منخفضة السعرات الحرارية وفقدان الوزن.
  • علاوة على ذلك، التقليل من تناول الملح.
  • بالإضافة إلى ذلك الحد من استهلاك الكحول.
  • كذلك التقليل من تناول الأحماض الدهنية المشبعة والأطعمة الغنية بالكوليسترول.
  • زيادة تناول الفاكهة.
  • الإقلاع عن التدخين.

كل هذه الأشياء السابقة تساهم بشكل كبير في منع أعراض الضغط والتخفيف من خطر المضاعفات.

شاهد أيضا: حبوب الضغط المتنوعة ومزايا كل صنف منها وعيوبه ومخاطره

النظام الغذائي الصحيح للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم

النظام الغذائي لخفض ضغط الدم يقوم على تقليل كمية ملح الصوديوم وكمية الدهون المشبعة في النظام الغذائي.

بالإضافة إلى ذلك وفي نفس الوقت تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم.

كما أن النظام الغذائي الأكثر بحثًا لخفض ضغط الدم هو نظام DASH الغذائي، وهو نظام غني بالفواكه والخضروات .

كذلك يوفر كميات كبيرة من البوتاسيوم والمغنيسيوم والألياف الغذائية في الخضروات والفواكه، ومنتجات الألبان قليلة الدسم التي تعد مصدرًا مهمًا للكالسيوم.

ولكن تظل المشكلة أن كثيرين قد يعانوا من اعراض مرض الضغط ويبحثون عن علاجات هنا وهنالك دون أن يخطر في بالهم أنهم يعانون من هذه المشكلة خاصة إذا كانوا في سن الشباب.

المراجع
1- مقالة بعنوان “What to know about high blood pressure” نشرت على موقع medicalnewstoday.com
2- موضوع بعنوان “High Blood Pressure” منشور على موقع medlineplus.gov
3- مقالة جديدة منشورة بعنوان “Hypertension” على موقع texasheart.org
زر الذهاب إلى الأعلى