السرطان

اعراض سرطان الدم .. 5 أسباب بسيطة جدا للوقاية من خطره القاتل

تمثل اعراض سرطان الدم اللوكيميا مجموعة من التغييرات الجوهرية الماسة بحياة المريض منها، الإرهاق، ونقصان الوزن، والصداع، والنزيف، وقصور التنفس، وضعف البصر.

وتعبر اعراض سرطان الدم اللوكيميا عن مرض خبيث في الجهاز المكون للدم (نخاع العظم الأحمر).

واللوكيميا هي الاسم العلمي بينما الاسم الشعبي سرطان الدم.

ولفهم المرض ينبغي أن نفهم أن الجهاز المكون للدم (نخاع العظم الأحمر)، هو المصنع الذي تتجدد فيه خلايا الدم البيضاء.

وعند إصابة هذا الجهاز بالسرطان يفقد القدرة على أداء وظائفه، فتستمر خلايا الدم البيضاء في الانقسام دون السيطرة عليه.

حيث تزداد في الكم بشكل مبالغ فيه، مما يؤدي إلى تشريد وإزاحة خلايا الدم السليمة، واختراق العقد الليمفاوية، والطحال.

بالإضافة إلى اختراق أعضاء الأخرى، الأمر الذي يتسبب في عدد من التغيرات المرضية في هذه الخلايا، وظهور اعراض سرطان الدم.

يعني وبكل اختصار، تكون خلايا الدم في جسم الإنسان في حالة إعادة تدوير مستمر، دون الوصول إلى حالة النضج.

في الوضع الطبيعي تموت خلايا الدم المستخدمة ومنتهية العمر، وتتشكل خلايا دم جديدة من الخلايا الجذعية لنخاع العظم.

بعد ذلك تنقسم الخلايا الجديدة، ثم تنضج إلى خلايا كاملة وسليمة.

ويتمتع الأشخاص الأصحاء بنظام توازن منظم بدقة بين الخلايا المستخدمة والميتة والمتكونة حديثًا.

ولكن في مرضى سرطان الدم اللوكيميا، يكون هذا التوازن مضطربًا بشدة.

ذلك أن الخلايا الجديدة تتكاثر بشكل لا يمكن السيطرة عليه، ولا تنضج إلى مستوى الخلايا الكاملة في الحالة الطبيعية.

ولذا تظهر على الإنسان اعراض سرطان الدم التي تنتهي إذا لم تكتشف مبكرا بأضرار فادحة قد تصل به للوفاة.

اعراض سرطان الدم

اعراض سرطان الدم الشائعة تتزايد في العادة مع تزايد عدد خلايا الدم البيضاء المتغيرة.

والتي تتراكم بعد ذلك في بعض الأعضاء، مما يسبب خللا مميزا في عملها.

قد لا تظهر اعراض سرطان الدم المزمن لسنوات، كما قد تكون اعراض سرطان الدم “غير واضحة” مثل (الزيادة الطفيفة في درجة حرارة الجسم بدون عدوى، وانخفاض وزن الجسم، وزيادة التعرق في الليل، وتوسع العقد اللمفاوية قليلا و/أو الطحال).

ويكون تشخيص المرض فقط على أساس اختبار الدم السريري.

ووفقًا للدورة السريرية (سلوك أو دورة المرض)، فإن سرطان الدم يسلك مسارين سريريين:

  • حاد: يتطور بسرعة ويستنزف جسم المريض في وقت قصير.
  • مزمن: يتقدم ببطء وقد لا تظهر أعراض المرض لسنوات بل تظهر على المدى البعيد.

الأعراض الشائعة

من اعراض سرطان الدم الشائعة كلا من:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم من دون سبب واضح.
  • كذلك التعرق أثناء الليل.
  • كما يتزايد الإرهاق، والشعور المستمر بالضعف أو الإرهاق.
  • وانخفاض الشهية بشكل عام أو انخفاض الشهية إلى نوع معين من الغذاء، والغثيان المستمر، والتقيؤ
  • بالإضافة إلى ذلك فقدان كتلة الجسم غير المرغوب فيه في فترة قصيرة من الزمن.
  • الشعور بالألم في العظام أو المفاصل؛ والصداع المستمر أو المتكرر، بما في ذلك الصداع المقاوم للعقاقير.
  • كذلك اضطراب في تنسيق الحركة.
  • قصور التنفس عند القيام بأي جهد بدني قصير.
  • الكدمات مع إصابات طفيفة في الجلد، والمفاصل
  • النزيف في حالة الإصابات الطفيفة (وخاصة إذا لم يتوقف لفترة طويلة)
  • نزيف الأنف، ونزيف اللثة.
  • الأمراض المعدية المتكررة.
  • الانتفاخ أو الإحساس المؤلم في نصفي البطن الأيمن و/أو الأيسر.
  • كما تتضخم الغدد الليمفاوية في مناطق الإبط و/ أو الفخذ والتورم في الفخذ، والتسبب في إزعاج وألم واضح.
  • كذلك ضعف بصري على شكل “ضباب” أمام العينين (تغيرات في قاع العين).

التعامل مع الأعراض

إذا كنت تعاني من بعض اعراض سرطان الدم المذكورة أعلاه عليك التوجه بأسرع وقت إلى أقرب مركز صحي.

لكي يتم التعامل مع حالتك الصحية وتفادي حدوث مضاعفات خطيرة.

والأصل أن يحرص الإنسان على الوقاية من سرطان الدم، ورغم أن المؤسسات البحثي لم تطور طرقا محددة للوقاية من سرطان الدم.

إلا أن هنالك 5 أسباب بسيطة جدا للوقاية من خطره القاتل، وهياتباع أسلوب حياة صحيًا، بما في ذلك نظام غذائي متوازن.

بالإضافة إلى ذلك ممارسة النشاط البدني بشكل منتظم، والحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم الجيد، والحد من التوتر والضغط العصبي.

أنواع اللوكيميا

هناك أربعة أنواع من سرطان الدم:

  • سرطان الدم الليمفاوي الحاد، غالبًا ما يوجد هذا النوع عند الأطفال.
  • وكذلك سرطان الدم النخاعي الحاد.
  • وكذا سرطان الدم الليمفاوي المزمن، يصيب البالغين فوق سن 55 سنة، وقد تم تسجيل حالات إصابة في عدة أفراد من نفس العائلة.
  • سرطان الدم النخاعي المزمن.

وفي كل الحالات يظل الأهم للكشف المبكر عن المرض الانتباه لاعراض سرطان الدم اللوكيميا.

أسباب سرطان الدم عند البالغين

الأسباب الدقيقة للمرض غير معروفة.

لكن الأسباب يمكن أن تشمل:

  • إشعاع قوي.
  • التعرض لمواد مسرطنة (مثل البنزين).
  • الفيروسات.
  • بعض التعديلات الجينية (المرض الوراثي).

والتشخيص يبدأ بموعد مع طبيب الأورام ومن ثم محادثة مع المريض.

يكتشف الطبيب بالتفصيل شكاوى المريض وتاريخ المرض وحياة المريض وتاريخ العائلة في هذا المرض.

بعد ذلك، يبدأ فحص الأنظمة والأعضاء في تحديد المشاكل الموجودة.

من خلال جس أو لمس مجموعات الغدد الليمفاوية ومنطقة الكبد والطحال، حيث يعد زيادتها و تضخمها من اعراض سرطان الدم.

طرق تشخيص اللوكيميا

يمكن التأكد من كون اعراض سرطان الدم الظاهرة على الإنسان، هل هي كذلك أم لا عن طريقين:

اعراض سرطان الدم
فني مختبر يفحص عينة دم
  • فحص الدم السريري، إذا كنت مصابًا بـ مرض السرطان، فستظهر عليك زيادة في عدد خلايا الدم البيضاء وانخفاض في عدد خلايا الدم الأخرى.
  • مخطط تجلط الدم، تحليل مؤشرات تخثر الدم.
  • Immunogram – دراسة المؤشرات الرئيسية لجهاز المناعة البشري.

وكل تلك الطرق تعتمد على فكرة أنها تفحص اعراض سرطان الدم الجوهرية.

وقد يصف الطبيب أيضًا طرق فحص إضافية لتحديد نوع ومرحلة سرطان الدم:

  • خزعة نخاع العظم (عينة من نخاع العظم) مع الفحص النسيجي.
  • خزعة ثقب من الغدد الليمفاوية.
  • البزل القطني (أخد عينة من السائل الشوكي من منطقة الفقرات القطنية) – للكشف عن خلايا الدم غير الناضجة وتحديدها وحساسيتها تجاه بعض أدوية العلاج الكيميائي.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • التصوير المقطعي (CT).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج سرطان الدم

إذا تجاهل الإنسان اعراض سرطان الدم وتُركت اللوكيميا دون علاج، فقد يؤدي المرض إلى الوفاة في غضون أشهر.

لذا من المهم أن تبدأ العلاج في الوقت المحدد.

ويتم وصف العلاج للمرضى اعتمادًا على اعراض سرطان الدم الأكثر وضوحًا.

إذا كان سرطان الدم قبل بضع سنوات يمثل نهاية حياة المريض، فهناك اليوم عدة طرق تساعد في التغلب على المرض، ثم العودة إلى نمط الحياة الطبيعي.

ويعتمد نجاح العلاج أيضًا على العوامل التالية: مرحلة المرض، وطبيعته، عمر المريض.

تتيح الأساليب الحديثة ليس فقط إيقاف عملية تكاثر الخلايا السرطانية، ولكن أيضًا تدميرها تمامًا.

الأساليب العلاجية
  • العلاج الكيميائي هو أساس ضروري لأي نوع من أنواع علاج سرطان الدم.

تهاجم “المواد الكيميائية” الخلايا السرطانية في نقاط مختلفة من أجل القضاء التام على الأورام الخبيثة.

  • العلاج الإشعاعي: تُستخدم جرعات عالية من الإشعاع المؤين لتدمير الخلايا السرطانية.

يستخدم هذا النوع من العلاج قبل زرع نخاع العظم والخلايا الجذعية.

  • العلاج الموجه المستخدمة في سرطان الدم النخاعي المزمن (مثبطات التيروزين كيناز تثبط العمليات المهمة في خلايا سرطان الدم)، ولكن يتم أيضًا استخدام العلاج الكيميائي والعلاج بالإنترفيرون.

ومع ذلك، فإن الشفاء التام غير ممكن. لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال زرع نخاع العظم من متبرع سليم.

  • زرع نخاع العظم هو عملية زرع نخاع العظم. يمكن أن يكون المتبرعون أشقاء للمرضى.

وكل ما سبق ينبهنا لأهمية التنبه لاعراض سرطان الدم اللوكيميا مبكرا، حفظكم الله جميعاً، ونجاكم من الشرور.

المراجع
1- مقالة بعنوان “Symptoms of leukemia” من موقع cancer.ca
2- مقالة بعنوان “Leukemia” من موقع clevelandclinic.org
زر الذهاب إلى الأعلى