اعراض سرطان الدماغ .. المرض الأكثر إثارة للرعب والهلع

سرطان الدماغ

يقصد بالحديث عن اعراض سرطان الدماغ أي ورم يكون داخل الجمجمة، بغض النظر عن النوع حميد أو خبيث، ويمكن أن يحدث هذا المرض من حيث المبدأ في أي عمر، فيمكن أن يصاب الشخص البالغ بورم في الدماغ بنفس القدر الذي يصاب به الطفل.

لكن الأطباء يقولون إن أورام الدماغ أكثر شيوعًا بين الخمسين والسبعين، ويمكن أيضًا تكون شائعة في مرحلة الطفولة.

حيث يعد سرطان الدماغ عند الأطفال ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بعد سرطان الدم.

اعراض سرطان الدماغ خطيرة حيث يؤدي المرض دائمًا إلى عواقب صحية سلبية، لأن الدماغ هو مركز الجسم ومركز التحكم.

 لذلك يتم اليوم إيلاء اهتمام خاص لتشخيصها في الوقت المناسب وعلاجها بأسرع وقت.

ويحدث سرطان الدماغ لأسباب عديدة منها:

ولذا على كل من يعاني من هذه المشكلات التدقيق في أي تغيرات تشبه اعراض سرطان الدماغ.

اعراض سرطان الدماغ

العلامات الأولى من اعراض سرطان الدماغ لا تعطي صورة واضحة، لذلك هي تشبه إلى حد كبير أعراض العديد من الأمراض الأخرى، ومنها:

في المرحلة الأولى وقبل تفاقم اعراض سرطان الدماغ يكون علاج الورم أسهل،  ولكن لسوء الحظ فإن قلة من الناس فقط أخذون هذه الأعراض على محمل الجد

بعد ذلك تتطور الأعراض لتشمل مجموعة من التغيرات الناتجة عن زيادة الضغط داخل الجمجمة، مما يؤدي إلى:

أقرأ أيضا : أعراض سرطان المعدة .. مراحله وأسبابه وسبل الوقاية وعلاجه

اعراض سرطان الدماغ المرحلة الثالثة

في المرحلة الثانية من اعراض سرطان الدماغ يظل العلاج ناجحًا، لكنه يستغرق وقتًا أطول وأكثر.

ومع ذلك، لا يزال من الممكن الخلط بين الأعراض، فهي تقريبًا مثل الصرع أو الاعتلال العصبي أو انخفاض ضغط الدم.

لذلك إذا وجدت نفسك تعاني من هذه الأعراض، فلا تتسرع في الذعر لكن تأكد من الذهاب إلى الطبيب.

لكن في المرحلة الثالثة تكون اعراض سرطان الدماغ كالتالي:

أشكال تقلبات المزاج عند الانسان

وهذه الاعراض كفيلة أن تثبت أن المريض مصاب بسرطان الدماغ.

العلاج

بعد ظهور اعراض سرطان الدماغ وتفاقمها تستخدم الأساليب الجراحية والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لأورام الدماغ بطريقة معقدة.

ولكن في العادة تُجرى الجراحة لإزالته، ويُعتبر هذا تقليديًا الأكثر فعالية.

ولسوء الحظ، إذا كان التكوين في مكان يصعب الوصول إليه، أو كانت المنطقة المصابة كبيرة جدًا، أو انتشرت الخلايا السرطانية بالفعل إلى أجزاء أخرى من الدماغ، فإن خطر التأثير على الأجزاء الحيوية بالجراحة هو أكبر من فرص تحسين حالة المريض.

في معظم الحالات، يتم الجمع بين العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي وعادةً ما يكونوا بعد التدخل الجراحي الفوري.

تستخدم الستيرويدات لتقليل التورم وتخفيف الضغط على الأجزاء المصابة من الدماغ وتساعد الأدوية المضادة للصرع في إيقاف نوبات الصرع، مع مسكنات للآلام.

هل العلاج ضروري بسرعة

إذا كان الورم حميدا، فإنه لا يزال يحمل معه تهديدًا، لأنه مع نموه  يبدأ الورم في الضغط على الهياكل المجاورة الحيوية.

 لهذا السبب ، يزداد الضغط داخل الجمجمة وتظهر اعراض سرطان الدماغ، من الصداع وحدوث الدوخة إلى نوبات الصرع وضعف تنسيق الحركات وحساسية الأطراف والذاكرة والكلام.

 كل هذا يمكن أن يؤدي إلى الإعاقة والموت.

إذا كنا نتحدث عن أورام الدماغ الخبيثة، فإن حالة المريض تتدهور بسرعة لذلك بحاجة لطبيب جراحة أعصاب فور ظهور اعراض سرطان الدماغ أو تشخيصه.

تشخيص سرطان الدماغ

في حالة الاشتباه في وجود ورم في المخ، يجب ترتيب تصوير للدماغ، ويعتبر التصوير بالرنين المغناطيسي مثاليًا لعرض الدماغ بدقة.

إذا أظهر التصوير بالرنين المغناطيسي بنية ورمية مشبوهة، يمكن هنا أن نستخدم تقنية الخزعة لأنها توفر مزيدًا من التوضيح.

وهذا يتم عن طريق أخذ عينة نسيج صغيرة من الدماغ بدقة ميليمترية.

الوقاية

لم يعثر أطباء الأعصاب بعد على العوامل المسببة لورم الدماغ بشكل دقيق، لذلك من غير المعروف كيفية الوقاية من سرطان الدماغ.

 لا يوجد سوى توصيات عامة من المتخصصين في طب الأعصاب وجراحة الأعصاب، وهذا يشمل:

وهذه الإجراءات يجب أن يكون التركيز عليها في حال ظهور اعراض سرطان الدماغ.

شاهد أيضا: إلتهاب السحايا .. 7 مضاعفات خطيرة منها الصرع وفقدان السمع

كم يعيش مريض سرطان الدماغ

في السابق ، عاش ما يصل إلى 80٪ من المصابين بسرطان المخ لمدة ستة أشهر، ويعيش بعض المرضى اليوم أكثر من عامين.

وهذا بسبب التقدم العلمي والمعرفي بالإضافة إلى استخدام تقنيات حديثة.

في النهاية، إذا كان رأسك ينبض بالخفقان، فعادةً ما يكون ذلك بسبب قلة النوم والتوتر، ولكن ليس دائمًا.

 تصل بطبيبك إذا كنت تعاني من صداع ليلي أو صباحي بانتظام: في حالات نادرة جدًا، يكون وراءها ورم في المخ.

المراجع
1- مقالة بعنوان “Brain cancer diagnoses vary widely” نشرت على موقع cancercenter.com
2- مقالة بعنوان “Brain Tumor: Symptoms and Signs” نشرت بتاريخ 01/2020 على موقع cancer.net

Exit mobile version