السرطان

اعراض سرطان الثدي .. كيف ننتصر على عدو النساء الأول

هو أكثر الأمراض الخبيثة انتشارًا على مستوى العالم لذلك يجب التعرف على اعراض سرطان الثدي مبكراً لكل فرد في المجتمع حتى لا تتطور الأمور للأسوأ.

سرطان الثدي هو نمو غير طبيعي لخلايا الثدي أو القنوات الثديية في الثدي.

 تنمو هذه الخلايا بشكل لا يمكن السيطرة عليه وقد تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

يمكن أن يصاب كل من النساء أو الرجال بسرطان الثدي، على الرغم من أن سرطان الثدي لدى الرجال نادر جداً.

ولفهم أساس هذه المشكلة لابد أن نفهم التالي:

تتكون آلية إنتاج الحليب في الثدي من جزأين، الفصوص التي تنتج الحليب، ونظام الأنابيب المسؤولة عن نقل الحليب.

 يحدث أحيانًا في هذا النظام تشوهات مختلفة، مثل انسداد الفصوص أو القنوات بواسطة خلايا غير ضرورية “سرطانية”.

كما يجب التنويه أنه لا يمكن تشخيص هذه المشكلة بدقة بواسطة التصوير الشعاعي للثدي، وبالتالي يلزم أخذ خزعة لإجراء التشخيص.

والأصل أن الفحص يكون دوريا، دون انتظار ظهور اعراض سرطان الثدي.

لا تزال أسباب الإصابة بسرطان الثدي غير معروفة بالكامل، ولكن هناك عددًا من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 من المهم أن نلاحظ أنه حتى لو كان لدى المرأة عامل أو أكثر من عوامل خطر الإصابة، فإنها ليست بالضرورة مصابة بالسرطان.

كما أن غياب عوامل الخطر لا يضمن أنها لن تصاب بالسرطان، وبالتالي لا ينفي غياب تلك العوامل ضرورة الانتباه لاعراض سرطان الثدي.

ما هي اعراض سرطان الثدي

في المراحل المبكرة لا تلاحظ المريضة عادة أية أعراض، خاصة أنها لا تشعر بأي ألم.

ومع ذلك، هناك العديد من العلامات التي يمكن أن تشير إلى هذه المشكلة، وتشمل اعراض سرطان الثدي، وهي:

  • تصلب أو كتل في الثدي لم يكن بالإمكان الشعور بها من قبل.
  • اختلاف حجم الثدي بشكل لم يكن موجودًا من قبل.
  • إفرازات مائية أو دموية أو قيحية من الحلمة.
  • اختلاف مظهر الثدي عند رفع الذراعين.
  • ملاحظات لافتة في الثدي والحلمات، مثل احمرار ملحوظ.
  • احمرار أو تقشر جديد ودائم لجلد الصدر.
  • تضخم الغدد الليمفاوية في الإبط.
اعراض سرطان الثدي
أبرز علامات تدل على وجود سرطان الثدي

ومع ذلك، فإن الاعراض لا تعني بالضرورة أن المرض هو سرطان الثدي، ولكن إذا لاحظ المريض هذه الأعراض، يوصى بشدة بإجراء فحص طبي.

إذا وصل المرض بالفعل إلى مرحلة متقدمة، تكون الأعراض ما يلي:

  • فقدان الوزن غير المرغوب فيه.
  • الإرهاق الشديد والتعب المتكرر.
  • ألم عام مثل آلام الأطراف أو الظهر.

إقرأ أيضا: أعراض سرطان الجلد .. الوقاية والعلاج ونسبة الشفاء والخطورة

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

تلعب مجموعة من العوامل والمتغيرات دورا مهما في تحديد الإصابة بسرطان الثدي، منها علاقة جنس الإنسان باعراض سرطان الثدي.

يعتبر سرطان الثدي أكثر شيوعًا بين النساء منه لدى الرجال، إحصائيًا، يوجد أقل من رجل مريض واحد لكل 100 امرأة مريضة.

وأيضا تظهر الأعراض أكثر حدة في النساء أكثر من الرجال.

العمر واعراض سرطان الثدي

يزداد خطر الإصابة بالسرطان مع تقدم العمر، حيث أن سرطان الثدي أكثر شيوعًا بين النساء في سن الخمسين وما فوق ، وحوالي 78٪ من المرضى يتم تشخيصهم في هذا العمر.

كما يتم تشخيص حوالي 15٪ من المرضى في سن 40 – 49 وحوالي 6٪ من المرضى يتم تشخيصهم تحت سن 40.

ولذا على النساء فوق الخمسين أن يكن أكثر حذرا في التنبه لاعراض سرطان الثدي.

ومن هنا نجد ان العمر من العوامل المهمة المؤثرة في احتمالية الإصابة بهذا المرض.

اعراض سرطان الثدي وتاريخ العائلة

النساء اللواتي تم تشخيص إصابة أحد أفراد أسرهن من قبل بسرطان الثدي أو المبيض، خاصة إذا كان من أقارب الدرجة الأولى (الأم أو الأخت)، يجب عليهن أن يكن أكثر حذرا تجاه أية اعراض محتملة لسرطان الثدي، لأن احتمالية إصابتهن بهذا المرض أعلى بكثير من سائر النساء اللواتي ليس لديهن هذا العامل المهم من عوامل الخطر.

هيكل الثدي

أية امرأة ذات ثدي كثيف الهيكل، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

ويشير مصطلح الثدي الكثيف إلى حالة تتكون فيها معظم أنسجة الثدي أساسًا من نسيج ضام، وقليل جدًا من الأنسجة الدهنية.

 هذه الحالة مميزة بشكل خاص للشابات.

العلاج الإشعاعي لمنطقة الصدر في سن مبكر

المرأة التي خضعت للعلاج الإشعاعي للثدي (عادة كعلاج لمرض سرطان الغدد الليمفاوية)، خاصة في سن نمو الثدي، تكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض، ولذا لابد من التدقيق في اعراض سرطان الثدي.

موضوع قد يهمك: اعراض سرطان عنق الرحم

العوامل الهرمونية

مما لا شك فيه أن العوامل الهرمونية تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وهي كالتالي:

  • النساء اللواتي يتناولن العلاج التعويضي بسبب انقطاع الطمث، وخاصة العلاج الذي يجمع بين الاستروجين والبروجسترون، لأكثر من 10 سنوات.
  • مع التوقف عن العلاج تنخفض المخاطر، لذا يُنصح هؤلاء النساء بالمراقبة الطبية، وتناول العلاج لأقصر فترة زمنية ممكنة.
  • النساء اللواتي لم يسبق لهن الإنجاب، أو اللواتي أنجبن في سن الشيخوخة، بعد سن 35.
  • المرأة التي لم ترضع إطلاقا أو التي أرضعت لفترة قليلة أقل من عام.
  • النساء اللائي تعرضن للدورة الشهرية في سن مبكرة (قبل سن 11) أو دخلن سن اليأس في سن أكبر نسبيًا (بعد سن 55).

وعلى النسوة اللواتي يعشن هذه الظروف أن يكنّ متنبهات في حال ظهور أي اعراض محتملة لسرطان الثدي.

علاج سرطان الثدي

 العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي

بدون إشعاع، تبلغ فرصة عودة السرطان بعد الجراحة حوالي 50٪، ولذا يجب تضمين العلاج الإشعاعي قدر الإمكان لعلاج اعراض سرطان الثدي.

 الهدف من العلاج الإشعاعي بعد الجراحة هو تدمير بقايا الورم الصغيرة جدًا.

حيث يوصى بالعلاج الإشعاعي بعد الاستئصال إذا كان الورم أكبر من 3 سم.

العلاج الكيميائي لسرطان الثدي

في حال تجاهل المرضى لاعراض سرطان الثدي أو عدم اكتشافها تتفاقم الحالة فيلجأ الطب للعلاج الكيمائي.

والأدوية الكيمائية هي عبارة عن حبوب تحمل مواد سامة للخلايا السرطانية، وتعمل في جميع أنحاء الجسم، حيث تسبب تلف الخلايا السرطانية وتحللها، وهو مهم لعلاج وتقليل حدة الاعراض.

عيب العلاج الكيميائي هو أن الأدوية تمنع أيضًا الخلايا السليمة من الانقسام.

مما يؤثر على خلايا جذور الشعر وخلايا الأغشية المخاطية والخلايا المكونة للدم في نخاع العظام.

 لهذا السبب، غالبًا ما يؤدي تناول الدواء إلى مشاكل مثل تساقط الشعر، وأمراض الأغشية المخاطية.

شاهد أيضا: أعراض سرطان المعدة .. مراحله وأسبابه وسبل الوقاية وعلاجه

العلاج الهرموني للمرض

العلاج الهرموني في علاج سرطان الثدي هو في الواقع علاج مضاد للهرمونات لأن الثدي هو المكان الذي يتم فيه إنتاج الهرمونات بكثرة مسببة السرطان.

غالبًا ما يتم استخدام هذا الإجراء عندما يكون سبب السرطان زيادة انتاج الهرمونات الأنثوية، مثل الاستروجين فيعطى المريض علاجاً يقلل إفراز هرمون الاستروجين.

كلما كانت اعراض سرطان الثدي الأبرز ازدياد تضخم حجم الثدي يكون السبب زيادة افراز هرمون الاستروجين.

الوقاية من هذا المرض

قبل ظهور اعراض سرطان الثدي يجب أن نتخذ كل ما نستطيع من أسباب الوقاية للإجابة على سؤال: كيف ننتصر على عدو النساء الأول، وأهم تلك الأسباب:

  • اختاري حمالة صدر بحكمة، حيث أنه إذا كانت هذه القطعة من الملابس الداخلية لا تتناسب مع الشكل أو الحجم، فقد تسبب إصابات بسيطة، ولكنها تعطل الدورة الدموية في منطقة الصدر.
  • من المهم ألا تضغط حمالة الصدر على الثديين، أو تغير موقعهما الطبيعي.
  • مراقبة وزنك، حيث تزيد السمنة من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • زيادة الوزن تعطل التوازن الهرموني في جسم المرأة، ولو أصيبت _لا قدر الله_ ستكون اعراض سرطان الثدي أقوى.
  • التخلي عن العادات السيئة، يساهم الكحول في زيادة إنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية، مما يؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي.
  • أرضعي طفلك، يجب أن تستمر التغذية حتى يبلغ الطفل ستة أشهر من العمر، ستقلل هذه العملية الطبيعية من احتمالية الإصابة بأمراض الثدي.
  • كن أكثر حذرا تجاه العوامل الوراثية، إذا كان أقاربكِ المقربين قد أصيبوا بسرطان الثدي، فاحرصي على الاهتمام بصحة الثدي.
  • اذهبي للرياضة، حيث سيقوي هذا الأمر الجسم ككل، كما سيساعد في محاربة السمنة.
  • في سن 20-40 سنة، مراجعة الطبيب كل سنة مرة لإجراء الفحص, لأن اكتشافه مبكراً يخفف من خطورة سرطان الثدي، واعراضه.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية للغدد الثديية بعد 40 سنة، مرة في السنة.
المراجع
1- مقالة نشرت بتاريخ 04/11/2020 بعنوان “Breast cancer symptoms” على مدونة cancercenter.com
2- مقالة نشرت بعنوان “Breast cancer in women” في موقع nhs.uk
زر الذهاب إلى الأعلى