الجهاز الهضمي

اعراض التهاب المرارة .. المرض الذي قد يتطور إلى سرطان

تنبع أهمية اعراض التهاب المرارة من أهمية وضرورة المسارعة لعلاجه، وإلا قد يسبب أمراضاً خطيرة في الكبد والبنكرياس، وقد يتطور إلى سرطان في المرارة، وتكون الأعراض غالبا على هيئة نوبة ألم مفاجئة وحادة، في النصف الأيمن من البطن.

والمرارة هي عبارة عن عضو صغير متصل بالكبد، مهمتها تخزين العصارة الصفراوية التي يتم إنتاجها في الكبد، وإطلاقها في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في هضم الدهون في الطعام.

عادة ما تكون المرارة على شكل كمثرى.

يبلغ طول كيس المرارة 7-10 سم، العرض 3-4 سم، السعة – 40-70 مل (في النساء، يكون حجم المرارة في حالة الراحة الوظيفية أكبر قليلاً من حجم الرجال، لكنها تتقلص بشكل أسرع).

يتم تنظيم تدفق الصفراء من المرارة بواسطة العضلة العاصرة لـ Lutkens، ومن القناة الصفراوية المشتركة – بواسطة العضلة العاصرة لـ Oddi.

في المتوسط ​​، يتكون ما يصل إلى 1.5 لتر من العصارة الصفراء في جسم الإنسان يوميًا.

ومع ذلك، فإن دخول العصارة إلى الأمعاء يحدث عادة بشكل رئيسي أثناء عملية الهضم.

يتم توفير ذلك من خلال وظيفة الخزان للمرارة وانقباضاتها الإيقاعية مع الاسترخاء المتتالي لعضلة لوتكنز (Lutkens) المذكورة ثم العضلة العاصرة أودي (Oddi) الموجودة عند التقاء القناة الصفراوية المشتركة في الأمعاء.

اعراض التهاب المرارة

بالنسبة لالتهاب المرارة، يكون الألم في الجانب الأيمن العلوي، والذي ينتشر إلى الكتف الأيمن أو الكتف أو الترقوة، أمرًا معتادًا.

وهذا الألم الذي يعد أهم اعراض التهاب المرارة يتفاوت في شدته ومدته.

مع المغص الصفراوي (المغص في مكان الكبد)، غالبًا ما تزداد شدة الألم لمدة ساعة، ثم يصبح الألم ثابتًا لعدة ساعات، وبعد ذلك يتناقص تدريجياً ويختفي عندما تعود الحصاة المتحركة إلى تجويف المرارة.

تشمل الاعراض الأخرى لالتهاب المرارة ما يلي:

  • ضعف عام.
  • زيادة درجة حرارة الجسم.
  • نوبات منهجية من الغثيان.
  • القيء المنتظم مع شوائب العصارة الصفراء.

على خلفية تسمم الجسم، تتجلى أهم الأعراض في صورة عدم انتظام لدقات القلب، وضيق التنفس، وانخفاض ضغط الدم.

كما يؤدي وجود حصوات في تجويف المرارة إلى اصفرار جلد المرضى ووجود حكة شديدة.

علما أن حوالي 95٪ من التهابات المرارة تحدث بسبب حصوات المرارة.

بقية الحالات ناتجة عن صدمة أو بسبب أمراض أخرى متعلقة بالقنوات الصفراوية والكبد.

وأيضا يعرف التهاب المرارة بأنه التهاب في جدران المرارة.

تصنيف أشكال التهاب المرارة

ومن خلال اعراض التهاب المرارة ومدتها يمكن تمييز الأشكال الحادة والمزمنة لالتهاب المرارة، وهي:

أولاً: التهاب المرارة الحاد

يتميز بالبداية المفاجئة – في غضون ساعات قليلة بعد انسداد القناة الصفراوية، يظهر ألم شديد في النصف الأيمن من البطن، حمى، تغيرات في المعلمات المختبرية (زيادة كبيرة في الكريات الدم البيضاء، بروتين سي التفاعلي).

غالبًا يحدث ذلك الانسداد بسبب الاختلال في النظام الغذائي، الناتج عن الاستهلاك المفرط فيه للأطعمة الحارة والدهنية.

وأيضًا في بعض الأوقات بالقيادة على الطرق غير المستقيمة أو غير المستوية، ونتيجة الإجهاد البدني.

كذلك في 90٪ من الحالات، يحدث هذا في المرضى الذين يعانون من مرض الحصوة، ويحدث 5-10٪ فقط في المرضى الذين يعانون من التهاب المرارة غير الحجري.

يمكن أن تكون الغرغرينا وتمزق المرارة من المضاعفات الشديدة والخطيرة أحيانًا لالتهاب المرارة الحاد.

وخاصة عند إهمال اعراض التهاب المرارة وعدم المسارعة للطبيب.

ثانيًا: التهاب المرارة المزمن

في العادة يحدث التهاب المرارة المزمن بسبب نوبات متكررة من المغص الصفراوي، والتي تسبب سماكة جدران المرارة نتيجة الالتهاب وضعف النشاط الحركي.

بمرور الوقت، يتطور ركود العصارة الصفراء المزمن في المرارة، مما يؤدي إلى زيادة تركيز وترسيب الكوليسترول / البيليروبين، يليه تكوين الحصوات.

الأسباب التي تؤدي لظهور اعراض التهاب المرارة

مع الركود المطول للعصارة الصفراء في المرارة، تبدأ مكونات الصفراء (غالبًا ما تكون الكوليسترول) في التبلور والترسب مسببةً الالتهاب.

تنمو البلورات المجهرية في الحجم بمرور الوقت، وتندمج مع بعضها البعض وتشكل الأحجار أو الحصوات.

غالبا ما تدخل الفيروسات أو البكتيريا إلى العضو من خلال مصادر العدوى المزمنة (تجويف الفم والبلعوم الأنفي).

كما قد تدخل مباشرة من الأمعاء.

العوامل المسببة للمرض هي فيروسات المكورات العنقودية أو العقديات أو التهاب الكبد C و B.

تبقى أهم أسباب ركود العصارة الصفراء هي:

  • تكون حصوات في قناة العصارة الصفراوية.
  • التشوهات الخلقية أو التشوهات.
  • أمراض مزمنة في الجهاز الهضمي.

كذلك يزداد خطر الإصابة بالتهاب المرارة على خلفية الاستعداد الوراثي، (ومعنى ذلك أنه إذا كان أحد الوالدين مصابا بالمرض فهناك إمكانية لانتقاله للأبناء).  

بطريقة مشابهة، تتأثر المرارة بتناول الخمور، وتدخين التبغ.

تظل التغيرات الهرمونية في جسم المرأة أثناء الحمل أو انقطاع الطمث عامل خطر كبير، قد تعطيل الأداء الطبيعي للمرارة.

عوامل خطر الإصابة بحصوات المرارة

تؤدي مجموعة من العوامل للإصابة بهذه المشكلة وبالتالي ظهور اعراض التهاب المرارة، وهي:

  • الاستعداد الجيني.  
  • العمر من 40 إلى 70 سنة.
  • الجنس الأنثوي: مستويات هرمون الاستروجين في الدم، وتناول موانع الحمل الفموية، كما أن الحمل يزيد بشكل كبير من المخاطر.
  • كذلك سوء التغذية والتغيرات المفاجئة في الوزن.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول.
  • زيادة استهلاك الدهون والكربوهيدرات.
  • علاوة على ذلك نظام غذائي غير متوازن.
  • التغذية الوريدية على المدى الطويل.
  • الصيام أو فقدان الوزن بسرعة: فقدان أكثر من 24٪ من الوزن، فقدان وزن أكثر من 1.5 كجم أسبوعياً، أنظمة غذائية منخفضة السعرات الحرارية عن طريق تقليل كمية الدهون.
  • كذلك اضطرابات التمثيل الغذائي (متلازمة التمثيل الغذائي، داء السكري).
  • داء كرون (مرض التهاب الأمعاء، حيث يؤدي إلى ضعف امتصاص الأملاح الصفراوية من الأمعاء)، بعض أمراض الدم، تليف الكبد.

أقرأ ايضا: أعراض سرطان الكبد

المضاعفات الناتجة عن إهمال اعراض التهاب المرارة

إذا استمرت نوبة الألم أكثر من 6 ساعات، مصحوبة بالتقيؤ والحمى، فهناك احتمال كبير للإصابة بالتهاب المرارة الحبيبي الحاد، واليرقان الانسدادي المرتبط بانسداد القناة الصفراوية.

كما أن كل هذه الحالات تتطلب بمجرد ظهور اعراض التهاب المرارة سرعة الرعاية الطبية، ودخول المستشفى بشكل عاجل من أجل القيام بعملية جراحية طارئة.

اعراض التهاب المرارة
طريقة إزالة المرارة عن طريق عملية جراحية

كذلك يصاحب عدم علاج الحصوات على المدى الطويل الإصابة بعدوى ثانوية، وتطور التهاب المرارة المزمن، والذي يؤدي إلى أمراض مختلفة في الكبد والبنكرياس.

بالإضافة إلى ذلك، يزيد الالتهاب طويل الأمد من خطر الإصابة بسرطان المرارة، ولهذا تجب المسارعة للعلاج في حال ظهور اعراض هذه المشكلة.

التشخيص الطبي

عند طلب المساعدة الطبية، بعد ظهور اعراض التهاب المرارة يجب أن يتم فحص المريض من قبل جراح، وحتى قبل إجراء طرق تشخيص مفيدة، يقوم الطبيب بفحص بعض الاعراض المحددة التي تشير إلى وجود التهاب المرارة الحاد:

  • أعراض أورتنر – ألم يظهر في منطقة المرارة عند القيام بنقر خفيف بحافة راحة اليد على طول القوس العلوي الأيمن للبطن.
  • أعراض مورفي – زيادة الألم عند ملامسة المرارة تزامناً مع التنفس العميق للمريض.

إذا انقطع تنهد المريض العميق، بسبب الألم الحاد في الجانب الأيمن تحت الضغط  بالإبهام، فإن أعراض مورفي تكون إيجابية.

  • أعراض كورفوازييه – يتم تحديد الزيادة في التهاب المرارة عن طريق ملامسة الجزء الممدود من قاعها، والذي يبرز بوضوح من تحت حافة الكبد
  • أعراض Mussey (أعراض Frenicus) – ألم عند اللمس في المنطقة فوق الترقوة.

بعد فحص اعراض التهاب المرارة، يخضع المريض لمجموعة من التدابير التشخيصية الفعالة (قد يختلف حجمها حسب شدة اعراض التهاب المرارة ومدتها).

كذلك الفحص بالموجات فوق الصوتية لأعضاء البطن، في بعض الحالات MRCP (التصوير بالرنين المغناطيسي للقنوات الصفراوية والبنكرياس)،

الفحوصات المخبرية: تعداد الدم الكامل مع تركيبة كريات الدم البيضاء، بروتين سي التفاعلي، اختبار الدم البيوكيميائي.

موضوع قد يهمك: اعراض التهاب الكلى

علاج التهاب المرارة والوقاية منها

بمجرد ظهور اعراض التهاب المرارة يهدف علاج مرضى التهاب المرارة الحاد إلى تقليل شدة الالتهاب، وفي معظم الحالات، إزالة المرارة لاحقًا (استئصال المرارة).

كما يوصي الطب المرضى الذين يكتشفون حصوة صغيرة لأول مرة، بضرورة الخضوع لمراقبة طبيب الجهاز الهضمي بانتظام، وأن يخضعوا لفحص بالموجات فوق الصوتية لأعضاء البطن كل ستة أشهر.

كذلك تسمح لك المراقبة النشطة لاعراض التهاب المرارة بالعثور على أسباب تكون الحصوات والمضاعفات الأخرى والقضاء عليها بدون جراحة.

لا يوجد دليل على فعالية الالتزام بنظام غذائي صارم في الوقاية من حصوات المرارة.

جميع التوصيات الغذائية ذات طبيعة عامة وتتجه في النهاية إلى الاعتدال في استخدام الأطعمة التي يحتمل أن تكون غير صحية.

مثل: الوجبات السريعة، والأطعمة الدهنية، والمقلية، والإفراط في تناول الطعام.

كما يظل دائما التنبه المبكر إلى اعراض التهاب المرارة والمسارعة للفحص في حال ظهورها حاسماً في تجنب الخطر.

المراجع
1- مقالة بعنوان “Symptoms of cholecystitis” نشرت بشهر 04/2019 على موقع health.harvard.edu
2- مقالة بعنوان “Cholecystitis (Gallbladder Inflammation” نشرت على موقع clevelandclinic.org

زر الذهاب إلى الأعلى