الجهاز التنفسي

اعراض التهاب الجيوب الانفية .. أخطار جسيمة إذا تم إهمالها

المعاناة من اعراض التهاب الجيوب الانفية يسبب إزعاجاً للمصاب، حيث يعاني لفترة طويلة من سيلان في الأنف، واحتقان في الحنجرة، وانخفاض في حاسة الشم.

والجيوب الأنفية هي عبارة عن تجاويف مملوءة بالهواء موجودة في عظام الجمجمة تفتح في الأنف.

وهي ضرورية في المقام الأول لتدفئة وترطيب الهواء المستنشق.

هناك أربعة أزواج من الجيوب الأنفية:

  • الجيوب الأنفية الفكية (عظام الخد) – تقع أسفل تجاويف العين على كلا الجانبين.

ومن اعراض التهاب الجيوب الانفية من هذا النوع الشعور بالألم في المنطقة الواقعة أسفل العينين، والذي يمكن أيضًا أن يظهر لأعلى باتجاه الجبهة.

  • الجيوب الأمامية (الجبين) – تقع فوق العينين.

وتظهر اعراض الجيوب الانفية الأمامية على هيئة صداع في منطقة الجبهة، في الجزء فوق العينين.

  • الجيوب الأنفية الغربالية (خلايا النحل) – تقع في وسط الوجه، في المنطقة خلف الأنف. ومن اعراض الجيوب الانفية الغربالية الألم في المنطقة الوسطى من الوجه.
  • الجيوب الشحمية – تقع داخل هيكل الجمجمة.

وتتمثل اعراض التهاب الجيوب الانفية الشحمية في آلام الظهر أو صداع يتركز في وسط الرأس.

وتنتج هذه المشكلة عن التهاب أو عدوى في واحد أو أكثر من تجاويف الجيوب.

كما تنتج عن سبب معدي أو غيره، وتسبب انسدادا في تصريف تجويف الجيوب الأنفية وتكون الأعراض في هذه الحالة شديدة.

علامات واعراض التهاب الجيوب الانفية

تنتج اعراض الجيوب الانفية عن شكلين من الالتهاب:

الشكل الأول هو التهاب حاد، حيث يتم انسداد الممر (الصرف) نتيجة تكوين القيح.

الشكل الثاني هو الالتهاب المزمن، عندما تكون هناك نوبات متكررة من التهاب الجيوب الأنفية (2-3 مرات في السنة.

وعلى مدار أكثر من عام على التوالي، وأحيانا يكون الصديد في الجيوب الأنفية طوال الوقت.

وفي كلتا الحالتين تكون المشكلة مزعجة للمصاب، لذلك يعد التهاب الجيوب الأنفية أحد أكثر الأمراض شيوعًا.

أقرأ أيضا : أعراض التهاب الكبد

اعراض التهاب الجيوب الانفية

  • سيلان الأنف لفترات طويلة، احتقان في كل من فتحة الأنف أو واحدة، إفرازات صافية أو صفراء مخضرة، مع جلطات دموية أحيانًا، ويكون في أشد وأسوا أحواله في الصباح.
  • شعور بالجفاف يستمر طوال اليوم.
  • تهيج في منطقة الحنجرة في المساء، مما يسبب سعال جاف.
  • تورم وألم وفرط الحساسية في المناطق المجاورة للأنف والجبهة.
  • انخفاض حاسة الشم.
  • ارتفاع درجة الحرارة في الشكل الحاد للالتهاب، ويصل (37-37.5 درجة) في الشكل المزمن لالتهاب.
  • زيادة التعب والتهيج، وانخفاض الشهية.

إذا ظهرت عليك أحد اعراض التهاب الجيوب الانفية من الضروري مراجعة الطبيب.

التهاب الجيوب الأنفية والصداع

من أسوأ اعراض هذا المرض الصداع، الذي ينتج عن التهاب الجيوب الانفية الشحمية والجيوب الأمامية.

وتسبب صداعا يتركز في وسط الرأس، أو صداع في منطقة الجبهة، في الجزء فوق العينين.

ولا يمكن التخلص من آلام الصداع المرتبط باعراض الجيوب الانفية إلا بعلاج المشكلة جذريا.

ولكن يمكن تخفيف آلام الصداع من خلال استنشاق البخار، الذي يؤدي لتخفيف ألم الجيوب وبالتالي تخفيف الصداع.

كما تخفف آلام الصداع من خلال تناول السوائل بكثرة لأنها ترطب الجسم، ومن خلال الضغط برفق على جانبي الأنف.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

تحدث اعراض التهاب الجيوب الانفية لعدة أسباب، منها

  • عدوى جرثومية (المكورات الرئوية، الموراكسيلا والمكورات العنقودية الذهبية) أو العدوى الفيروسية.
  • الزوائد اللحمية أو أورام البلعوم الأنفي.
  • انحناء الحاجز الأنفي.
  • التهاب الأنف التحسسي.
  • الغبار والهواء الجاف، والتلامس مع المواد الكيميائية الضارة، والتدخين.
  • تسوس الأسنان والتهاب اللثة.
  • التهاب العظم، كيسات متقيحة في الفك العلوي.
  • إهمال الذهاب لطبيب الأسنان عند امتلاء قنوات الأسنان بالتسوس أو القيح.

وكافة الأسباب السابقة تؤدي للإصابة باعراض الجيوب الانفية.

عوامل الخطر المتعلقة باعراض التهاب الجيوب الانفية

يزداد الخطر المتعلق باعراض الجيوب الانفية في الحالات التالية:

  • الأطفال (فوق 9 سنوات) والشيخوخة.
  • الربو، خاصة مع فرط الحساسية للأسبرين والأورام الحميدة البلعومية.
  • الاستشفاء من إصابات الرأس، باستخدام قسطرة الأنف، والتهوية الاصطناعية للرئة، وكذلك مع نقص المناعة.
  • الحالات المصاحبة: مرض السكري، عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، العلاج بهرمونات الستيرويد، قصور الغدة الدرقية، التليف الكيسي، تسوس الأسنان.
  • تغيرات متكررة في الضغط الخارجي أثناء السفر الجوي، أو الصعود إلى ارتفاعات كبيرة أو الغوص.

حيث يؤدي تورم الغشاء المخاطي إلى تضيق الممرات التي تربط الجيوب الأنفية بالبلعوم الأنفي، ما يؤدي لظهور اعراض المرض.

لتجنب الإصابة بالمرض من المهم الابتعاد عن مسببات الإصابة به لأن اعراض التهاب الجيوب الأنفية شديدة وصعبة.

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية

يعد التشخيص والعلاج في الوقت المناسب سببا في التخلص بسرعة من الألم وغيره من الانزعاج.

ولكن عند إهمال المصاب لنفسه يصعب العلاج وتتفاقم اعراض التهاب الجيوب الانفية.

كذلك يمكن أن يتطور الالتهاب بشكل حاد مع زيادة في درجة الحرارة والنشاط البدني.

بدون علاج مناسب، تتفاقم الاعراض ويمكن أن ينتشر الالتهاب إلى أنسجة العظام.

تشخيص اعراض الجيوب الانفية

يشارك طبيب الأنف والأذن والحنجرة في علاج التهاب الجيوب الأنفية، ولكن في ظل وجود عوامل نفسية، من الضروري إشراك معالج نفسي.

كذلك يستمع الطبيب إلى شكاوى المريض عن طبيعة اعراض التهاب الجيوب الانفية الظاهرة عليه.

كما يفحص أنفه (يقوم بتنظير الأنف) باستخدام مرايا خاصة، يساعده في ذلك مصدر ضوء محلي – مرآة عاكسة للرأس.

بالإضافة إلى ذلك، يتم فحص الحنجرة والبلعوم والأذنين باستخدام قمع الأذن.

لتقييم حالة الجيوب الأنفية بدقة وتشخيص المرض، يتم استخدام الأنواع التالية من الفحوصات:

  • تنظير الأنف – يتم إجراؤه باستخدام منظار الأنف لفحص الحاجز الأنفي.
اعراض التهاب الجيوب الانفية
طبيب ينظر بجهاز المنظار على أنف مريض

وذلك لتحديد درجة تورم وتهيج الغشاء المخاطي.

  • الفحص بالمنظار باستخدام البصريات – يُظهر وجود عملية التهابية في الجيوب والأورام الحميدة وأمراض أخرى، وحالة الغشاء المخاطي والحاجز الأنفي.
  • التصوير الشعاعي – يحدد بؤر الالتهاب.
  • الأشعة المقطعية.
  • مسحة من مكان الالتهاب – أخذ عينات من الجيوب الأنفية لاختبار وجود عدوى بكتيرية، قد تكون السبب في المرض.

موضوع قد يهمك: اعراض سرطان الحنجرة

كيفية علاج التهاب الجيوب الأنفية

مع العلاج الصحيح، يحدث الشفاء ويتم التخلص من اعراض التهاب الجيوب الانفية بسرعة نسبيًا.

مع التهاب الجيوب الأنفية القيحي، تتطور البكتيريا والكائنات الدقيقة المسببة للأمراض الأخرى في الزوائد.

ترتفع درجة الحرارة، ويلاحظ حدوث تسمم عام، ويصبح التفريغ (الافرازات) مخضرًا.  

إذا أصبحت الفيروسات العامل المسبب، فإن الأعراض تشبه الزكام: عدم الراحة في الحلق وسيلان الأنف وانسداد الأنف والسعال، وفي هذه الحالة، لا توصف المضادات الحيوية.

كما أن العلاج الرئيسي هو الراحة في الفراش، والكثير من المشروبات الدافئة، وبخاخات الأنف المالحة للغسيل، كما أنه في درجات حرارة عالية، يتم وصف الأدوية الخافضة للحرارة.

عادة، يحدث التعافي من اعراض التهاب الجيوب الانفية بعد 7-10 أيام، مع عملية التهابية مطولة.

إذا أصبحت إفرازات الأنف سميكة، مع وجود مسحة صفراء مخضرة، فإن التورم لا يختفي بعد أن يتم وصف المضادات الحيوية، وذلك لأن العدوى تكون بكتيرية في هذه الحالة.

في هذه الحالة، يتعافى الشخص في غضون 10-14 يومًا.

تفاقم اعراض التهاب الجيوب الانفية

يمكن أن يكون الاعراض ناتجة عن حساسية من شيء ما.

عندئذ يصبح المرض مزمنًا ويتجلى على مدار العام.

ويشمل العلاج في هذه الحالة تحديد مسببات حساسية الجيوب الانفية وتناول مضادات الهيستامين.

في السابق، في علاج التهاب الجيوب الأنفية، تم استخدام قطرات مضيق للأوعية على نطاق واسع، مما يقلل من تورم الغشاء المخاطي لبعض الوقت.

ولكن اتضح أن استخدامها على المدى الطويل (أكثر من 5 أيام) يؤدي إلى تفاقم حالة الظهارة الهدبية ويؤدي إلى تطور المرض.

وقد يعاني الأطفال من أعراض التسمم بسبب هذا الدواء.

كما قد تنشأ مشاكل كبيرة أيضًا بسبب الاستخدام غير المنضبط للمضادات الحيوية والأدوية المضادة للفيروسات.

العلاج الجراحي لالتهاب الجيوب الانفية

عندما لا يعطي العلاج الدوائي لاعراض التهاب الجيوب الانفية النتائج المتوقعة، يتم إجراء عملية جراحية – ثقب.

وذلك لإزالة السائل المتراكم، حيث يتم عمل ثقب، ثم يتم غسل الجيوب بمحلول مطهر.

كما أن القضاء على انحناء الحاجز الأنفي وإزالة الأورام الحميدة والأورام لا يكتمل بدون تدخل جراحي.

وهذا الأمر يؤدي في حال نجاحه للتخلص من المشكلة.

أثناء العلاج، يمكن أيضًا وصف إجراءات العلاج الطبيعي: الإحماء والعلاج بالليزر.

يمكن للطبيب فقط اختيار العلاج المناسب لالتهاب الجيوب الأنفية، مع مراعاة نتائج البحث والتشخيص لحالة المريض حسب الأعراض الموجودة عنده.

 طرق الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

لمنع التهاب الجيوب الأنفية، يجب أن تحافظ على حالتك المناعية عند المستوى المناسب. لهذا، يوصى باتباع أسلوب حياة صحي.

بالإضافة إلى ذلك الإكثار من تناول الخضروات والفواكه، وممارسة الرياضة، والبعد عن الضغوط النفسية.

غالبًا ما يحدث التهاب الجيوب الأنفية بعد العدوى الفيروسية التنفسية الحادة والإنفلونزا.

ولذلك قبل بداية فترة الوباء، يُنصح بالتطعيم، لضمان عدم المعاناة من اعراض التهاب الجيوب الانفية، وعند ظهور الاعراض الأولى، يجب استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب الذي لا يسمح للمرض بأن يصبح مزمنًا.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم تحديد وتصحيح العيوب في الحاجز الأنفي (الانحناء) في الوقت المناسب.

لأنها تصعب مرور المخاط بسببها، وكذلك من المهم  تطهير تجويف الفم بانتظام، كافة تلك الأسباب تؤدي للنجاة من هذه الأزمة الصحية.

المراجع
1- مقالة بعنوان “?What Is Sinusitis” نشرت في موقع webmd.com
2- مقالة بعنوان “Everything you need to know about sinusitis” نشرت في موقع medicalnewstoday.com
زر الذهاب إلى الأعلى