الجهاز التنفسي

ادوية علاج التهاب الحلق .. 3 علاجات تقيك تماماً من هذا المرض

أفضل ادوية علاج التهاب الحلق الادوية الوقائية التي تزيد المناعة، والتي لابد أن تستعمل على المدى البعيد، وليس اللحظي، كتناول الثوم، والبصل الطازجين، والزنجبيل، والبابونج، والقرفة بكميات قليلة، وادوية علاج التهاب الحلق الوقائية لا تؤدي دورها إلا في حال تناولها بشكل دوري، يومياً أو يوم بعد يوم.

يعد التهاب الحلق حالة شائعة، حيث يعاني معظم السكان من التهاب الحلق مرتين إلى ثلاث مرات كل عام. هذه الحالة شائعة بشكل خاص عند الأطفال والمراهقين.

يعد التهاب الحلق من أكثر أعراض نزلات البرد شيوعاً.

وهو ما يمثل خطورة خاصة في حال الاعتماد على المضادات الحيوية، ولكن تناول الأطعمة السابقة يقلل من ذلك.

حيث أنني اعرف شخصاً لم يعانِ من هذه المشكلة ولم يحتج إلى ادوية علاج التهاب الحلق طوال عشر سنوات، لأنه كان يأكل يومياً ضرساً من الثوم.

يعد التهاب وتورم الغشاء المخاطي للبلعوم أو الحنجرة أو القصبة الهوائية من المحرضات والمحفزة الرئيسية لالتهاب الحلق.

 يزداد حجم الأغشية المخاطية واللوزتين ويصعب عليك البلع والأكل وفتح الفم.

ينتج عن تهيج المستقبلات العصبية إحساسًا بالتعرق وغيره من الانزعاج.

وينتج عن أعراض التهاب الحلق مجموعة كبيرة من الأحاسيس – من الدغدغة الخفيفة إلى الانزعاج الشديد الذي يجعل البلع صعبًا.

ادوية علاج التهاب الحلق

يخطئ الناس في اختيار ادوية علاج التهاب الحلق عندما يختارونها دون اللجوء إلى طبيب.

حيث في معظم الحالات، تكون العدوى المسببة لالتهاب الحلق عدوى فيروسية ونادرا ما تكون ناتجة عن عدوى بكتيرية أو تفاعل حساسية أو ورم سرطاني إلخ.

حتى الآن، لا توجد علاجات يمكنها التعامل بنجاح مع الفيروسات التي تسبب نزلات البرد (بخلاف فيروس الأنفلونزا).

ولكن من الممكن محاربة العدوى إذا كانت بكتيرية وهي الحالة النادرة بالمضادات الحيوية، ويظل الحل الأمثل في ادوية علاج التهاب الحلق الوقائية التي تزيد المناعة.

بينما يقوم جسمنا بنفسه بعمل ممتاز في مهمة القضاء على العدوى الفيروسية، حيث ينتج أجسام مضادة تدمر الفيروسات بشكل فعال.

ويكون من الضروري رؤية الطبيب لو تواجدت هذه الأعراض:

  • ارتفاع في درجة الحرارة، لا ينخفض ​​حتى بعد تناول الأدوية الخافضة للحرارة.
  • عندما لا يكون هناك تحسن في أعراض التهاب الحلق بعد أسبوعين متتاليين.
  • إذا ظهر التهاب الحلق بشكل متكرر ولا يستجيب للعلاج بمسكنات الألم مثل الاسيتامينوفين.
  • مشاكل في التنفس.
  • صعوبة في بلع اللعاب أو السوائل أو صعوبة فتح الفم.
  • زيادة إفراز اللعاب.
  • صعوبة التحدث وإصدار الصوت.
  • ألم حاد.

وكل ما سبق يستوجب تناول ادوية علاج التهاب الحلق.

الأعراض

تشمل الأعراض النموذجية لالتهاب الحلق ما يلي:

  • تورم اللوزتين وهي الغدد الصغيرة الموجودة في الجزء الخلفي من الحنجرة خلف اللسان.
  • تضخم وألم في الغدد الموجودة في الرقبة.
  • صعوبة في البلع.

في بعض الأحيان قد تكون هناك أعراض لالتهاب الحلق إضافية مثل:

  • حرارة عالية (فوق 38 درجة مئوية).
  • آلام في العضلات. 
  • ألم في الرأس.
  • تعب.
  • سعال وسيلان الأنف.

وفي الغالب تتعلق ادوية علاج التهاب الحلق بعلاج الأعراض سابقة الذكر، ولكن في العدوى البكتيرية يتم إعطاء المذادات الحيوية

كما قد يكون التهاب الحلق الشديد والحمى الشديدة أعراضًا لحالات طبية أخرى تتطلب عناية طبية.

مثل التهاب لسان المزمار (التهاب الحنجرة) او التهاب اللوزتين الذي يسبب خراج (قيح) بين الجزء الخلفي من اللوزتين والحنك.

ولذا لابد من التوقف عن إهمال الحالة إذا طالت مدتها.

أقرأ أيضا: اعراض سرطان الحنجرة

أسباب التهاب الحلق

تسبب العديد من الأمراض الفيروسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا أعراضًا تشمل التهاب الحلق، وكذلك بعض الأمراض البكتيرية.

عندما تكون العدوى من مصدر جرثومي، فإنها عادة ما تكون بكتريا من عائلة Streptococcus.

علما أن البكتيريا أو الفيروس كليهما يتسببان في حدوث انتفاخ والتهاب في الحلق.

يمكن أن يحدث التهاب الحلق أيضًا لأسباب غير معدية بما في ذلك:

  • تنشيط في الحلق ناتج عن تدخين السجائر أو شرب الكحول.
  • رجوع (ارتداد) سوائل من المعدة الى المريء.
  • حمى الكلأ.
  • سرطان (نادر جدا ما تكون أعراض التهاب الحلق ناتجة عن السرطان).

عوامل الخطر التي تستوجب الإسراع في تناول ادوية علاج التهاب الحلق

يجب على الأشخاص في مجموعات الخطر المذكورة أدناه التماس العناية الطبية بمجرد ظهور الأعراض وتناول ادوية علاج التهاب الحلق:

  • الإيدز أو المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • المصابين بسرطان الدم.
  • أولئك الذين يعانون من ضعف الطحال أو الأشخاص بعد استئصال الطحال.
  • الأشخاص المصابون بفقر الدم اللاتنسجي (الأشخاص الذين لا ينتج نخاعهم ما يكفي من خلايا الدم).
  • الذين يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة (بما في ذلك الأشخاص الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة بعد زراعة الأعضاء).
  • تناول الأدوية التي تسبب فرط في نشاط غدة درقية.
  • الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتزمي.

 ادوية علاج التهاب الحلق الكيمائية

ألام الحلق عادة ما تكون غير حادة وتختفي من تلقاء نفسها في غضون 3-7 أيام.

يمكنك تناول مهدئات الألم مثل الباراسيتامول أو أسيتامينوفين أو إيبوبروفين.

لا ينبغي إعطاء الإيبوبروفين للأشخاص الذين عانوا من مشاكل مثل القرحة الهضمية أو من المرض كلوي.

لا تعطي الأسبرين ضمن ادوية علاج التهاب الحلق للأطفال دون سن 16 عامًا.

توصيات إضافية تساعد ادوية علاج التهاب الحلق

  • تجنب شرب المشروبات الساخنة جدًا التي قد تهيج الحلق.
  • إن تناول الأطعمة الباردة والطرية وكذلك شرب المشروبات الدافئة قد يخفف من أعراض التهاب الحلق.
  • تغرغر بمحلول ملح وماء فاتر.
  • تجنب التدخين والبقاء في بيئة المدخنين.

المضادات الحيوية

بشكل عام، لا ينصح باستخدام المضادات الحيوية ضمن ادوية علاج التهاب الحلق للأسباب المذكورة:

  • غالبا ما تنتج عدوى التهاب الحلق عن عدوى فيروسية، لذلك نادرا ما تكون ناتجة عن عدوى بكتيرية.

المضادات الحيوية فعالة ضد العدوى البكتيرية فقط.

  • حتى عندما يكون السبب جرثوميًا، لا تكون المضادات الحيوية فعالة أكثر في تخفيف حدة الألم ولكنها يمكن أن تسبب آثارًا جانبية مختلفة.
  • قد يؤدي الإفراط في استخدام المضادات الحيوية للتخلص من الألم الخفيف إلى إضعاف فعاليتها في علاج الحالات التي تهدد الحياة بسبب تطور المقاومة البكتيرية للمضادات الحيوية.

 الوقاية من احتقان الحلق

عادة ما ينتج التهاب الحلق عن عدوى بكتيرية أو فيروسية.

من الصعب للغاية تجنب هذه العدوى.

ولكن يمكن منع انتشار العدوى وتفاقمها من خلال اتباع التدابير المذكورة أدناه:

الإقلاع عن التدخين

المدخنون أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد، لأن دخان السجائر يقلل من المناعة المحلية وهو عامل مهيج إضافي، والنيكوتين يضيق الأوعية الدموية، ويتدخل في إمداد الدم إلى الآفات.

اتباع نظام غذائي صحي

الأطعمة الحارة والمقلية والمملحة للغاية تهيج الأغشية المخاطية وتزيد من التورم، كما تخلق ضغطًا إضافيًا على الجهاز الهضمي.

يجب أن توازن نظامك الغذائي عن طريق إضافة المزيد من الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تعد أفضل ادوية علاج التهاب الحلق والوقاية منه.

ترطيب الهواء

يجب أن تكون الرطوبة النسبية للهواء 50-70٪. يزيد الهواء الجاف بشكل كبير من خطر حدوث مضاعفات ويجعل من الصعب على الجسم محاربة الالتهابات.

التقليل من تركيز الميكروبات في الهواء وتطبيع المناخ المحلي

لكن لا تحافظ على النوافذ مفتوحة باستمرار، مما يؤدي إلى إنشاء مسودات وخطر انخفاض درجة حرارة الجسم غير المحسوس.

في الطقس البارد، تحتاج إلى التهوية عن طريق فتح النوافذ على مصراعيها عدة مرات في اليوم، ولكن لمدة ثلاث دقائق فقط، بحيث يتم تجديد الهواء.

والهواء النقي من أهم عوامل السلامة التي تغني عن ادوية علاج التهاب الحلق.

الامتثال للنظافة

يعني غسل اليدين جيدًا، واستخدام المطهرات، وتغيير أغطية السرير بشكل متكرر، وتجنب ملامسة الأشخاص الذين يسعلون أو يعطسون، إلخ

يميل المدخنون إلى المعاناة أكثر من تهيج الحلق مقارنة بغير المدخنين.

كما أن الإقلاع عن التدخين يقلل من فرصة الإصابة ويغني عن تناول ادوية التهاب الحلق التي يمكن أن تضعف المناعة في حال الإكثار من تناولها.

المراجع
1- مقالة بعنوان “Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment” نشرت في موقع healthline.com
2- مقالة بعنوان “How to Soothe Your Sore Throat” نشرت في موقع webmd.com
زر الذهاب إلى الأعلى