السكري

أعراض مرض السكري .. 7 علامات تحذر من خطر القاتل الصامت

قبل الحديث عن أعراض مرض السكري لابد أولا من تحديد نوع السكري الذي سنتحدث عنه، حيث يصيب مرض السكري من النوع الثاني حوالي 85% من مرضى السكري، من الرجال والنساء الذين تزيد أعمارهم عن ثلاثين سنة.

ومرض السكري من النوع الأول يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الكميات اللازمة من الأنسولين.

ما يؤدي لعجز الجسم عن الاستفادة من السكر الواصل إليه عبر الطعام.

أما مرض السكري من النوع الثاني، فيحدث نتيجة عدم استجابة خلايا الجسم بشكل صحيح للأنسولين.

وثبت من الدراسات أن 70% من مرضى السكري من هذا النوع يعانون من السمنة.
وهذا أحد أسباب مخاطر السمنة، حيث تؤدي إلى فشل الأنسولين في تأدية مهمته الأساسية في حرق السكر في الدم.

كما أن من أسباب الإصابة بالسكري العامل الوراثي.
حيث أن غالبية المصابين بهذا النوع لديهم أقارب من الدرجة الأولى مصابين به.

أهم أعراض مرض السكري وعلاماته:

مشكلة مرض السكري الرئيسية أنه يتسلل إلى الجسم بهدوء، وقد لا يشعر به المريض إلا بعد تدهور الحالة.

وكلما اكتشف مبكرا، كلما كان الأمر أفضل، وسنتحدث هنا عن أهم أعراض مرض السكري وعلاماته، وهي:

أولاً: كثرة التبول من أهم أعراض مرض السكري

حينما يفشل الجسم في الاستفادة من السكر الموجود في الجسم تقوم الكلى بالتخلص منه عبر التبول.

ولهذا إذا كنت ممن يتبولون كثيراً، خاصة إذا كان ذلك الأمر يوقظك من النوم، لابد أن تتنبه فقد يكون ذلك من علامات إصابتك لا قدر الله بمرض السكري.

ثانياً: العطش الشديد وجفاف الفم

يعمل الجسم على التخلص من السكر الزائد في الدم عبر التبول الكثيف.

ما يؤدي إلى التخلص من السوائل الموجودة في الجسم.

وهذا يؤدي إلى شعور الإنسان بالعطش لتعويض المياه الناقصة، كما يؤدي للشعور بجفاف الفم، والرغبة في شرب الماء كثيرا.

ثالثاً: زيادة الجوع وفقدان الوزن

في حال زيادة الجوع ونقصان الوزن رغم استمرارك في تناول الطعام كالمعتاد، فقد تكون تلك إشارة مهمة لاحتمال الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

ويحدث نقصان الوزن بسبب نقص كميات السكر الواصلة للخلايا، حيث يتخلص الجسم من السكر في البول.

فلا يتمكن من تغطية احتياجاته من السعرات الحرارية، فيبدأ بحرق الدهون.

الأمر الذي يؤدي لنقصان الوزن والشعور بالجوع.

الذي يعد أحد آليات الجسم لتنبهيك إلى حاجته لمزيد من الكربوهيدرات التي يتم التخلص منها بدورها في البول.

رابعاً: الشعور بالتعب أحد أعراض مرض السكري

يعد الشعور بالتعب أحد أعراض مرض السكري وينِشأ التعب بسبب نقص كميات السكر الواصلة للخلايا.

لأن السكر يعد مادة خام لإنتاج الطاقة داخل جزء من الخلية يسمى الميتوكوندريا.

فإذا قلت كميات السكر قلت كميات الطاقة التي تنتجها الخلايا.

كما قد ينشأ التعب من انعدام جودة النوم، حيث يضطر المريض للقيام ليلاً عدة مرات تلبية لنداء التبول.

خامساً: الشعور بحكة في الجلد والأعضاء التناسلية

يؤدي مرض السكر إلى ضعف تدفق الدم إلى الجلد، ما يؤدي إلى مجموعة من المشكلات.

منها الشعور بوخز وحكة في الجلد والأعضاء التناسلية.

كما يؤدي ذلك لصعوبة التئام الجروح، وفقدان الإحساس بالألم في المناطق المتطرفة من الجسم.

ومن هنا تنشأ مشكلة القدم السكرية، التي تعد أحد مآسي مرض السكري.

ولذلك يؤدي مرض السكري للعجز الجنسي، حيث تعجز الأوعية الدموية الدقيقة في الأعضاء التناسلية عن إيصال الدم إليها بطريقة صحيحة.

سادساً: الالتهابات المتكررة قد تكون من أعراض السكري

يؤثر مرض السكري بشكل جوهري على جهاز المناعة في جسم الإنسان.

ومن هنا قد تشير تكرار الالتهابات إلى احتمال إصابة الإنسان بمرض السكري.

كما أن الفطريات والبكتيريا تجد في ارتفاع نسب السكر بيئة مثالية للنمو والتكاثر.
ولذا تكون السيدات اللواتي يعانين من مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المهبل.

سابعاً: المشاكل في البصر قد تكون من أعراض مرض السكري

يعد مرض السكري السبب الرئيسي لفقدان البصر في العالم.

وتنشأ عنه في المراحل المتقدمة مشكلات كثيرة في العين، خاصة اعتلال الشبكية السكري.

حيث يؤدي ضعف وصول الدم إلى الأوعية الدموية الدقيقة في العين إلى تلفها.
حيث تتسرب منها كميات من السوائل أو الدماء تؤدي إلى العمى بسبب انفصال الشبكية.

ملاحظات خاصة بأعراض مرض السكري

ومن المهم الانتباه إلى أن أعراض مرض السكري لا تظهر على كافة المصابين.

وإنما تظهر فقط بعد تدهور الحالة، ووصول كميات السكر في الدم إلى مستويات عالية، أعلى من 250مجم/ديسيلتر.

ومن هنا تنشأ خطورة المرض الذي يطلقون عليه اسم “القاتل الصامت”.

ولذلك فإن أفضل طريقة للكشف عن مرض السكري إجراء فحص دوري لمستويات السكر في الدمن فإذا كانت المستويات أقل من 100، فهذا يشير إلى عدم وجود مشكلة في الغالب.

 أما إذا كانت أكثر من 100، فهذا يعني ضرورة إجراء فحوصات أكثر دقة للتأكد، ويجب إجراء الاختبار في الصباح قبل تناول الطعام.

علاج مرض السكري:

ويعالج السكري في العادة عن طريق حقن الجسم بالأنسولين، ليوازن مستويات السكر في الجسم، لكن الوسيلة الأفضل لعلاج مرض السكري خاصة من النوع الثاني بتعديل النظام الغذائي.

ويهدف تعديل النظام الغذائي هنا إلى خفض مستويات السكر في الدم، عن طريق تناول الأغذية التي تحتوي على كميات قليلة من السكريات مثل: البقوليات، والحبوب الكاملة، وبعض الفواكه.

أعراض مرض السكري
صورة توضيحية

كما أن ممارسة التمارين الرياضية يؤدي إلى استهلاك الجسم لسعرات حرارية أكثر، ما يؤدي إلى التخلص من كميات كبيرة من السكر في الجسم.

شاهد أيضا: البلازما للوجه – الفوائد والأضرار وحجم التكلفة المالية

الوقاية من مرض السكري:

تؤدي مجموعة من الإجراءات اليومية البسيطة للوقاية من مرض السكري بشكل كبير، وللوقاية من العديد من الأمراض الأخرى، ومن تلك الإجراءات:

التغذية السليمة، حيث يؤدي التركيز على تناول الخضروات، مثل الخس، والطماطم، والجزر، والبصل الطازج، والثوم الطازج، والخيار، الغنية بالفيتامينات والمعادن وقليلة السكر.

كما أن تناول الحبوب الكاملة المليئة بالألياف الغذائية، مثل الشعير، والقمح، والشوفان، وتناول القرفة الذي يعد تناولها بشكل يومي من أهم أسباب الوقاية من السكري.

والابتعاد عن التدخين الذي يعد من أهم أسباب مرض السكري، والابتعاد عن التوترات المستمرة، والضغوط النفسية، وممارسة الرياضة وخاصة المشي لمدة لا تقل عن نصف ساعة يوميا.

 كل ذلك يقلل من احتمالية الإصابة بالسكري بشكل كبير.

وفي النهاية نتمنى لكم السلامة التامة من كل مرض عافانا الله وإياكم

المراجع
1- مقالة نشرت بعنوان “Diabetes Symptoms” على موقع cdc.gov
2- موضوع بعنوان “Diabetes” نشرت على موقع diabetes.or
زر الذهاب إلى الأعلى