مشاكل النوم

أعراض الأرق وقلة النوم وكيفية العلاج

تعد أعراض قلة النوم من أكثر الأشياء المؤثرة على الحياة اليومية للإنسان، لأنها تؤثر على جسده بالكامل ونشاطه الحيوي.

وتظهر أعراض قلة النوم بسبب عوامل مثل الإرهاق والتعب وكثرة التفكير بالحياة، كما ويكون بسبب الإرهاق الجسدي والصداع في الرأس.

كما وأن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ومشاكل نفسية يكونون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بأعراض قلة النوم.

إن الجسد بالوضع الطبيعي يحتاج إلى 7 ساعات من النوم حتى يكون نشيطاً ويؤدي وظائفه الحيوية جميعها على أكمل وجه.

ولكن أحياناً لا ينتظم النوم عند الشخص بسبب أمور كثيرة منها العمل والضغط، فيحصل ذبذبة في النوم ويؤدي إلى قلته.

ويمكن علاج قلة النوم بالعديد من الطرق مثل قلة تناول الكحوليات والمنشطات خاصة في فترة الليل والابتعاد عن الرياضة ليلاً.

كما وأن هناك بعض الأشخاص عندما يتناولون طعاماً معين فإنهم لا يستطيعون النوم بشكل طبيعي، أو لا ينامون اطلاقاً.

إن في بعض الأحيان قلة النوم يمكن أن تسبب هلوسات ورؤية أمور غير حقيقة.

تعرف على: أعراض البواسير وأفضل طرق علاجها الشعبية والطبية

أعراض قلة النوم

إن أعراض قلة النوم تتشابه إلى حد ما عند الأشخاص، والتي يمكن ذكرها كالآتي:

  • النعاس الشديد والمفرط.
  • كذلك كثرة التثاؤب وتكراره.
  • التعب إثناء النهار.
  • كثرة تناول المنشطات مثل الكافيين.
  • بالإضافة إلى ذلك الهلوسات ورؤية أمور غير حقيقية.
  • الهالات السوداء التي تظهر تحت العينين.
  • صعوبة في التركيز التوازن.
  • تغييرات في المزاج وعدم الاستقرار.

إذا ظهرت هذه الأعراض فعلى الشخص أن يدرك أنه يعاني من قلة النوم، و يسرع في حل المشكلة والذهاب إلى الطبيب.

ويمكن أن تظهر هذه الأعراض مجتمعة مرة واحدة أو عرض واحد، كما أن أعراض قلة النوم تنتشر عند أصحاب العمل.

أعراض الأرق وقلة النوم وكيفية العلاج

أسباب قلة النوم

إن أعراض قلة النوم تظهر عند الأشخاص لكثير من الأسباب، وهذه الأسباب تتنوع على حسب طبيعة ونوعية حياة الأشخاص اليومية.

ويعد الإرهاق وكثرة النشاط في النهار من أهم الاشياء المسببة  لقلة النوم عند الأشخاص، خاصة عندما يعاني الشخص من إصابة.

كما وتظهر أعراض قلة النوم عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل واضطرابات نفسية، حيث أنهم يمكن ألا يناموا 48 ساعة.

كما وأن انتشار الأجهزة الذكية واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي ساهم بشكل كبير في تعيض الأشخاص لقلة النوم خاصة المراهقين.

بالإضافة إلى أن القيام بالأنشطة الرياضية قبل النوم يمكن أن تجعل الشخص بحالة نشاط ولا يميل للنوم فتصبح عادة لديه.

تأثير قلة النوم على الدماغ

إن قلة النوم يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الجسم بشكل عام ووظائفه الحيوية مثل الهضم والتنفس والدماغ بشكل خاص.

إن الشخص عندما لا يأخذ كميته الكافية من النوم فإن دماغه يتأثر بشكل سلبي، ويمكن أن يؤدي إلى الجلطة الدماغية.

عندما لا يأخذ الجسم حاجته من النوم فإنه يعرض دماغه للخطر، لأنه يؤثر على خلايا الدماغ وكمية الأكسجين الواصلة إليه.

عندما لا يصل الأكسجين إلى الدماغ فإن خلاياه تتعرض للتلف ويمكن أن تصل الخطورة إلى حدوث جلطة دماغية.

وكثير من الأبحاث أثبتت  قلة النوم يمكن أن يقلل من نشاط الذاكرة و نشاطها، فيكون الشخص غير قادر على التذكر.

 كما وأن الشخص الذي يعاني من قلة النوم يعاني من ضعف بالذاكرة وقلة التركيز وضعف جهاز المناعة.

بالإضافة إلى أن قلة النوم تجعل الشخص يكون ذكريات جديدة وغير حقيقية، كما وتؤثر على كل الدماغ من الداخل وتآكله.

قد يهمك: اسباب كثرة النوم .. التعب ونمط الغذاء غير الصحي والأزمات النفسية

العلاج

علاج قلة النوم والتفكير:

هناك الكثر من الطرق للحد من أعراض قلة النوم وعلاجه، ويمكن للأفراد أن يعالجوا أنفسهم بأنفسهم قبل الذهاب إلى الطبيب.

ومن هذه الطرق التأكد من أخذ قسطاً كافي من الراحة والنوم، واعتبارها عادة يومية يتوجب الالتزام بها ومحاولة تنظيم النوم.

كما وأنه يمكن عدم النوم في النهار حتى يشعر الجسم أنه بحاجة إلى النوم، وبذلك تزيد فرصة نوم الشخص ليلاً.

ويدخل أيضا جلسات نفسية ضمن العلاج للأرق وقلة النوم، ويأتي أيضاً دوراً للشخص نفسه في علاج نفسه والتوقف عن التفكير.

إن قلة النوم ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالحالة النفسية للشخص، فتحسين الحالة النفسية للشخص تعد علاجاً أساسياً له لا بد منه.

ويعد النوم في بيئة غير صاخبة ومريحة من الأمور التي تساهم بالعلاج.

المراجع
مقالة بعنوان” Symptoms of lack of sleep” نشرت على مدونة Hopkins medicine
موضوع عن ” Symptoms of lack of sleep” نشرت على موقع ncbi
زر الذهاب إلى الأعلى