مشاكل العيون

أعراض ضعف النظر

أعراض ضعف النظر كثيرة، ومنها: عدم وضوح الرؤية، كثرة إفراز الدموع، وتورم العيون، كما أن هناك عدة أسباب لحدوث ذلك، ويمكن علاجها من خلال طرق عديدة.

ضعف النظر هي مشكلة من مشاكل العين التي تواجه بعض الأشخاص، حيث يعاني الشخص من القدرة على الرؤية، لذلك هي مشكلة قد ينتج عنها العديد من الآثار السلبية.

كما أن ضعف النظر قد تصيب الشخص المصاب بشعور الاكتئاب وفقدان الشغف تجاه ممارسة الأنشطة اليومية الاعتيادية، كاستخدام الحاسوب أو مشاهدة التلفاز.

وهناك العديد من أعراض ضعف النظر التي تظهر عند إصابة الشخص بهذه المشكلة، ومن أهمها: تقريب الأشياء لرؤيتها بشكل أوضح، وتعرض العين للاحمرار والتورم.

كذلك عند تشخيص إصابة الشخص بهذه المشكلة يقوم طبيب العيون بالقيام بعدة اختبارات، كما ويقوم بفحص العين بكامل أجزائها، والمعرفة من المريض عن المشاكل الطبية التي تعاني منها عائلته.

أما بالنسبة لإصابة الشخص بهذه المشكلة تكمن في قلة ممارسة الأنشطة الرياضية، أسباب وراثية، إصابة العين، وشرب الكحول والتدخين.

بالإضافة إلى ذلك من مؤشرات وأعراض ضعف النظر هي عدم القدرة على التمييز بين الألوان، صعوبة الكتابة على الخط، وصعوبة تحديد أشياء محددة.

وبالنسبة لأنواع ضعف النظر فهي كالتالي: العمى الليلي، فقدان الرؤية المركزية، الرؤية الضبابية، وفقدان الرؤية الجانبية والمحيطية.

كما سيتم ذكر درجات ضعف النظر فيما يلي:

  • 12/6 يعني أن ضعف النظر خفيف.
  • 18/6 يعني أن ضعف النظر متوسط.
  • 60/6 يعني أن ضعف النظر كبير.
  • 60/3 يعني أن الشخص مصاب بالعمى.

الأعراض

أعراض ضعف النظر عديدة، ومن أهمها ما يلي:

  • تورم الجفون واحمرارها.
  • للقدرة على رؤية الأشياء بشكل واضح يضطر الشخص لتقريبها أكثر تجاهه.
  • تشوش الرؤية وعدم وضوحها.
  • إغلاق عين واحدة بشكل متواصل.
  • الصعوبة في النظر نحو الضوء والمعاناة من الحساسية منه.
  • تورم العيون واحمرارها.
  • عند التركيز على شيء معين يضطر المصاب لإمالة رأسه.
  • كذلك من أعراض ضعف النظر أن العين ترمش بشكل مستمر.
  • فرك العين باستمرار.
  • تعرض العين لآلام مفاجئة.
  • إفراز الكثير من الدموع.
  • حرقان وحكة في العين.
  • الرؤية الضبابية.
  • عدم القدرة على تتبع الأجسام والتركيز عليها بشكل مستمر.
  • لون القزحية قد يتغير.
  • ظهور هالات أو ما يشبه بأقواس قزح عند النظر تجاه الأضواء.
  • التعرض لمشاكل عند عبور الشارع.
  • كما من أعراض ضعف النظر مواجهة بعض العوائق عند ممارسة أنشطة اعتيادية، كالطهي أو القراءة أو الكتابة.
  • تعرض عين الطفل للانحراف.
  • الصعوبة في التفريق بين الألوان.
  • كذلك مواجهة صعوبة في الرؤية، وعدم وجود تماثل بين العيون.

أسباب ضعف النظر

هناك العديد من الأسباب لإصابة الشخص بضعف النظر، ومن أهمها كالتالي:

  • السكتات الدماغية.
  • تعرض العين للسرطان.
  • قلة فحص العيون باستمرار.
  • وزن الجسم غير صحي.
  • عدم ارتداء النظارات الشمسية عند التعرض لأشعة الشمس القوية أو المباشرة.
  • ارتفاع درجة حرارة المنزل أو مكان العمل.
  • تناول الأطعمة الغنية بالملح.
  • قلة ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • السهر الطويل وقلة النوم، وهو يكون أكثر خطراً عند اقترانه مع ظهور بعض أعراض ضعف النظر.
  • قلة تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة.
  • إرهاق العين وعدم إراحتها.
  • شرب الكحول والتدخين.
  • الإضاءة غير الجيدة لأماكن العمل.
  • أسباب وراثية.
  • كذلك من أسباب ضعف النظر التهاب أو نقص الأكسجين في الجزء المسؤول عن النظر داخل الدماغ.
  • التعرض للإصابة بمرض السكري.
  • إعتام عدسة العين.
  • كسل العين.
  • كذلك تعرض العين لضربة أو إصابة قوية.

وعند معاناة الواحد معنا من سبب أو أكثر من هذه الأسباب يجب أن يكون أكثر تنبها إلى أعراض ضعف النظر.

أعراض ضعف النظر
أسباب ضعف النظر

مؤشرات ضعف النظر

هناك العديد من المؤشرات والمشاكل التي تواجه الإنسان والتي توحي بتعرضه لمشكلة ضعف النظر، وهي كالتالي:

  • الامتناع عن قراءة الكتب والصحف.
  • الصعوبة في معرفة الألوان والتفريق بينها.
  • عدم القدرة على قيادة المركبة، أو النظر للحاسوب أو التلفاز.
  • حدوث مشاكل عند الكتابة.
  • كذلك عدم القدرة على تحديد أجسام معينة.

شاهد أيضا: جفاف العين .. الأعراض والأسباب والمضاعفات

أنواع ضعف النظر

عند ظهور أعراض ضعف النظر فإن طبيب العيون وحده من يحدد نوع الضعف عند الشخص، ومن أبرز أنواعه كما يلي:

  • فقدان الرؤية على الجوانب والأماكن المحيطة بالشخص.
  • تشوش الرؤية (رؤية ضبابية).
  • العمى الليلي.
  • فقدان الرؤية في المركز.
  • كذلك رؤية غير واضحة للأجسام البعيدة أو القريبة.

درجات ضعف النظر

البداية من أسوء درجة قد تصيب الشخص وهي 60/3 أو أسوأ من ذلك حيث تشير إلى إصابة الشخص بالعمى على الأغلب.

بالنسبة لدرجة 60/6 أو أسوأ من ذلك تشير إلى ضعف النظر الكبير.

أما عند الضعف المتوسط في النظر تكون الدرجة 18/6 أو أشد سوءاً.

وفي النهاية تشير درجة 12/6 أو أسوأ من ذلك إلى ضعف النظر الخفيف.

الوقاية من ضعف النظر

من الممكن تجنب الإصابة بأعراض ضعف النظر وذلك من خلال إتباع بعض الطرق الوقائية، مثل:

  • فحص العين واستشارة طبيب العيون بشكل مستمر.
  • الحرص على إراحة العين وتجنب إرهاقها.
  • في حال الجلوس على جهاز الكمبيوتر يجب أن تكون الإضاءة مناسبة وجيدة للعمل؛ لتجنب إرهاق العين.
  • عند السباحة يجب ارتداء النظارات الخاصة لذلك.
  • تناول الأغذية المليئة بمضادات الأكسدة.
  • كذلك لتجنب تعرض العين للبكتيريا بالنسبة للنساء يجب تغيير مساحيق التجميل بين كل فترة وفترة.
  • كذلك لمنع ظهور أعراض ضعف النظر ولحماية العيون يجب الامتناع تماما عن شرب الكحول والتدخين.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالملح.
  • كما لتجنب تعرض العين للجفاف، يجب أن تكون درجة حرارة المكان منخفضة نوعاً ما.
  • الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضية باستمرار.
  • لبس النظارات الشمسية.
  • الحفاظ على وزن الجسم مثالي وصحي.

بالإضافة إلى ذلك لتجنب التعرض لمثل هذه المشكلة ومنع ظهور أعراض ضعف النظر يجب الامتناع عن شرب الكحول والتدخين، والحرص على أن يكون الوزن صحي، وممارسة الأنشطة الرياضية.

كذلك هناك أطعمة وأغذية مهمة للحفاظ على العين وحمايتها من ضعف النظر، وهي كالتالي:

البروكلي، البيض، البقوليات، الأغذية الغنية بالزنك، الخضار والفواكه، الأغذية المليئة بعنصر أوميغا 3، كذلك الأغذية الغنية بالفيتامينات.

علاوة على ذلك يمكن علاج هذه المشكلة من خلال إتباع بعض الطرق العلاجية، مثل: ممارسة تمارين التخيل، تجنب تعرض العين للإرهاق، واستعمال النظارات المكبرة.

طرق علاج ضعف النظر

هناك العديد من الطرق العلاجية للتخلص من مشكلة ضعف النظر وما يتعلق بها من أعراض، ومن أهمها ما يأتي:

  • استخدام النظارات المكبرة.
  • كذلك يمكن استعمال العدسات التي لها دور في تصفية الضوء.
  • استعمال النظارات التلسكوبية.
  • تناول الأغذية الغنية بعناصر الفيتامينات وأوميغا 3.
  • عدم إرهاق العين بالنظر إلى أشياء تصيبها بالتعب.
  • الحرص على ممارسة تمارين التخيل باستمرار.
  • كذلك لعلاج ضعف النظر يجب تناول الأطعمة الغنية بالزنك، والبقوليات والفواكه والخضار.

مقالة للفائدة: أسباب انتفاخ تحت العين

في النهاية، هذه هي أبرز المعلومات الصحية والعلمية عن هذا المرض ونتمني لكم السلامة التامة إن شاء الله.

المراجع
1- موضوع عن “Vision impairment” نشر على موقع Raisingchildren
2- مقالة بعنوان “Vision Loss, Sudden” موجودة على مدونة Msdmanuals
زر الذهاب إلى الأعلى