السرطان

أعراض سرطان الكبد .. 13 عرضاً لثالث أخطر السرطانات في العالم

من المهم جدا أن نتعرف على أعراض سرطان الكبد، لأنه ثالث أخطر السرطانات على مستوى العالم، لكن كلما اكتشف مبكرا كلما كانت فرص النجاة منه أكبر.

ويعد الكبد من أهم الأعضاء الموجودة في تجويف البطن تحت الحجاب الحاجز.

قبل أن نتعرف على أعراض سرطان الكبد لابد أن نتعرف على وظيفته المهمة جدا لجسم الإنسان.

ذلك لأن الكبد ينتج العصارة الصفراء اللازمة لعملية الهضم السليمة، ويلعب دورًا مهمًا في ضمان تخثر الدم، كما يساعد على إزالة النفايات، وكذلك في إزالة السموم.

علاوة على ذلك يؤدي كوظيفة غدة إفرازية خارجية، فعندما تغير خلاياها تتحول إلى خبيثة، ويتكون منها ورم، مما يعطل عمل الكبد كغدة

وأي خلل في الكبد يؤثر على هذه الوظائف المذكورة، مسببا خلل في العمليات الحيوية بداخل الجسم، ومن هنا تظهر أعراض سرطان الكبد العديدة.

أعراض سرطان الكبد

يعد سرطان الكبد سادس أكثر أنواع السرطانات شيوعًا في العالم وثالث أكثر أسباب الوفاة انتشاراً بعد سرطان الرئة والمعدة.

وحسب الإحصائيات فإنه يصاب به سنويا مئات الآلاف، جزء كبير منهم يتعرض للوفاة.

ومن هنا تأتي أهمية التعرف على أعراض سرطان الكيد، وهي:

  • فقدان الوزن
  • ألم في الجانب الأيمن من الجزء العلوي من البطن
  • فقدان الشهية
  • انتفاخ البطن
  • التعب أو الضعف
  • الغثيان أو القيء
  • اليرقان
  • الحرارة
  • اصفرار الجلد والعينين
  • سواد البول
  • الشعور بالإفراط في تناول الطعام بعد تناول كميات صغيرة من الطعام “التخمة”
  • تورم الأوردة في البطن
  • تدهور في التهاب الكبد المزمن أو تليف الكبد

والمشكلة أنه في المراحل المبكرة لا تظهر أعراض سرطان الكبد.

ومن أعراض سرطان الكبد أنه أحياناً ينتج أنواعا معينة من الهرمونات يمكن أن تسبب:

  • ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم التي تسبب الإمساك أو الغثيان أو الارتباك.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم، والذي يمكن أن يسبب التعب أو الإغماء.
  • تضخم الثدي أو انخفاض حجم الخصية عند الرجال.
  • ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء، مما يسبب احمرار الوجه.

كذلك تكون أحيانًا القشعريرة والحمى من أعراض سرطان الكبد، حيث يشعر المريض بالبرد دون مبرر.

تشخيص سرطان الكبد

عند شك المريض باحتمال إصابته سواء ظهرت أعراض سرطان الكبد أو لم تظهر يتوجه للطبيب.

ويبدأ التشخيص بفحص من قبل طبيب (أخصائي أمراض الكبد) أو أخصائي أمراض الجهاز الهضمي، والذي يجري فحصًا باستخدام احدى هذه الطرق:

  • اختبارات الدم.
  • واختبار بروتين ألفا فيتوبروتين “هو علامة خاصة بالورم لسرطان الخلايا الكبدية، ولكن يمكن أيضاً زيادة مستواه في التهاب الكبد وأمراض الكبد الأخرى والأورام الأخرى”.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • التصوير المقطعي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • تنظير البطن (جراحة بالمنظار).
  • خزعة الكبد.

تعتبر خزعة الكبد إجراءً آمنًا عندما يقوم به أخصائي متمرس. لا تزيد نسبة حدوث المضاعفات الشديدة وأخطرها النزيف عن 1٪.

 كما يتم إجراء خزعة الكبد تحت سيطرة الموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب، مما يضمن الدقة العالية والسلامة للإجراء.

أسباب هذا المرض

من أهم أسباب سرطان الكبد كلا من:

  • الطفرات الجينية التي تسببها فيروسات التهاب الكبد.
  • الالتهابات التي يمكن أن تسببها الالتهابات المزمنة.
  • تليف الكبد.
  • الحديد الزائد في الجسم.
  • مرض حصوة المرارة.
  • داء السكري من النوع 2.
  • العدوى الطفيلية.
  • مرض الزهري.
  • إدمان الكحول.
  • التعرض لمواد خطرة.
  • الوراثة.

كما يزداد خطر الإصابة بسرطان الكبد لدى حاملي فيروس التهاب الكبد الوبائي 200 مرة، لذلك فعليهم المتابعة المستمرة وملاحظة مدى وجود أعراض سرطان الكبد لديهم، والفحص مبكرا قبل انتشاره بالجسم.

كما أن العمل في الصناعات التي تستخدم الزرنيخ والزئبق وكلوريد الفينيل يمكن أن يؤثر سلبًا على حالة الكبد.

كذلك يمكن أن يؤدي الاستخدام غير المدروس لبعض الفيتامينات والمكملات الغذائية وموانع الحمل الفموية والستيرويدات إلى ظهور الأورام الخبيثة في هذا العضو.

ولذلك يجب على من يتعرضون لهذه الظروف أن يتنبهوا لمدى ظهور أعراض سرطان الكبد عليهم.

إن وجود شخصين أو أكثر مصابين بسرطان الكبد بين أقارب الدم يعرض الشخص تلقائيًا للخطر.

يعد الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد من النساء، ربما يكون السبب هو زيادة الالتزام بالعادات السيئة مثل الشرب والتدخين، وكذلك استهلاك المنشطات.

كيفية الوقاية

قبل ظهور أعراض سرطان الكبد لابد أن نتعرف على أسباب الوقاية منه.

وبشكل عام، يوصي الأطباء المتابعين لحالات سرطان الكبد باتباع نمط حياة صحية نوعاً ما، مع الأخذ بالتدابير الوقائية الأخرى مثل:

  • إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • ممارسة التمارين الرياضية الكافية بشكل يومي.
  • العلاج من السمنة.
  • أخد لقاح ضد التهاب الكبد B.
  • علاج التهاب الكبد B أو فيروس التهاب الكبد C بأقصى سرعة قبل التطور لسرطان الكبد. 
  • ممنوع التدخين.
  • توخي الحذر عند استخدام المواد الكيميائية.

يعتمد تخطيط العلاج على عدد من العوامل:

  • موقع الورم في الكبد – قد يكون هناك عدة مواقع في أجزاء مختلفة من الكبد.
  • حجم الورم وعدد الأورام في الكبد ودرجة انتشار الورم خارج الكبد.
  • انتشار وموقع الورم: هل الورم مقصور على الكبد أم منتقل للأعضاء المجاورة.
  • درجة تلف الأوعية الدموية في الكبد.
  • مستوى وظائف الكبد والصحة العامة.

علاج سرطان الكبد

بعد التأكد من أعراض سرطان الكبد حقيقية وتشير فعلا للإصابة بهذا المرض نبدأ رحلة العلاج.

وعلاجات مرضى الكبد تعتمد على مرحلة تشخيصه والسؤال الرئيسي في معظم حالات سرطان الكبد هل بالإمكان استئصال الكتلة جراحياً أم لا؟

في حالة إمكانية هذا الكلام هذا يكون العلاج الأساسي المطروح.

وهناك علاجات أخرى في حالة عدم القدرة على استئصال الكتلة السرطانية عن طريق حقن هذه الكتلة بمواد معينة لقتل الخلايا السرطانية في هذه الكتلة.

 وفي حالة فشل الطرق المذكورة أعلاه نلجأ إلى العلاجات البيولوجية أو الكيميائية، وأحياناً نلجأ لها كعلاجات مكملة بعد العملية الجراحية أو بعد العملية الإشعاعية.

 في حالة تشخيص المريض بأحد أمراض الكبد أو أحد التهابات الكبد الوبائية أو عند ظهور أعراض سرطان الكبد.

عند ذلك يتعين على المريض متابعة طبيب الجهاز الهضمي لوضع الالتهاب تحت السيطرة والمتابعة اليومية.

لذلك يمكن تلخيص العلاج بالطرق التالية:

الجراحة

يتم استئصال الكبد السرطاني، حيث يتم ذلك إذا كان هناك ورم صغير في الكبد، ولكن قد يكون هناك خطر حدوث نزيف زائد.

زراعة الكبد

يقوم الطبيب بإزالة الكبد السرطاني واستبداله بكبد سليم، ويتم ذلك حتى لا ينتشر السرطان إلى أي عضو آخر. 

أعراض سرطان الكبد
عملية جراحية لزراعة الكبد لاحد المرضي

الاجتثاث

تحقن الخلايا السرطانية بمواد معينة، ونجعل المريض فاقدًا للوعي لتطبيقها، نتيجة لذلك لا يشعر بالألم، وهو مفيد لأولئك الذين لم يخضعوا لعملية جراحية أو زرع كبد.

العلاج الإشعاعي

يستخدم في تدمير الخلايا السرطانية، لكن له أيضًا المزيد من الآثار الجانبية، هذا قد يسبب مشاكل جلدية، مع مشاكل في التقيؤ.

العلاج الكيميائي

يقتل الخلايا السرطانية، يتم إعطاؤه عن طريق الأدوية، وهو فعال للغاية في علاج سرطان الكبد

ولكن بسبب الأدوية التي يستخدمه، يعاني المريض من العديد من المشاكل بما في ذلك القيء وفقدان الشهية والقشعريرة.

في الختام، لا تترد بمراجعة الطبيب في حالة ظهور أعراض سرطان الكبد عليك، لأن ذلك يمنحك فرصة للشفاء بشكل أسرع ومنع انتشار السرطان للخلايا المجاورة.

المراجع
1- مقالة عن “Liver Cancer Signs and Symptoms” نشرت على موقع ucsfhealth.org
2- موضوع بعنوان “Signs and Symptoms of Liver Cancer” نشر على موقع cancer.org
زر الذهاب إلى الأعلى