السرطان

أعراض سرطان الرئة.. 11 عرضاً للسرطان الأكثر فتكاً بالبشر

للأسف لا تظهر أعراض سرطان الرئة غالباً في بداية هذا المرض الفتاك، والذي يعد السبب الرئيسي للوفيات المرتبطة بالسرطان في جميع أنحاء العالم.

ولذا كلما تسرع الإنسان في الذهاب إلى الطبيب بمجرد ظهور أي عرض محتمل، كلما كانت فرصة نجاته أكبر.

من ناحية أخرى، عند البحث في تعريف سرطان الرئة نجد أن من أهم أعراض سرطان الرئة الأكثر شيوعا:

  • ألم في الصدر يزداد مع السعال أو التنفس العميق أو الضحك.
  • سعال مزمن يزداد سوءاً بمرور الوقت.
  • بلغم بلون الصدأ مصاحب للسعال.
  • دم مصاحب للسعال.
  • ضعف الشهية.
  • بحة في الصوت.
  • ضيق في التنفس.
  • خسارة الوزن بشكل ملحوظ.
  • الشعور السريع بالضعف والتعب.
  • التهابات مزمنة في الشعب الهوائية.

أعراض سرطان الرئة المتقدمة

  • آلام في العظام، خاصة آلام الظهر أو الفخذين.
  • صداع ودوخة وضعف مستوى التوازن
  • تنميل وخدر في الذراعين أو الساقين.
  • اصفرار في العينين والبشرة.
  • تضخم الغدد الليمفاوية في العنق وفوق الترقوة.

كانت تلك 11 عرضاً للسرطان الأكثر فتكاً بالبشر.

المتلازمات المصاحبة لأعراض سرطان الرئة المتقدمة[1]

كما أن من أعراض سرطان الرئة المتقدمة أنها تؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة بمتلازمات، وهي مجموعات متلازمة من الأعراض.

ومن تلك المتلازمات:

متلازمة هورنر، وأعراضها:

  • ارتخاء الجفن العلوي أو ضعفه
  • ظهور بقعة مظلمة وسط العين
  • قلة التعرق أو انعدامه في أحد جوانب الوجه.
  • ألم شديد في بعض الأحيان في الكتف.

متلازمة الوريد الأجوف العلوي

وهو وريد كبير يحمل الدم من الرأس والذراعين إلى القلب، ويمر قرب الرئة اليمنى.

وبالتالي، تؤدي الأورام السرطانية في الرئة للضغط عليه ما يسبب دوخة، وتورما في الوجه والذراعين والرقبة وأعلى الصدر.

وقد تتطور هذه المتلازمة بعد ذلك؛ لتشكل تهديدا للحياة في بعض الأحيان، وتحتاج إلى علاج فوري.

متلازمات الأباعد الورمية

تنتج بعض سرطانات الرئة مواد شبيهة بالهرمونات تذهب لمجرى الدم وتسبب خللا في أجزاء بعيدة من الجسم لم يصلها سرطان الرئة بشكل مباشر.

ويطلق عليها اسم متلازمات الأباعد الورمية، وتمثل في بعض الحالات الأعراض الأولى لسرطان الرئة.

وذلك رغم صعوبة الربط بينها وبين الرئة لأنها تظهر على أجزاء بعيدة من الجسم.

ومن تلك المتلازمات:

متلازمة الهرمون المضاد لإدرار البول غير المناسب

حيث ينتج الورم السرطاني هرمون ADH.

والذي يؤدي لحبس الماء داخل الكليتين، ما يؤدي إلى الغثيان والإرهاق وضعف عضلات الجسم وفقدان الرغبة في تناول الطعام.

علاوة على ذلك القيء والتشنجات والأرق، وقد يتطور ذلك إلى نوبات من الصرع أو فقدان الوعي.

متلازمة كوشينغ

 وفيها تنتج الخلايا السرطانية هرمون ACTH، الذي يدفع الغدد الكظرية لإنتاج الكورتيزول.

ما يؤدي لظهور أعراض مثل ارتفاع الوزن، وسهولة ظهور الكدمات عند أقل ضربة، والنعاس والضعف واحتباس السوائل.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تسبب هذه المتلازمة كوشينغ ارتفاع مستويات السكر في الجسم، وقد يتطور ذلك إلى مرض السكري.

كما قد تؤدي لارتفاع ضغط الدم.

متلازمة لامبرت إيتون

وفي هذه المتلازمة، تضعف عضلات الفخذين، ما قد يؤدي لصعوبة الوقوف بعد الجلوس، كما قد تضعف عضلات الكتف.

وكافة تلك المتلازمات قد تؤدي بشكل عام لفقدان التوازن، وارتجاف الأذرع والسيقان، وعدم استقرارها، وصعوبة التحدث أو البلع.

بالإضافة إلى ذلك ضعف العضلات ومشاكل في البصر، والارتفاع المفرط في الكالسيوم في الدم.

وبالتالي، يؤدي إلى الشعور بالعطش، وكثرة التبول والقيء، والإمساك، وآلام البطن، والغثيان، والإرهاق، والدوار.

ولا تعني تلك الأعراض قطعا الإصابة بسرطان الرئة، لأنها قد تكون مؤشرا للإصابة بأمراض أخرى.

إلا أن سرطان الرئة يجب أن يكون حاضرا كأحد الاحتمالات.

أعراض سرطان الرئة الحميد[2]

سرطان الرئة الحميد هو انقسام الخلايا أو تأخر موتها في أجزاء الرئة بمعدل أسرع بكثير من الطبيعي.

وهو في العادة كذلك لا يتطلب أي علاج، لكنه يحتاج لمتابعة دورية، وينقسم إلى الأورام الوعائية، والأورام الحليمية، والأورام الغدية.

وبالتالي هي حالة شائعة تظهر في حالة واحدة من بين كل 500 صورة أشعة للصدر

أعراض سرطان الرئة

كما أنها تظهر في حالة واحدة ما بين كل 100 تصوير مقطعي للصدر.

بالإضافة إلى ذلك فإن حوالي نصف المدخنين فوق الخمسين عاما يكون لديهم بعض الأورام الحميدة في الرئة.

وفي العادة لا تظهر أعراض سرطان الرئة الحميد، ولا تكتشف غالباً إلا بالتصوير الذي يتم لأسباب أخرى.

أما إذا ظهرت أعراض في بعض الحالات فتكون:

  • سعال مصحوب بدم.
  • سعال خفيف لكنه يتواصل لفترة زمنية طويلة.
  • أصوات غريبة في الرئة.
  • ضيق وصعوبة في التنفس مصحوبا أحيانا بصفير.

حالات شفيت من سرطان الرئة

المشكلة أن أعراض سرطان الرئة لا تظهر إلا عندما تكون الحالة في مرحلة متأخرة، ما يجعل عملية الشفاء صعبة.

رغم أنها تكون أوفر حظاً في المراحل الأولى من الإصابة.

وقد ذكر بعض الأطباء أن هنالك نوعا جديدا من العلاج يسمى العلاج المناعي يمكن أن يحل مكان العلاج الكيميائي.

علاوة على ذلك فإنه لا يسبب أية مضاعفات، ونسب الشفاء فيه مرتفعة حتى في المراحل المتأخرة.

والتي لا تكتشف فيها أعراض سرطان الرئة مبكرا.

ورغم ذلك ما زال 1.8 مليون إنسان يموتون بسرطان الرئة سنوياً للأسف.

ولذا لا يمكن الإجابة بشكل قطعي على سؤال هل يشفى مريض سرطان الرئة.

إلا أن الأمل مازال قائما طالما أن الطب يتطور يوما بعد آخر.

كم يعيش مريض سرطان الرئة

قبل كل شيء لابد أن نعلم أن سرطان الرئة من أكثر السرطانات التي تسبب الوفاة.

ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال النظر للإحصائيات.

ففي عام 2009م أعلن في الولايات المتحدة عن إصابة 219 ألف حالة جديدة بسرطان الرئة.

وفي المقابل أعلن عن وفاة 159 ألف حالة ظهرت عليها أعراض سرطان الرئة، وتم تشخيصها به.

ولذلك يقدر الأطباء أن 15% فقط من مصابي سرطان الرئة يمكن أن يعيشوا لمدة خمس سنوات.

كما يقدرون أن 20% من المرضى يعيشون ما بين 12 شهراً إلى 16 شهرا.

ولكن إن تم استئصال الورم السرطاني فإن معدل البقاء لمدة خمس سنوات يرتفع ليصل إلى %55-77% ممن تم علاجهم بذلك[3].

علاوة على ذلك فإن معدل طول حياة المريض مرتبط بمستوى المعيشة، ومستوى الرعاية التي يتلاقاها المريض.

كما أن المريض خلال هذه الفترة لا يون قادراً على ممارسة أدوراه الاجتماعية والأسرية.

ولذلك فإن المشكلة الحقيقية في مدة انتشار سرطان الرئة، فوفق الدراسات فأن 16% من المرضى يتم اكتشاف حالاتهم في المراحل الأولى.

تشخيص سرطان الرئة

أما تشخيص سرطان الرئة فلا يتم في العادة إلا صدفة من خلال التصوير الإشعاعي للرئة أو الصدر.

وهو نادرا ما يحدث مع الأسوياء من الناس، وبالتالي يتأخر تشخيص المرض.

علاوة على ذلك فإن أعراضه تتشابه مع أعراض أمراض مختلفة، ولا تظهر إلا متأخرة.

مراحل سرطان الرئة

تنقسم مراحل سرطان الرئة إلى أربع مراحل، وهي:

المرحلة الأولى، وفيها يكون حجم الورم أقل من 5 سم، ولم ينتشر إلى أعضاء مجاورة للرئة.

وفي المرحلة الثانية، يكون فيها الورم 5 سم أو 7 سم، ولكنه وصل إلى أجزاء أخرى من جسم الإنسان.

بينما في المرحلة الثالثة: يصل الورم إلى الغدد الليمفاوية وينتشر في الرئة.

وفي المرحل الرابعة: ينتشر الورم حتى يصل للعظام وأجزاء بعيدة عن الرئة مثل الدماغ.

قائمة المراجع
[1] https://www.cancer.org/cancer/lung-cancer/detection-diagnosis-staging/signs-symptoms.html
[2] https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15023-benign-lung-tumors
[3] https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4778772/
زر الذهاب إلى الأعلى