الجهاز التنفسي

أسباب الرشح وأفضل علاجاته

أسباب الرشح عديدة ومن أهمها عدم غسل اليدين جيداً، الاختلاط بأشخاص مصابين، وضعف مناعة الجسم، كما أن هناك العديد من الطرق الوقائية والعلاجية للتخلص من الرشح.

الرشح أو الزكام عبارة عن حالة مرضية سببها فيروسات تحدث بشكل شائع للعديد من الأشخاص، وغالباً ما يتم التخلص منها بطرق منزلية بسيطة وإتباع الأساليب الوقائية حتى لا يتطور المرض. 

كذلك من أبرز أسباب الرشح الشائعة هي: الحساسية، لمس أشخاص مصابين بهذا المرض، مصافحة الآخرين بشكل كثير وعدم غسل اليدين بعد ذلك، وينتقل كذلك بسبب الفيروسات.

كما من أهم الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالرشح هي: الصداع، آلام في الحلق والجسم، التعب والارهاق الشديد، وضيق في التنفس. 

بالإضافة إلى ذلك هناك عوامل عديدة تزيد من خطورة الإصابة بالرشح هي: التدخين، قلة النوم، والتعرض لمشاكل نفسية وزيادة التوتر. 

علاوة على ذلك قد ينتج عن الرشح عدّة مضاعفات البعض منها خطيرة، ومن أبرزها: تعرض الرئتين للالتهابات، التهاب الجيوب الأنفية، والربو.    

كذلك لتفادي الإصابة بهذا المرض يجب إتباع بعض الطرق الوقائية، ومنها: غسل اليدين جيداً بعد مصافحة أحد أو لمس شيء ملوث، الإكثار من شرب السوائل، والبقاء في المنزل على قدر المستطاع.

أسباب الرشح

أسباب الرشح كثيرة، ولذلك سوف يتم ذكر أبرز هذه الأسباب فيما يأتي:

  • العدوى من شخص مصاب بها. 
  • الحساسية. 
  • الفيروسات التي تتسبب بالإصابة بالرشح. 
  • المكوث في أماكن مزدحمة بالناس. 
  • مناعة الجسم ضعيفة. 
  • الخروج من جو بارد إلى جو حار، وكذلك العكس. 
  • كما من أسباب الرشح عدم غسل الأيدي بشكل مستمر. 
  • قلة تعقيم الأيدي. 
  • اللمس المباشر لشخص مصاب أو لمكان ملوث. 
  • الخروج من المنزل كثيراً والاختلاط في الناس. 
  • لمس الوجه والأنف. 
  • قلة تناول الفواكه والخضراوات. 
  • الأماكن التي يتم إستخدامها يومياً غير نظيفة.
  • كذلك من أسباب الرشح قلة شرب المشروبات الساخنة.
  • الاستحمام بالماء البارد. 
  • قلة شرب السوائل وبالأخص المياه.
  • فيروسات الأنف. 
  • كما من أسباب الرشح عدم إستعمال المحارم عند العطس والسعال. 
  • مخالطة الكثير من الأشخاص ومصافحتهم وعدم غسل أو تعقيم اليدين بعد ذلك.
  • لمس أشياء ملوثة وغير نظيفة. 
  • استنشاق هواء ملوث. 

أعراض الرشح

هناك العديد من العلامات والأعراض التي تشير إلى أنّ الشخص مصاب بالرشح، لذلك من أهم هذه الأعراض:

  • الصداع. 
  • الارهاق والتعب. 
  • درجات حرارة مرتفعة. 
  • سيلان الأنف والاحتقان. 
  • السعال. 
  • الحمى. 
  • انسداد في الأنف. 
  • حاسة التذوق أو الشم منعدمة. 
  • تعرض الجسم للقشعريرة. 
  • نزول دموع من العيون. 
  • مشاكل في التنفس. 
  • آلام في الجسم. 
  • كذلك آلام في الحلق. 
أسباب الرشح
الوقاية من الزكام

أسباب الرشح في الصيف

أسباب الرشح أو سيلان الأنف في الصيف عديدة، وسيتم ذكر أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

  • إنتشار الفيروسات التي تتسبب بالرشح خلال فصل الصيف. 
  • ضعف مناعة الجسم.
  • التواجد في الأماكن المزدحمة. 
  • الخروج من مكان فيه درجات حرارة عالية إلى مكان ذو درجات حرارة منخفضة، والعكس كذلك. 
  • الحساسية.
  • كذلك من أسباب الرشح في الصيف أنها قد تنتقل بواسطة العدوى من شخص مصاب بها.

خطر الإصابة بالرشح

هناك العديد من العوامل التي تزيد من درجة الخطورة عند التعرض للإصابة بالرشح أو أمراض الشتاء، ومن أهم هذه العوامل:

  • التوتر والضغوطات النفسية. 
  • نوم ساعات غير كافية.
  • عدم الاهتمام بصحة الجسم. 
  • التدخين.
  • التواجد في أماكن يكثر فيها الازدحام. 
  • كما أيضاً يلعب العمر دوراً في درجة، حيث تزداد درجة الخطورة والاصابة بالرشح عند كبار السن، والأطفال الصغار.
  • كذلك المناعة الضعيفة، من أهم أسباب الإصابة بالرشح

الوقاية من الرشح

هناك العديد من الطرق الوقائية التي تحمي الشخص من التعرض للإصابة بالرشح أو الأنفلونزا، ومن أبرز أسباب الوقاية:

  • تعقيم الأيدي بإستمرار.
  • الاستحمام بالماء الساخن.
  • الامتناع عن لمس الوجه.
  • الحرص على تقوية مناعة الجسم.
  • العمل على تنظيف الأماكن التي يتواجد بها الشخص يومياً كالمنزل وأماكن الدراسة أو العمل. 
  • الاكثار من تناول الفواكه والخضراوات. 
  • الحرص على غسل الأيدي بإستمرار. 
  • الابتعاد عن الأِشخاص المصابين بالرشح. 
  • كذلك للوقاية من الرشح عند العطس أو السعال يجب إستخدام المحارم وبعد الانتهاء منها وضعها في القمامة، وتغسيل اليدين جيداً. 
  • المكوث داخل البيت على قدر المستطاع.
  • التقليل من مصافحة الآخرين ومعانقتهم، وإن كان لا بد من ذلك يجب غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.

علاج الرشح وسيلان الأنف وأسباب الوقاية

لعلاج الرشح وسيلان الأنف يجب إتباع عدة طرق علاجية، ومن أهمها:

  • الحرص على الاستحمام بالماء الساخن. 
  • تناول الأطعمة الحارة لكن مع الحرص على عدم الإفراط فيها؛ حتى لا تتسبب بأي مشاكل. 
  • شرب المشروبات الدافئة أو الساخنة. 
  • الإكثار من شرب السوائل وخاصةً المياه. 
  • استنشاق البخار على قدر المستطاع. 
  • تناول الزبادي. 
  • كذلك فإن تناول شوربة الدجاج، من أسباب علاج الرشح المهمة.
    ولكن الأفضل دائما الوقاية من الرشح بتقوية المناعة عبر تناول ضرس من الثوم الطازج بشكل يومي، كما يمكن أن يساهم في ذلك تناول البصل الطازج بشكل منتظم، حيث يعد ذلك للرشح من أفضل علاجاته.
المراجع
1- مقالة عن “Common Cold” نشرت على موقع Medicinenet
2- موضوع بعنوان “Cold versus flu symptoms” تم نشره على مدونة Healthpartners
زر الذهاب إلى الأعلى