الجهاز التنفسي

أسباب الانسداد الرئوي

أسباب الانسداد الرئوي عديدة، ومنها: التعرض للغبار والأتربة والمواد الكيميائية، تلوث الهواء، وقلة ممارسة الرياضة، كما أن هناك أعراض عند حدوث ذلك، وهناك طرق وقائية لتجنب حدوث ذلك.

الانسداد الرئوي هي الحالة التي تحدث نتيجة استنشاق هواء ملوث أو ما شابه، وهو من الأمراض الخطيرة التي قد تؤدي إلى الوفاة لاحقاً.

بالنسبة للمضاعفات التي قد تحدث عند الإصابة بهذا المرض تكون مثل: اضطرابات في النوم، هشاشة العظام، تعرض الرئة للعدوى، القلق والاكتئاب والتوتر، ضعف في القدمين واليدين، وتعرض القلب للأمراض.

كذلك فإن أسباب الانسداد الرئوي موجودة بكثرة، ومن أبرزها: التدخين، سوء التغذية، تهيج الرئة، قلة شرب السوائل، التعرض للأبخرة والغبار، وعدم غسل اليدين بانتظام.

أما بالنسبة لأعراض الإصابة بهذا المرض فهي تكون مثل: السعال المزمن، الصعوبة في التنفس، انتفاخ الكاحلين، آلام في الصدر، والتعب والإرهاق والشديد.

بالإضافة إلى ذلك هناك عدّة عوامل تزيد من خطر الإصابة بالانسداد الرئوي، ومنها: العوامل الوراثية، إدمان التدخين، التواجد في أماكن مليئة بالغبار والأتربة، والهواء الملوث.

كما أن نوبات الانسداد الرئوي التي تحدث نتيجة تضاعف حدة الأعراض، ومن أسبابها: التهاب الجهاز التنفسي، أو غيره من الالتهابات، أو تلوث الهواء.

كذلك حتى لا ينتج عنها أي مضاعفات يجب علاجها فوراً، ويتم ذلك عن طريق وصف الطبيب للمريض بعض المضادات الحيوية والعلاجات الأخرى.

أما بالنسبة للطرق الوقائية لتجنب أسباب الانسداد الرئوي، فهي تكون مثل: غسل اليدين باستمرار، شرب المياه بكثرة، النوم والراحة لساعات كافية، وممارسة الرياضة بانتظام.

كما لعلاج هذا المرض بالطرق المنزلية يجب إتباع بعض الطرق العلاجية، ومن أهمها: الحرص على أن يكون وزن الجسم صحي ومثالي، ممارسة تمارين التنفس، والتخلص من مسببات القلق والتوتر.

كذلك لعلاج الانسداد الرئوي بالطرق الطبية المضمونة فيمكن العلاج بواسطة الأكسجين، أو بالأدوية، أو قد يتم ذلك عن طريق العمليات الجراحية وذلك يكون في حالات نادرة.

علاوة على ذلك يعد مرض الانسداد الرئوي من بين أبرز أسباب إصابة الشخص بضيق التنفس عند الذهاب إلى النوم.  

أسباب الانسداد الرئوي

أسباب الانسداد الرئوي كثيرة، ومن أبرز هذه الأسباب سيتم ذكرها فيما يلي:

  • تعرض الرئة للتهيجات.
  • إدمان التدخين.
  • إتباع نظام غذائي غير صحي.
  • قلة ممارسة التمارين الرياضية.
  • عدم غسل اليدين بشكل مستمر.
  • تكاثر الأتربة والغبار داخل المنزل.
  • التهوية غير جيدة في المطبخ.
  • كذلك من أسباب الانسداد الرئوي التعرض للملوثات الداخلية أو الخارجية.
  • قلة شرب السوائل.
  • فرك العيون.
  • مشاركة الأشياء الخاصة مع الأشخاص الآخرين.
  • قلة النوم وإراحة الجسم لوقت كافي.
  • الضغوطات النفسية والاكتئاب والقلق.
  • التعرض للغبار والأبخرة.
  • الاختلاط في أشخاص مصابين بالأنفلونزا ونزلات البرد.
  • كذلك من الأسباب المحتملة للإصابة بهذه المشكلة هي التعرض لدخان السجائر.
  • العوامل الوراثية أيضاً لها دور في حدوث ذلك.
  • التعرض لبعض المواد أو المنتجات الكيميائية أو الغبار في المنزل أو مكان العمل.
  • سوء التغذية.
  • ضيق التنفس.
  • كذلك من أسباب الانسداد الرئوي الإصابة بمرض الربو. 

شاهد أيضا: علاج التهابات الصدر وأفضل سبل الوقاية خاصة لكبار السن

أعراض الانسداد الرئوي

هناك العديد من الأعراض والعلامات التي تشير إلى أن الشخص مصاب بالانسداد الرئوي، ومن أهمها ما يلي:

  • فقدان الوزن.
  • الصعوبة في التنفس.
  • السعال مع البلغم.
  • الإرهاق أو التعب الشديد.
  • آلام في الصدر.
  • كذلك من أعراض الانسداد الرئوي ضيق التنفس خلال ممارسة التمارين الرياضية.
  • انتفاخ وتورم الكاحلين.
  • الأزيز بشكل مستمر.
  • النشاط القليل للشخص المصاب.
  • الإصابة بالعدوى الخاصة بالجهاز التنفسي.
  • تعرض الحلق للحرقان.
  • الإعياء.
  • تعرض الجهاز التنفسي للإصابة بالالتهابات.
  • الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد.
  • مواجهة الصعوبة عند ممارسة النشاطات اليومية الاعتيادية.
  • كذلك السعال المزمن.

علاوة على ذلك فإن مرض الانسداد الرئوي يعد من بين أحد الأسباب للتعرض لضيق التنفس عند الذهاب للنوم.

أسباب الانسداد الرئوي
شخص مريض بانسداد الرئة

خطر الاصابة بالانسداد الرئوي

هناك العديد من العوامل التي تزيد من درجة الخطورة عند الإصابة بالانسداد الرئوي، ومن أبرزها ما يأتي:

  • الهواء الملوث، حيث عند تعرض الشخص لهواء ملوث أو ما شابه، فإنه يكون له تأثير على صحته، ويزيد من خطورة الإصابة بالانسداد الرئوي.
  • إدمان التدخين، حيث يعد من أحد أبرز العوامل لزيادة خطورة الإصابة بالانسداد الرئوي.
  • كذلك قد تكون العوامل الوراثية من العوامل التي من شأنها تزيد درجة الخطورة.
  • التواجد في أماكن ممتلئة بالغبار والأتربة، والمنتجات الكيميائية.

نوبات الانسداد الرئوي

نوبات الانسداد الرئوي التي قد تحدث عن تضاعف حدة الأعراض، ويكون سبب حدوثها إما تلوث الهواء، أو تعرض الجهاز التنفسي للالتهاب، أو الالتهابات الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذه المشكلة قد تتضاعف وتزداد حدتها وتتطور وقد ينتج عنها بالنهاية فشل رئوي، لذلك يجب علاج الانسداد الرئوي فوراً قبل حدوث أي مضاعفات في الأعراض.

أما بالنسبة لعلاج هذه النوبات فقد يقوم الطبيب بوصف بعض المضادات الحيوية وغيرها، ويقوم كذلك باعطاء المريض الحلول والإجراءات اللازمة للتخلص من هذه المشكلة.

الوقاية

الوقاية من الانسداد الرئوي ممكنة حسب أحدث المعلومات الصحية والطبية إذا قمنا باتباع النصائح التالية:

  • اتباع نظام غذائي مثالي صحي.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية باستمرار.
  • عدم الاختلاط بأشخاص مصابين بالأنفلونزا أو الرشح.
  • التخلص من مسببات الضغوطات النفسية.
  • عدم التعرض للغبار أو الأبخرة.
  • إراحة الجسم على قدر المستطاع.
  • النوم لساعات كافية.
  • الإكثار من شرب السوائل يومياً.
  • عدم مشاركة الأشياء الخاصة مع أشخاص آخرين.
  • الابتعاد عن ملوثات الهواء.
  • عدم فرك العيون.
  • كذلك للوقاية من أسباب الانسداد الرئوي يجب الحرص على أن تكون التهوية داخل المطبخ جيدة.
  • تجنب التدخين.
  • التخلص من الغبار والأتربة في حال وجودها في المنزل.
  • كذلك غسل اليدين جيداً باستمرار بالماء والصابون.

علاج الانسداد الرئوي في المنزل

هناك العديد من الطرق المنزلية العلاجية التي تعمل على التخلص من أسباب الانسداد الرئوي، وهي كالتالي:

  • ممارسة التمارين الرياضية، وأهمها تمارين التنفس.
  • تجنب التدخين.
  • العمل على أن يكون وزن الجسم مثالي وصحي.
  • الابتعاد عن منتجات التنظيف الكيماوية، كذلك العمل على تحسين كفاءة الهواء داخل البيت.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين D.
  • المحافظة على قوة العضلات.
  • كذلك التخلص من مسببات التوتر والاكتئاب والضغوطات النفسية.

علاج الانسداد الرئوي

من أهم العلاجات الطبية المتبعة لعلاج أسباب الانسداد الرئوي ما يلي:

العلاج بالأدوية، مثل: الستيرويدات القشرية، موسعات الشعب الهوائية، المطاعيم، الثيوفيلين، مثبطات الفسفوديستراز-4، ومضادات الفيروسات والمضادات الحيوية.

كذلك يمكن اللجوء للعمليات الجراحية في حالات نادرة.

بالإضافة إلى ذلك العلاج عن طريق الأكسجين، للأشخاص الذين يعانون من نقص نسبة الأكسجين داخل الجسم.

مقالة للفائدة: أعراض سرطان الرئة.. 11 عرضاً للسرطان الأكثر فتكاً بالبشر

المراجع
1- موضوع عن “Pulmonary Embolism” نشر على موقع Medlineplus
2- مقالة بعنوان “Pulmonary Embolism (PE)” موجودة على مدونة Merckmanuals
زر الذهاب إلى الأعلى